العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > الأقسام العامة > المنتدى العام ( سياسة و فكر )

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 31-05-2019, 07:01 PM
الصاحب الصاحب غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 2072
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 7,732
أعجبني: 3
تلقى إعجاب 533 مرة في 437 مشاركة
افتراضي لا واسطة في الاسلام بين العبد وربه




لا واسطة في الاسلام بين الانسان وخالقه
هل هذه العبارة صحيحة ؟ ونحن نشاهد سيطرة الفتوى على كافة مفاصل حياتنا
الامر الاخر نسبة ما يصيب الانسان من مصائب الى الخالق عز وجل وهو المفترض انه الخير
ولا يأتي منه سوى الخير
فمن اين استمدت هذه الفتوى والاية القرأنية التي تشير الى ذلك الا يمكن ايجاد تفسير منطقي لها بخلاف ان يكون كما ذكرت ا سيما وان هناك مقولات بان الله لا يعذب مرتين
اعلم سيقول البعض ان عذاب الدنيا تخفييف من عذاب الاخرة بينما يجمع الكل على انه منتقم جبار


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
كل ما يصيب الإنسان من خير أو شر يكون بقضاء وقدر (مركز الفتوى)

فكل ما يحدث للإنسان من خير أو شر إنما هو بقضاء وقدر، سبق به علم الله تعالى، وجرى به القلم في اللوح المحفوظ قبل خلق الخلق، كما قال تعالى: قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا {التوبة: 51}. وقال سبحانه: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ {التغابن: 11}. وقال عز وجل: إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ {القمر:49}.
مقدمة قصيرة وطرح فكرة كي لا نخالف انظمة النشر في المنتدى
------------------------


لا وساطة في الإسلام؟ حقا؟
30 مايو، 2019


سناء العاجي/
في كل نقاش يتعلق بتفاصيل الدين والتدين، سنجد من يقول لنا إن الإسلام، خلافا لباقي الديانات التوحيدية، يتميز بكونه لا وساطة فيه بين الخالق وعبده. هناك علاقة مباشرة بين الإنسان المسلم وربه.

نظريا، هذا كلام رائع. وهو أيضا كلام صحيح... لكن نظريا فقط. نصيا فقط.

في الواقع، هناك آلاف الفقهاء ممن يخبرونك كيف تأكل وكيف تنامين وكيف تشرب دواءك وكيف تغطين شعرك وكيف تطيعين زوجك وكيف تمارس الجنس مع زوجتك وكيف تعدل وأنت تعدد وفي أي وضع يجب أن تكون يداك وأنت تصلي وكيف تشتري خروف العيد وماذا عليك أن تتفادى كي لا تبطل صيامك وكي لا تبطل صلاتك.

ستجد من يكفرك بسبب تغريدة ساخرة
ستجد دائما من يقول لك إن صلاتك غير جائزة لأن... وإن صيامك غير جائز لأن... وإن حجابكِ لا يوافق الضوابط الشرعية... وإن عليك أن تفعل كذا لتحصل على 357 حسنة وإن عليك أن تقرأ هذا الدعاء حتى يضيف الله لك 23 حسنة في ميزانك.

ستجد من يبيعك تمرا حلالا وماء حلال وطلاء أظفار حلال، وكل هذه منتوجات متوفرة فعليا في أسواق بعض البلدان، كي تساعدك على دخول الجنة.

ستجد من يفتي في أدق تفاصيل حياتك ليساعدك على دخول الجنة؛ ومن يحكم على أدق تفاصيل حياتك ليقرر بها أنك ستدخل النار.

ستجد من يكفرك بسبب تغريدة ساخرة ومن يدخلك النار بسبب مقال كتبته أو فيلم أخرجته أو أغنية استمعت لها.

ستجد من يصدر عشرات الآلاف من الفتاوى في تارك الصلاة وفي مفطر رمضان، حتى والقرآن لم يحدد لهؤلاء عقابا دنيويا.

