العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > أقسام الأصدقاء > الإستراحة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-08-2022, 10:21 PM
وجه الحقيقة وجه الحقيقة غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
رقـم العضـويـة : 5825
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 696
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 319 مرة في 202 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي طفل من الماضي القريب

أحبائي الفضلاء
هذه قصة طفولتي أتمنى أن تشد القراء، وأن يجدوا فيها ما يشبع فضولهم لمعرفة حياتنا في الماضي القريب، منذ خمسين سنة
1
في يوم مجهول وشهر مجهول وسنة مجهولة أتيت إلى هذه الدنيا بعد أن تشبت ببطن أمي لا أريد أن أخرج، خوفاً من المجهول الذي ينتظرني، مما اضطر والدي إلى أن يذهب بأمي إلى أقرب مستشفى لعل الطب الحديث يستطيع أن يخرجني من نعمة الأمن والاستقرار في رحم أم حنون إلى عالم لا أعلم ماذا ينتظرني فيه، فهو وإن لم يكن غابة من غابات الحيوان إلا إن فيه منها شيء كثير.
كانت والدتي رحمها الله إذا لم ترض عني بسبب من الأسباب قالت:
اتعبتني وأنت في بطني معيي تطلع، واتعبتني وأنت طالع على وجه الارض.
لم تكن ولادتي سهلة، وكذا حياتي في أولها وحتى بلغت الثلاثين من عمري.
لم أجد حتى الآن جوابا شافيا لليوم الذي ولدت فيه ولا الشهر ولا السنة، بل أنا أعيش مجازفة لا أعلم عمري الحقيقي، إنما على الارجح أني ولدت سنة (1388هـ- 1968م)
كنا نعيش في بيت عائلة ممتدة كبيرة، والداي وعمي وجدي وجدتي، وعمة أبي وعماتي، من تزوج ومن لم يتزوج، كنا في بيت طيني كبير نوعا ما إذا ما قيس بمقاييس ذلك الزمان، بيت مكون من دورين، الدور الأرضي كان مخصصاً زمن بنائه واستخدامه في زمن غابر للماشية والإبل، وفيه قوع (حوش) كبير غير مسقوف، كان فيه بقرة من الأبقار النجدية الحمراء، صغيرة الحجم مقارنة بالأبقار التي نراها الآن، وكان معظمها تأتي من الأحساء، وفي هذا الدور الأرضي غسالة ملابس من ذوات العمود في حوضها، ونشاف الملابس بها اسطواناتين يوضع طرف الثوب فيها ثم تدار عصا باليد فتخلص الملابس من الماء، وبجوارها قربة كبيرة يبرد فيها الماء، تتدلى من حبل سميك في السقف، ومربوطاً بها كأس معدني صغير، وكان في هذا الدورغرفة كبيرة في زاويتها جصة (بناء كبير له باب صغير يوضع فيها التمر) هذه الجصة تصل إلى السقف، وفي الغرفة التي فوقها فتحة تعبأ منها التمور بعد أن تمتلئ من ناحية الباب الصغير فيغلق، وفي هذا الدور قربة الماء تتدلى من حبل في السقف





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وجه الحقيقة على المشاركة المفيدة:
التركي (06-08-2022)
  #2  
قديم 06-08-2022, 10:42 PM
الصورة الرمزية الحنون
الحنون الحنون غير متواجد حالياً
عضو شرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
رقـم العضـويـة : 27486
العمر: 34
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 38,115
أعجبني: 1,830
تلقى إعجاب 5,344 مرة في 4,301 مشاركة
منشن: 2175 مشاركة
الإشارات: 30 موضوع
افتراضي

متابع






التـوقيـع
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-08-2022, 11:45 PM
وجه الحقيقة وجه الحقيقة غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
رقـم العضـويـة : 5825
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 696
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 319 مرة في 202 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

