عرض مشاركة واحدة
  #37  
قديم 08-11-2019, 05:57 AM
الصورة الرمزية جريفيث
جريفيث جريفيث متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
رقـم العضـويـة : 42285
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,750
أعجبني: 1
تلقى إعجاب 418 مرة في 323 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبجد هوز
قليل ادب....... اسلوبك

احترامك لجزئك الاسلامي، ان كنت مسلم....هو احترام لعموم الاسلام والاسلاموية.

لكنه المنطق المضروب، والادب المضروب

عندما يترك الإسلاميين إتّهام الناس بالغيب والظنون البائسة الجاهلة الحمقاء, ورمي النّاس بالنفاق لعدم إتباعهم لترهاتهم وحماقاتهم وبؤسهم وسخفهم, حينها سنُحسّن الأدب.

ونحنُ لا نسئ الأدب لجنسيّة ولا لدين ولا لدولة ولا لشعب بعينه. بل نحتقر ونشتم التيّارات, والتيّار بإختيار المرء أن يختار ما شاء. بينما باقي ما ذكرته يولد عادةً مع الشخص ويسير معه.

أمّا الإسلام, فأنا مُسلم ولله الحمد والمنّة, ولا أتشرّف بالنزول لدرك الحماقة الموجودة لدى الإسلاميين الحركيين.

ولم أكذب عندما وصفتهم بالكلاب, لأنّنا لا نرى منهم سوى النباح.

بل أنّ الكلاب تتفوّق عليهم لأنّها لا تعضّ اليد التي مُدّت إليها, فعكسهم, فهم كالأفاعي يلدغون حتّى من يساعدهم, وفوق كل ذلك يجعلون أنفسهم سبب دخول الجنّة والإيمان.

أنور السادات رحمه الله أخرجهم من السجون, فأكرموه بقتله!

وعندما نصفهم بالحمير, فالحمير تتفوّق عليهم بأنّها لا تُعطي نفسها فوق حجمها وتحفظ طريقها وتحمل المسافرين ومتاعهم.

بينما هُم لا يعلمون الطريق ويدورون حول أنفسهم ويتميّزون بالنهيق, ومركوبين من الجميع, الكُل يركبهم, حكومات وشعوب وإعلام وإستخبارات. كفار ومسلمين وغيرهم. الكُل يركب الإسلاميين ويستخدم, وهُم كالبهائم لا يعلمون شيئاً, ويزيدون على البهائم في كونهم يظنّون أنّهم الفيصل بين الحقّ والباطل.

بالمناسبة, لم نتألى على الله يوماً في الطعن بديانتهم ونواياهم, بينما نحنُ بالنسبة لهم مستباحين الإتهامات, فاتهمونا بالكفر والزندقة والعمالة. وجميع أسبابهم واهية وتدور حول سخفهم وهُراءهم وجعل أنفسهم منارةً للحقّ.

فعندما يتركون النباح والنهيق والنعيق, سنتوقف عن الحديث عنهم.

ونسأل الله أن يهدي الجميع لأقرب من هذا رشداً. ^_^






رد مع اقتباس