ستجد من يفتي في دخولك الحمام واقفا أو جالسا وأنت تتبول، ومن يحاسبك على كونك ولدت أعسرا. وبما أنك، في هذه الحالة، غير قادر على الكتابة والأكل بيدك اليمنى، فهم سيقررون أنك ستدخل النار... بل قد يمنعونك وأنت طفل من استعمال يدك اليسرى حتى لا تدخل النار.

سيقررون أنك تسكن بيتا حراما بما أنك أخذت قرضا من البنك لتمول شراءه، وأن الله سيحرقك في نار جهنم بسبب ذلك.

سيخبرونكِ بأن الكحل الذي وضعته سيجعل الله يعلقك في النار من أهدابك.

سيتدخلون في جنسانيتك وفي علاقتك بزوجتك أو علاقتك بزوجك. سيفتون في أدق تفاصيل حياتك وعلاقاتك ومهنتك وشكلك...

... ومع كل هذا، ستجد دائما من يصر، بعفوية غريبة، على أن لا وساطة في الإسلام وأن هناك علاقة مباشرة بين المسلم وربه.

أين رأيتم تلك العلاقة المباشرة وكل فرد يتدخل فيها ويحدد طبيعتها وشروطها؟

أين رأيتم تلك العلاقة المباشرة وملايين المسلمين قرروا أن يأخذوا مكان الله ليخبروك بأنك كافر، حسب معاييرهم، وأنك ستدخل النار؟

بالفعل، ليست هناك مؤسسة رسمية تلعب دور الوساطة بين المسلمين وربهم... لكن الواقع أن معظم المسلمين يلعبون ها الدور بشكل فردي اختياري، حين يتدخلون في كل تفاصيل ممارستك الدينية، بل وكل تفاصيل حياتك.

ستجد من يفتي في أدق تفاصيل حياتك ليساعدك على دخول الجنة
هناك حديث لرسول الإسلام يقول فيه: "استفت قلبك وإن أفتاك الناس". لأن قلبك سيخبرك بالخير وبالشر في سلوكك وقراراتك. لأنك قلبك سيخبرك، مثلا، حين تضع قطرة علاج في عينك وينزلق منها القليل إلى حلقك، أنك لم تفطر بما أنك لم تشرب ماء متعمدا لتروي عطشك؛ بل هي قطرة دواء صغيرة قد تكون أساسية لعلاج مرض عينيك... لكن بعض الفقهاء وحتى زميلك في العمل وابنة خالتك سيصرخون في وجهك: "لقد أفطرت... ما كان عليك أن تضع القطرة. صيامك باطل!". من أنت لكي تقرر بأن صيام الآخر باطل أو صحيح؟ هل ستأخذ مكان الله؟

ثم سيصرخ كل هؤلاء بصوت واحد: "ميزة الإسلام عن المسيحية واليهودية، أن ليس فيه وساطة بين الله وعبده".

بينما جل المسلمين... وسطاء بينك وبين ربك. يكفرونك. يدخلونك النار تارة والجنة تارة أخرى. يناقشون صيامك وسريرك وصلاتك وأكلك ودواءك... وحتى دخولك الحمام.

ثم يصفقون للفقيه والسياسي الذين يقولون لهم: "ليست هناك وساطة في الإسلام".

نظريا عزيزي... نظريا فقط!

اقرأ للكاتب أيضا: القاتل بريء... ما دام رجلا!