2
وربط بالقربة كوب من المعدن لنشرب فيه، وغير بعيد من هذه القربة خزان معدني يملأ بالماء من المشروع وكانت تقوم عليه وزارة الزراعة، حيث يأتي من خزان اسمنتي مبني على مرتفع من الأرض يغذي البلدة بالماء، كنا تركه حتى يصفو، حيث كان يأتي ومعه بعض التراب، فأول ما يندفع من البزبوز (الحنفية) يكون لونه برتقاليا بفعل التراب الذي يحمله،وبجوار الخزان حمام ثم باب صغير يؤدي إلى ممر واسع، كنا نضع فيه العلف والخطب والخيمة التي نخرج بها للبر في أيام الربيع، وينتهي بباب يؤدي إلى باب خارجي هو باب الرجال، على الشارع الرئيس، وهو سكة واسعة.
ويتصل الفناء الذي به الغسالة والقربة والخزان بالبيت بفتحة كبيرة ليس عليها باب تفضي إلى مصباح (صالة) يقوم على ساريتين، وتصتطف فيه ثلاث حجرات على التوالي، ثم بيت الدرج، ثم قوع البقرة، الذي كان فوقه قهوة (مجلس) قديم هدم وسوي بالأرض وألحق بالبيت، وفي أعلاه نقوش جبسية في آخرها تاريخ بناء تلك القهوة، لا أزال أذكره كأني أراه أمامي، تم البناء في يوم الخميس 1298/2/22، يقابل التاريخ الميلادي 1881/1/23م، وفي هذا القوع باب يفضي إلى سكة ندخل منها البقرة إذا احتجنا، وينظف القوع منه، بعد القوع يأتي باب يؤدي للخارج، وهذا باب مخصص للنساء، لأنه يخرج على سكة سد (غير نافذة). وكل هذا الدور اسمنتي الأرضية، وليست السواري بالأسمنت إلى المنتصف، وفي كل غرفة نافذة صغيرة.
وهناك باب أخر بجوار
أما الدور الأول، فهو أحدث من الدور الأرضي، حيث أن به قهوة ومعها رواق وحمام، ولها سلم يؤدي للباب الخارجي، ويتصل بالدور الأرض بالممر الذي ذكرت أننا نضع فيه العلف والحطب وغيره، وهذا القسم مليس بالكامل، بالأسمنت وبالجص، وفي القهوة نافذة خشبية جميلة، تطل على الشارع، وقبل باب القهوة طرمة ننظر منها لمن يطرق الباب.
وإذا صعدت من السلم الداخلي للبيت تجد ثلاث غرف في مصباح كبير يقوم على ثلاث سواري وفي الجهة المقابلة لهذه الغرف غرفة مع ممر منخفضة عن المنزل فيها مطبخ به مجلى اسمنتي، وفي الجه الأخرى غرفة هدم سقفها خوفا من سقوطها، فخفف الحمل على السارية التي تحمل سقفها في الأسفل، كنا نسميها "الطوية" تصغير طاية، وبجوارها سلم يؤدي للسطح، الذي كسي بالأسمنت وقطع إلى أجزاء.





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وجه الحقيقة على المشاركة المفيدة:
التركي (06-08-2022)
  #4  
قديم 07-08-2022, 04:39 AM
الصورة الرمزية بلقيس
بلقيس بلقيس غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 570
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 33,031
أعجبني: 728
تلقى إعجاب 5,718 مرة في 4,569 مشاركة
منشن: 339 مشاركة
الإشارات: 6 موضوع
افتراضي

غريبة
مولود بمستشفى ولاعندك شهادة ميلاد ولا تعرف حتى السنة اللي انولدت فيها
واحد من اخواني اكبر مني عنده شهادة ميلاد وهو يمكن في عمرك بس انا ماعندي






التـوقيـع ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://ask.fm/aishah911
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-08-2022, 09:52 AM
التركي التركي غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2021
رقـم العضـويـة : 47875
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 3,295
أعجبني: 1,971
تلقى إعجاب 1,553 مرة في 1,303 مشاركة
منشن: 38 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

بداية جيدة حاول تخليها حوارات واذا انت فاضي وتدقق مهوب زي ابو خرشة بس تخرط وارسال ! فلك مستقبل كبير تحياتي






التـوقيـع https://www.youtube.com/watch?v=zogxGNEoIlM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-08-2022, 02:44 PM
وجه الحقيقة وجه الحقيقة غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
رقـم العضـويـة : 5825
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 696
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 319 مرة في 202 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحنون
متابع

لك شكري

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلقيس
غريبة
مولود بمستشفى ولاعندك شهادة ميلاد ولا تعرف حتى السنة اللي انولدت فيها
واحد من اخواني اكبر مني عنده شهادة ميلاد وهو يمكن في عمرك بس انا ماعندي