ـــــــــــــــــــــ







التـوقيـع
كَشَفَ «الربيع العربي» حجم التخلف المتجذّر في مجتمعاتنا. كَشَفَ أنّ أفكارنا قديمة وكتبنا قديمة ومدارسنا قديمة،
وأنّ اللحاق بالعصر يستلزم معركة واسعة تهدِّد مسلّماتٍ وُلِدْنا في ظلّها ولم نجرؤ سابقاً على وضعها موضع تساؤل.
لا مبرر للمقارنة مع المسار الأوروبي. بيننا وبينه الثورة الفرنسية والثورة الصناعية وفصل الكنيسة عن الدولة
وأفكار الفلسفة الألمانية وتأكيد علاقة النصوص بتواريخ ولادتها والحقّ المقدّس في النقد والتشكيك والتساؤل.
شكرا غسان شربل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 31-05-2019, 08:01 PM
ماشي على الدرب ماشي على الدرب متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
رقـم العضـويـة : 39817
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 777
أعجبني: 93
تلقى إعجاب 82 مرة في 74 مشاركة
افتراضي

الفتوى والنصيحة ليستا واسطة ، فالواسطة المقصودة هي التي تقربك الى الله زلفى مثلا بطلبك تدخٌل أحد يكون واسطة بينك وبين الله يعني يتوسط الى الله بأن يعفو عنك .... فهذا شرك والشرك كفر .
عليك ان تتصل بربك مباشرة ودون واسطة بالدعاء فانه يستجيب لعبده.
الفتوى والنصيحة انما يثقفانك في الدين ، وأنت حر تبي تصير مثقف والا مسكف ....
وبالمناسبة من هي سناء العاجي ؟ هل قرأت عنها وعن مؤلفاتها !!!





رد مع اقتباس
  #3  
قديم 31-05-2019, 08:48 PM
الخيال الاول الخيال الاول غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2210
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 447
أعجبني: 8
تلقى إعجاب 26 مرة في 18 مشاركة
افتراضي

ليتها كانت على الفتوى وبس لان الفتوى ماهي ملزمه لي ولااهتم بها

المصيبه في حديث يصححونه ان الرجل يعمل بعمل اهل الجنه حتى لايبقى بينها وبينه الا شبرا فيسبق عليه الكتاب ويعمل بعمل اهل النار فيصبح من اهل النار

هذا اللي يجنن ويرعب

تخيل شخص يعمل سبعين سنه صلاه وصيام وصدقات وفي الدقائق الاخيره من عمره ولانه مكتوب عليه انه من اهل النار غصبا عن اللي خلفوه يعمل عمل اهل النار ويصبح من اهلها

هل هذا عدلا وهل هذا يعقل ان يصدر من الله العادل الحكيم






التـوقيـع
كلنا فداء للوطن
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ الخيال الاول على المشاركة المفيدة:
د/عبدالله (01-06-2019)
  #4  
قديم 31-05-2019, 10:07 PM
البيان البيان غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
رقـم العضـويـة : 44066
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,803
أعجبني: 5
تلقى إعجاب 189 مرة في 163 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخيال الاول
ليتها كانت على الفتوى وبس لان الفتوى ماهي ملزمه لي ولااهتم بها

المصيبه في حديث يصححونه ان الرجل يعمل بعمل اهل الجنه حتى لايبقى بينها وبينه الا شبرا فيسبق عليه الكتاب ويعمل بعمل اهل النار فيصبح من اهل النار

هذا اللي يجنن ويرعب

تخيل شخص يعمل سبعين سنه صلاه وصيام وصدقات وفي الدقائق الاخيره من عمره ولانه مكتوب عليه انه من اهل النار غصبا عن اللي خلفوه يعمل عمل اهل النار ويصبح من اهلها

هل هذا عدلا وهل هذا يعقل ان يصدر من الله العادل الحكيم

أبداً ليس بعدل يا أخي الكريم ولذلك قال الله تعالى (( إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلا )) وكذلك (( إن الله لا يضيع أجر المحسنين )) والكثير الكثير من الآيات التي تقول بعدل الله سبحانه وتعالى ..





رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-05-2019, 10:31 PM
الصاحب الصاحب غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 2072
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 7,732
أعجبني: 3
تلقى إعجاب 533 مرة في 437 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماشي على الدرب
الفتوى والنصيحة ليستا واسطة ، فالواسطة المقصودة هي التي تقربك الى الله زلفى مثلا بطلبك تدخٌل أحد يكون واسطة بينك وبين الله يعني يتوسط الى الله بأن يعفو عنك .... فهذا شرك والشرك كفر .
عليك ان تتصل بربك مباشرة ودون واسطة بالدعاء فانه يستجيب لعبده.
الفتوى والنصيحة انما يثقفانك في الدين ، وأنت حر تبي تصير مثقف والا مسكف ....
وبالمناسبة من هي سناء العاجي ؟ هل قرأت عنها وعن مؤلفاتها !!!


في الواقع، هناك آلاف الفقهاء ممن يخبرونك كيف تأكل وكيف تنامين وكيف تشرب دواءك وكيف تغطين شعرك وكيف تطيعين زوجك وكيف تمارس الجنس مع زوجتك وكيف تعدل وأنت تعدد وفي أي وضع يجب أن تكون يداك وأنت تصلي وكيف تشتري خروف العيد وماذا عليك أن تتفادى كي لا تبطل صيامك وكي لا تبطل صلاتك.

ستجد من يكفرك بسبب تغريدة ساخرة
ستجد دائما من يقول لك إن صلاتك غير جائزة لأن... وإن صيامك غير جائز لأن... وإن حجابكِ لا يوافق الضوابط الشرعية... وإن عليك أن تفعل كذا لتحصل على 357 حسنة وإن عليك أن تقرأ هذا الدعاء حتى يضيف الله لك 23 حسنة في ميزانك.

ستجد من يبيعك تمرا حلالا وماء حلال وطلاء أظفار حلال، وكل هذه منتوجات متوفرة فعليا في أسواق بعض البلدان، كي تساعدك على دخول الجنة.

ستجد من يفتي في أدق تفاصيل حياتك ليساعدك على دخول الجنة؛ ومن يحكم على أدق تفاصيل حياتك ليقرر بها أنك ستدخل النار.

ستجد من يكفرك بسبب تغريدة ساخرة ومن يدخلك النار بسبب مقال كتبته أو فيلم أخرجته أو أغنية استمعت لها.

ستجد من يصدر عشرات الآلاف من الفتاوى في تارك الصلاة وفي مفطر رمضان، حتى والقرآن لم يحدد لهؤلاء عقابا دنيويا.

ستجد من يفتي في دخولك الحمام واقفا أو جالسا وأنت تتبول، ومن يحاسبك على كونك ولدت أعسرا. وبما أنك، في هذه الحالة، غير قادر على الكتابة والأكل بيدك اليمنى، فهم سيقررون أنك ستدخل النار... بل قد يمنعونك وأنت طفل من استعمال يدك اليسرى حتى لا تدخل النار.

سيقررون أنك تسكن بيتا حراما بما أنك أخذت قرضا من البنك لتمول شراءه، وأن الله سيحرقك في نار جهنم بسبب ذلك.

سيخبرونكِ بأن الكحل الذي وضعته سيجعل الله يعلقك في النار من أهدابك.

سيتدخلون في جنسانيتك وفي علاقتك بزوجتك أو علاقتك بزوجك. سيفتون في أدق تفاصيل حياتك وعلاقاتك ومهنتك وشكلك...

... ومع كل هذا، ستجد دائما من يصر، بعفوية غريبة، على أن لا وساطة في الإسلام وأن هناك علاقة مباشرة بين المسلم وربه.

أين رأيتم تلك العلاقة المباشرة وكل فرد يتدخل فيها ويحدد طبيعتها وشروطها؟

أين رأيتم تلك العلاقة المباشرة وملايين المسلمين قرروا أن يأخذوا مكان الله ليخبروك بأنك كافر، حسب معاييرهم، وأنك ستدخل النار؟

بالفعل، ليست هناك مؤسسة رسمية تلعب دور الوساطة بين المسلمين وربهم... لكن الواقع أن معظم المسلمين يلعبون ها الدور بشكل فردي اختياري، حين يتدخلون في كل تفاصيل ممارستك الدينية، بل وكل تفاصيل حياتك.