شهادات الميلاد بدأت تخرج بشكل دقيق نحو سنة 1400هج، قبلها كانت تخرج بناء على الطلب تراجع المستشفى ومعك شاهدين وتسجل تاريخ الميلاد الذي تريد، صديقي ما شاء عليه مولود 1/1 سألت أبوه قال: أحسن للحساب
يضاف أن معظم من هم من جيلي من مواليد 7/1
راجعت المستشفى أيام الهوس باالأبراج أوائل الثمانينات الميلادية، لم أجد قيد للمواليد ولا شهادات ميلاد





رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-08-2022, 02:56 PM
الصورة الرمزية Lost Mind
Lost Mind Lost Mind متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
رقـم العضـويـة : 37896
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,553
أعجبني: 26
تلقى إعجاب 402 مرة في 334 مشاركة
منشن: 168 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

متابع

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحنون
متابع

اخيرا رأيت رد لك ماتتنمر فيه ع احد ياهطف





رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-08-2022, 03:03 PM
وجه الحقيقة وجه الحقيقة غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
رقـم العضـويـة : 5825
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 696
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 319 مرة في 202 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

3
في هذا المنزل ولدت ووعيت على الدنيا، كانت طفولتي المبكرة فيها أمراض متوالية، ولهذا فرأسي مليئ بلطعات المكاوي، وأيضا بطني، في رأسي 8 وفي بطني مثلها. كأن أحد ألأمراض التي زعموا أني أصبت بها ما يسمى "الكوس" وهو أن الطفل لا يستطيع أن يرفع رأسه إذا واجه الضوء.
المهم أن أول ما وعيت عليه، أن الأعمال مقسمة في المنزل، فجدتي مسؤولة عن البقرة والغنم المنايح إن كان لدينا منها شيء، كانت جدتي قبل شروق الشمس تحمل إناء وتذهب لحلب البقرة، وأنا خلفها حافي القدمين، نذهب للقوع الذي كان مليئاً بالقصالة (عيدان التبن الذي يبقى لا تستطيع الماشية أن تأكلة) فكانت تقسو على قدمي الرقيقة، في مرة تجرأت وقد ألمتني فناديت جدتي:
يمه يمه، رجلي تصب دم، توجعني
عادت أدراجها ونظرت إلى قدمي وأمست بها ثم ألقتها وهي تقول:
وجع يوجعك، جريج، قم قامت عصبك
كانت تخشى أن تكون لسعة أفعى أوعقرب، فلما رأته جرحاً من قصالة القوع تركتني وحيداً أتألم. وضعت بعض التراب على الجرح وقمت أعدو خلفها، كانت قد بدأت بحلب البقرة، رحمها سريعة ماهرة، بعد أن تنتهي من الحلب تحمل السطل الذي امتلأ بالحليب، ثم تصبه في الصميل، وهو معلق في سقف الغرفة بحبلين وتبدأ تخض بهمة ونشاط، كنت أقبع بجوارها لتعطيني قطعة من الزبدة بعد أن تستخرجها من اللبن المخضوض.
بعد أن تعطيني الزبدة تقول:
قم حط للبقرة علف، وخذ من العبس (نوى التمر) اللي رضخته أمس وحط منه شوي، وحط لها ماء.
كنت أسرع بعد أم منحتني الزبدة بعض القوة بل التحفيز.
ليس لجدتي سوى هذا العمل، فهي تهتم بالدبش كما كنا نسميها، من الألف إلى الياء، وفي وقت فراغها كانت تسف الخوص، فتصنع المراوح والحصر والمصليات والزبلان وغيرها، كانت بارعة سريعة في كل أعمالها بل متقنة.
أما جدتي الكبرى، جدة والدي فهي تهتم بالأطفال وتجمعهم حولها، ولسنها ولأنها جدة الجميع فلا تكلف بأي عمل، بل كانت الآمرة الناهية على جميع نساء المنزل، بل وعلى أولادها.





رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وجه الحقيقة على المشاركة المفيدة:
هند (08-08-2022), سارة (08-08-2022)
  #9  
قديم 07-08-2022, 10:02 PM
وجه الحقيقة وجه الحقيقة غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
رقـم العضـويـة : 5825
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 696
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 319 مرة في 202 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

4
كان عمي على قدر من الثقافة والعلم، متفوقاً في دراسته في المعهد العلمي الذي كان قد افتتح منذ سنوات قليلة في بلدتنا، ولهذا فقد خصصت له غرفة مستقلة، في الدور الأرض، اهتم بغرفته، ففرش فيها بساطا احمر مقلما بخطوط زرقاء، كان شائعا في ذلك الزمن، و كان قد ثبت على جدارنها أوراق الجرائد، دخلت عليه وهو منهمك في قراءة مجلة في يده، على غلافها صورة فتاة جميلة، لم يحس بي، فقد كانت أقدامي صغيرة خفيفة على الأرض فلا تحدث وقعا على الأرض، أحس بأنفاسي فأطل بعينيه من فوق المجلة فلما رأني ابتسم وأغلق المجلة ودسها تحت البساط، وقال لي بصوت خازم:
لا تعلم أحد ان عندي هالمجلة
سألته ببرأة: ليه؟
أبوك يزعل، وأمي تدعي علي، وأنا ما بي اخوي الكبير يزعل مني، ولا امي تدعي علي. فهمت فهمت
قلت بصوت عال: إيه، بس ابعلم عمتي هيا
أمسك بأذني، ومصعها بقوة حتى كدت أن أصرخ، ثم أطلقها، وقال: إلا عمتك هيا، لا تقول لها ولا لغيرها.
كانت عمتي هيا، أصغر أبناء وبنات جدتي الكبيرة، فهي عمة والدي، فهي قريبة في السن لعمي وبينهما انسجام، فهي اخته أكثر من أن تكون عمته.
كنت اتمنى أن تكون لي غرفة مثل غرفة عمي أثبت على حيطانها أوراق الجرائد، وأتمنى أن أدخل المدرسة لأقرأ مثل عمي، الذي كان أول فرد في الأسرة يقرأ ويكتب.
والدي فلاح من فلاحي ذلك الزمان، ولما بدأت الدوائر الحكومية والمدارس تفتح التحق موظفاً في واحدة من الدوائر الحكومية، واستمر في فلاحته في مزرعة الأسرة مع أبيه وجده الذي ورثها عن والده أيضاً،لقد عمل جد أبي وجدي وأبي في هذه المرزعة جميعاً،ولقد عمل فيها بجد حنى أخذت من أجسادهم وقوتهم بقدر ما أخذوا منها من رزق، لقد تعب جج والدي فيها حتى احدودب ظهره، وتثنت أصابعه، وعلى الرغم من شيخوحته إلا إنه كان يذهب للمزرعة في الصباح، ويعمل بقدر استطاعته، كان يمتطي الحمار بثبات عجيب، وكنا نستغرب من قدرته على ركوب ا مع انحناء ظهره، وضعف قوته، ويأتي مع أذان الظهر، ليجد جدة والدي قد أعدت غداءه





رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وجه الحقيقة على المشاركة المفيدة:
Alias (09-08-2022), سارة (08-08-2022)
  #10  
قديم 08-08-2022, 05:31 AM
الصورة الرمزية بلقيس
بلقيس بلقيس غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 570
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 33,031
أعجبني: 728
تلقى إعجاب 5,718 مرة في 4,569 مشاركة
منشن: 339 مشاركة
الإشارات: 6 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجه الحقيقة
لك شكري


شهادات الميلاد بدأت تخرج بشكل دقيق نحو سنة 1400هج، قبلها كانت تخرج بناء على الطلب تراجع المستشفى ومعك شاهدين وتسجل تاريخ الميلاد الذي تريد، صديقي ما شاء عليه مولود 1/1 سألت أبوه قال: أحسن للحساب
يضاف أن معظم من هم من جيلي من مواليد 7/1
راجعت المستشفى أيام الهوس باالأبراج أوائل الثمانينات الميلادية، لم أجد قيد للمواليد ولا شهادات ميلاد

هههههههههه ضحكني المستشفى كانوا شغالين عالبركة ، يكتبون اليوم ويرمون الورقة بكرة






التـوقيـع ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
http://ask.fm/aishah911
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 08-08-2022, 03:24 PM
مسلم على قدي مسلم على قدي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2022
رقـم العضـويـة : 48418
العمر: 47
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 29
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 10 مرة في 8 مشاركة
منشن: 0 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التركي
بداية جيدة حاول تخليها حوارات واذا انت فاضي وتدقق مهوب زي ابو خرشة بس تخرط وارسال ! فلك مستقبل كبير تحياتي


انت الأن تقيم وجه الحقيقة؟!!!


الثقة اللي فيك وراثية أو مكتسبة ؟


تراي معجب بثقتك بنفسك لهذه الدرجة لأنك تثق في كتاباتك والمفروض ما ينوثق فيها





رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-08-2022, 03:29 PM
مسلم على قدي مسلم على قدي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2022
رقـم العضـويـة : 48418
العمر: 47
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 29
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 10 مرة في 8 مشاركة
منشن: 0 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلقيس
هههههههههه ضحكني المستشفى كانوا شغالين عالبركة ، يكتبون اليوم ويرمون الورقة بكرة


المستشفيات الى عهد ماقبل الكامرات كانن يخلطن المواليد بشكل كبير حتى بوجود الاسواره هههه ..لو حللو دي ان ايه لكثير من الناس لأنصدم الناس...ممرضة مصرية كانت تفعل ذلك مقابل فلووس...مثال :
النجراني والتركي





رد مع اقتباس
  #13  
قديم 08-08-2022, 03:30 PM
مسلم على قدي مسلم على قدي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2022
رقـم العضـويـة : 48418
العمر: 47
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 29
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 10 مرة في 8 مشاركة
منشن: 0 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

متابع..





رد مع اقتباس
  #14  
قديم 08-08-2022, 05:02 PM
وجه الحقيقة وجه الحقيقة غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
رقـم العضـويـة : 5825
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 696
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 319 مرة في 202 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلقيس
هههههههههه ضحكني المستشفى كانوا شغالين عالبركة ، يكتبون اليوم ويرمون الورقة بكرة

ما أظن فيه ورق، في المستشفيات الصغيرة مثل مستشفى بلدتنا، حتى الميت لا توجد له شهادة وفاة، كانت الأمور تساهيل، والمكر والخبث في استغلال تلك الاجراءات لم يظهر، بسبب قلة الناس ومعرفتهم لبعض تماما





رد مع اقتباس
  #15  
قديم 08-08-2022, 05:13 PM
وجه الحقيقة وجه الحقيقة غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
رقـم العضـويـة : 5825
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 696
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 319 مرة في 202 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

5
قبيل صلاة الظهر كان البيت يعج بالحركة، كان بعض الأقرباء والأصدقاء من زملاء الوالد أو الجيران يأتون مع أذان الظهر من أعمالهم الحكومية وغيرها، تكون القهوة جاهزة وغضارة ماء كبيرة مملوءة من ماء القربة يجلسون فترة ثم يصلون الظهر وينصرفون، بعد أن يلتهموا التمر ويشربوا القهوة، ويدخنوا كم زقارة، بعد أن يتأكدوا أن جدي وجد والدي لن يأتوا، فهم في الغالب يتأخرون في المسجد.
في مرة من المرات عاد جدي قبل أن يصل للمسجد لأنه تذكر شيئاً وصعد من الدج المخصص للقهوة شم رائحة الدخان، كنت واقفاً عند باب الرواق جئت بمزيد من التمر فرأيت جدي وقد انطلق كالسهم واقتحم عليهم القهوة وهو غاضب، قال لهم:
وش تشربون!! تتن!! ما عاد إلا هي، تشربون في بيتي تتن، يالسرابيت، ثم تفل عليهم تفلة شملت الجميع، وطردهم، وكان نصيب والدي مضاعفا، فقد قرعة وأنا أسمع، ولحسن الحظ لم يرني أبي وإلا كان أوسعني ضرباً، هربت وأخبرت أمي فلم تحرك ساكنا.
كان في منزلنا أربعة أجيال، يكاد يكون جدي ووالده متشابهان في كثير من الأشياء إلا أن جدي ألين عريكة، وأقل تجهماً من ولده الذي كانت القسوة تشمل ملامحه وتصرفاته، أما والدي فمن جيل مختلف، جيل التعليم والزظائف والتتن، وجيل الزكرت، أما نحن فالجيل الرابع الذي يسيطر عليه ثلاثة اجيال





رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وجه الحقيقة على المشاركة المفيدة:
Alias (09-08-2022), سارة (08-08-2022)
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 11:34 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2024