التـوقيـع
كَشَفَ «الربيع العربي» حجم التخلف المتجذّر في مجتمعاتنا. كَشَفَ أنّ أفكارنا قديمة وكتبنا قديمة ومدارسنا قديمة،
وأنّ اللحاق بالعصر يستلزم معركة واسعة تهدِّد مسلّماتٍ وُلِدْنا في ظلّها ولم نجرؤ سابقاً على وضعها موضع تساؤل.
لا مبرر للمقارنة مع المسار الأوروبي. بيننا وبينه الثورة الفرنسية والثورة الصناعية وفصل الكنيسة عن الدولة
وأفكار الفلسفة الألمانية وتأكيد علاقة النصوص بتواريخ ولادتها والحقّ المقدّس في النقد والتشكيك والتساؤل.
شكرا غسان شربل
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31-05-2019, 11:03 PM
ماشي على الدرب ماشي على الدرب متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2014
رقـم العضـويـة : 39817
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 777
أعجبني: 93
تلقى إعجاب 82 مرة في 74 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصاحب

في الواقع، هناك آلاف الفقهاء ممن يخبرونك كيف تأكل وكيف تنامين وكيف تشرب دواءك وكيف تغطين شعرك وكيف تطيعين زوجك وكيف تمارس الجنس مع زوجتك وكيف تعدل وأنت تعدد وفي أي وضع يجب أن تكون يداك وأنت تصلي وكيف تشتري خروف العيد وماذا عليك أن تتفادى كي لا تبطل صيامك وكي لا تبطل صلاتك.

ستجد من يكفرك بسبب تغريدة ساخرة
ستجد دائما من يقول لك إن صلاتك غير جائزة لأن... وإن صيامك غير جائز لأن... وإن حجابكِ لا يوافق الضوابط الشرعية... وإن عليك أن تفعل كذا لتحصل على 357 حسنة وإن عليك أن تقرأ هذا الدعاء حتى يضيف الله لك 23 حسنة في ميزانك.

ستجد من يبيعك تمرا حلالا وماء حلال وطلاء أظفار حلال، وكل هذه منتوجات متوفرة فعليا في أسواق بعض البلدان، كي تساعدك على دخول الجنة.

ستجد من يفتي في أدق تفاصيل حياتك ليساعدك على دخول الجنة؛ ومن يحكم على أدق تفاصيل حياتك ليقرر بها أنك ستدخل النار.

ستجد من يكفرك بسبب تغريدة ساخرة ومن يدخلك النار بسبب مقال كتبته أو فيلم أخرجته أو أغنية استمعت لها.

ستجد من يصدر عشرات الآلاف من الفتاوى في تارك الصلاة وفي مفطر رمضان، حتى والقرآن لم يحدد لهؤلاء عقابا دنيويا.

ستجد من يفتي في دخولك الحمام واقفا أو جالسا وأنت تتبول، ومن يحاسبك على كونك ولدت أعسرا. وبما أنك، في هذه الحالة، غير قادر على الكتابة والأكل بيدك اليمنى، فهم سيقررون أنك ستدخل النار... بل قد يمنعونك وأنت طفل من استعمال يدك اليسرى حتى لا تدخل النار.

سيقررون أنك تسكن بيتا حراما بما أنك أخذت قرضا من البنك لتمول شراءه، وأن الله سيحرقك في نار جهنم بسبب ذلك.

سيخبرونكِ بأن الكحل الذي وضعته سيجعل الله يعلقك في النار من أهدابك.

سيتدخلون في جنسانيتك وفي علاقتك بزوجتك أو علاقتك بزوجك. سيفتون في أدق تفاصيل حياتك وعلاقاتك ومهنتك وشكلك...

... ومع كل هذا، ستجد دائما من يصر، بعفوية غريبة، على أن لا وساطة في الإسلام وأن هناك علاقة مباشرة بين المسلم وربه.

أين رأيتم تلك العلاقة المباشرة وكل فرد يتدخل فيها ويحدد طبيعتها وشروطها؟

أين رأيتم تلك العلاقة المباشرة وملايين المسلمين قرروا أن يأخذوا مكان الله ليخبروك بأنك كافر، حسب معاييرهم، وأنك ستدخل النار؟

بالفعل، ليست هناك مؤسسة رسمية تلعب دور الوساطة بين المسلمين وربهم... لكن الواقع أن معظم المسلمين يلعبون ها الدور بشكل فردي اختياري، حين يتدخلون في كل تفاصيل ممارستك الدينية، بل وكل تفاصيل حياتك.

أقول بس عسى ذا الحالة ما تطول وياك





رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-06-2019, 03:53 PM
الصاحب الصاحب غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 2072
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 7,732
أعجبني: 3
تلقى إعجاب 533 مرة في 437 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخيال الاول
ليتها كانت على الفتوى وبس لان الفتوى ماهي ملزمه لي ولااهتم بها

المصيبه في حديث يصححونه ان الرجل يعمل بعمل اهل الجنه حتى لايبقى بينها وبينه الا شبرا فيسبق عليه الكتاب ويعمل بعمل اهل النار فيصبح من اهل النار

هذا اللي يجنن ويرعب

تخيل شخص يعمل سبعين سنه صلاه وصيام وصدقات وفي الدقائق الاخيره من عمره ولانه مكتوب عليه انه من اهل النار غصبا عن اللي خلفوه يعمل عمل اهل النار ويصبح من اهلها

هل هذا عدلا وهل هذا يعقل ان يصدر من الله العادل الحكيم

هذا الكلام يشير الى ان الانسان لا يملك من امره شيء وان الجنة والنار مكتوبة مسبقا







التـوقيـع
كَشَفَ «الربيع العربي» حجم التخلف المتجذّر في مجتمعاتنا. كَشَفَ أنّ أفكارنا قديمة وكتبنا قديمة ومدارسنا قديمة،
وأنّ اللحاق بالعصر يستلزم معركة واسعة تهدِّد مسلّماتٍ وُلِدْنا في ظلّها ولم نجرؤ سابقاً على وضعها موضع تساؤل.
لا مبرر للمقارنة مع المسار الأوروبي. بيننا وبينه الثورة الفرنسية والثورة الصناعية وفصل الكنيسة عن الدولة
وأفكار الفلسفة الألمانية وتأكيد علاقة النصوص بتواريخ ولادتها والحقّ المقدّس في النقد والتشكيك والتساؤل.
شكرا غسان شربل
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-06-2019, 03:54 PM
الصاحب الصاحب غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 2072
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 7,732
أعجبني: 3
تلقى إعجاب 533 مرة في 437 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماشي على الدرب
أقول بس عسى ذا الحالة ما تطول وياك

اي حالة؟







التـوقيـع
كَشَفَ «الربيع العربي» حجم التخلف المتجذّر في مجتمعاتنا. كَشَفَ أنّ أفكارنا قديمة وكتبنا قديمة ومدارسنا قديمة،
وأنّ اللحاق بالعصر يستلزم معركة واسعة تهدِّد مسلّماتٍ وُلِدْنا في ظلّها ولم نجرؤ سابقاً على وضعها موضع تساؤل.
لا مبرر للمقارنة مع المسار الأوروبي. بيننا وبينه الثورة الفرنسية والثورة الصناعية وفصل الكنيسة عن الدولة
وأفكار الفلسفة الألمانية وتأكيد علاقة النصوص بتواريخ ولادتها والحقّ المقدّس في النقد والتشكيك والتساؤل.
شكرا غسان شربل
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 11:51 PM.


Hosting & Protection by: HostGator & Sucuri & CloudFlare
Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, JelsoftH Enterprises Ltd