العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > الأقسام العامة > المنتدى العام ( سياسة و فكر )

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-01-2018, 05:09 PM
الصورة الرمزية كومودو
كومودو كومودو غير متواجد حالياً
عِيال نعش
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42335
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,631
أعجبني: 140
تلقى إعجاب 506 مرة في 393 مشاركة
افتراضي حيوانات مظلومة ... وأخرى ميمونة


هذا ما نلاقيه ونصادفه في كُتُب الموروث كلّما عرجْنا على قراءة قصّةٍ ما ... الحيّة كمثال كانت مجنّحة فدخل فيها ابليس لتطير بِه حتّى أولجته الجنّة ... وهناك أغوَت الحيّة آدم ووقع ما وقع ... فعوقِبت بقصِ جناحيها وقطع أرجلها وإعراء جسدها وشق لسانها (( تعزير )) ... وفوق ذلك أصبحت الحيّة تمثّل قوى الشر وترمز للخبث ويُنْسب الظلم لها ... ليس الثعبان فقط ... بل تتكرّر هذه المظلومية للحيوانات مع الْحِمَار والذي أصبح مضرباً للمثل في الغباء والسذاجة واللّا مفهومية ... تجذّرت هذه الرؤية تِجاه الْحِمَار بعد تنزيل الآية القرانية (( كمثَلِ الحمار يحمِلُ أسفارًا )) ... وَأَمَّا المثل الثالث الذي أودُ إيرادِه هنا هو الورل الصغير (( السحليّة أو البُرص أو الضفّة )) ... هذا الحيوان البريء تداعت عليه الاتهامات في واقعة حَرْق النبي ابراهيم ... اتّهموه المغرضين بأنّه كان يحمل عيداناً صغيرة في فمِه ويُلْقي بها في حفرة الحرْق لتزداد النار اشتعالاً على النبي ابراهيم

وبالمقابل حُظِيَ الهُدهُد بالاحترام بحسب ما وَرَد على لسان الجاحظ ... فقد قال ناتىء العينين أنّ القُنزعة التي تعلو رأس الهدهد هي ثواب له من الله عزوجل على ما كان يقوم به من بِرٍ لأمّه ... إِذْ أنّ الهدهد جعل قبْر أمٌه على رأسه حين ماتت ... وهذا ما يسبب أيضاً الرائحة النتنة التي تصدر من الهدهد بسبب جيفة والدته المتوفّاة المدفونة في رَأْسِه ... والناقة كذلك لطالما كانت ميمونة ومصدراً لاستلهام الخير بحسب مصادر الموروث ... فتلك ناقة صالح تسبّب مقتلها بقتل البركة في قوم صالح وحلّ عليهم الخراب والشقاء لأجل عينيها وكانت حجّة الله على ثمود ... بل انّ العرب تشاءمت من شهر شوّال الذي قُتلت فيه الناقة على يدِ قُدار بن سالف (( أحمر عاد )) ... فأصبحوا لا يزوّجون بناتهم واولادهم في ذلك الشّهر البتّة البتّة ... والمثل الثالث سأجعله للغزال لإيضاح مدى التيمّن والتقدير الذي حظيت به بعض الحيوانات دوناً عن الاخرى في مراجع الموروث ... الغزال ذكره ابن هشام في سيرته حينما حفَر عبدالمطلب جد النبي ( ص ) بئر زمزم فوجد فيه غزالين من ذهب ... كانا هما الغزالان الّذانِ دفنتهما قبيلة جرهم في البئر المباركة حينما خرجت من مكّة ... وللمعلوميّة فإنّ الشعراء حرِصوا على ألّا يجعلوا من الغزال مقتولاً في قصائدهم أبداً أبدا ... لأنهم كانوا يريدون له على الدوام نهايات خيِّرة وسعيدة توازي بركته وخيرته المتوارثة عنه


حتّى مع الحيوان ... لمْ يُنْصِف الانسان
وتريدون أن تُنصِفوا بعضكم ... هاهاها







التـوقيـع
يموتُ الخالدون بكُلِّ فجٍّ ... ويستعْصي على الموْتِ الخُلودُ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-01-2018, 09:16 PM
الصورة الرمزية أبوحمد
أبوحمد أبوحمد غير متواجد حالياً
عافك الخاطر
 
تاريخ التسجيل: May 2016
رقـم العضـويـة : 41635
الدولة: ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,978
أعجبني: 1,037
تلقى إعجاب 518 مرة في 410 مشاركة
افتراضي

أغفلت يالورل أهم حيون تضرب به العرب المثل في الوفاء
الكلب





رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-01-2018, 10:20 PM
الصورة الرمزية كومودو
كومودو كومودو غير متواجد حالياً
عِيال نعش
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42335
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,631
أعجبني: 140
تلقى إعجاب 506 مرة في 393 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحمد
أغفلت يالورل أهم حيون تضرب به العرب المثل في الوفاء
الكلب


كنت بكتبه ... وتذكرت انه نجس ... فبطّلت







التـوقيـع
يموتُ الخالدون بكُلِّ فجٍّ ... ويستعْصي على الموْتِ الخُلودُ
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-01-2018, 10:32 PM
روسيا الحره روسيا الحره غير متواجد حالياً
قيصر روسيا الإتحادية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2016
رقـم العضـويـة : 42273
الدولة: موسكو
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,350
أعجبني: 94
تلقى إعجاب 177 مرة في 161 مشاركة
افتراضي

مرحبا ياصديقي الورل الحياة كرات يمكن في الحياة القادمة تكون غزال اوظبي فلتبارك الطبيعة اخي الغالي الورل






التـوقيـع
لا داعي للخوف من صوت الرصاص
فإن الرصاصة التي سوف تقتلك لن تسمع صوتها

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-01-2018, 12:10 AM
الصورة الرمزية كومودو
كومودو كومودو غير متواجد حالياً
عِيال نعش
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42335
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,631
أعجبني: 140
تلقى إعجاب 506 مرة في 393 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روسيا الحره
مرحبا ياصديقي الورل الحياة كرات يمكن في الحياة القادمة تكون غزال اوظبي فلتبارك الطبيعة اخي الغالي الورل


حبيبي روسيا ... اسمع

عاد انت تحديداً ما لك كرّة في حياة قادمة جديدة ... ولذلك اغتنم عمرك الآن وافرح ... تلحّق ما تلحّق







التـوقيـع
يموتُ الخالدون بكُلِّ فجٍّ ... ويستعْصي على الموْتِ الخُلودُ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 31-01-2018, 12:15 AM
الصورة الرمزية قلم زائر
قلم زائر قلم زائر غير متواجد حالياً
khalid 1992
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
رقـم العضـويـة : 37312
الدولة: الجوف
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 12,654
أعجبني: 20
تلقى إعجاب 1,717 مرة في 1,376 مشاركة
افتراضي

مالهم خاتمه احتقروا الكلب رغم وفائه لهم ومجدوا الذئب رغم غدره بهم.





رد مع اقتباس
  #7  
قديم 31-01-2018, 12:21 AM
الصورة الرمزية كومودو
كومودو كومودو غير متواجد حالياً
عِيال نعش
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42335
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,631
أعجبني: 140
تلقى إعجاب 506 مرة في 393 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلم زائر
مالهم خاتمه احتقروا الكلب رغم وفائه لهم ومجدوا الذئب رغم غدره بهم.


بالفعل ...

القط يحب خنّاقه
وعلى رأي المثل ... اذا طاح الكلب ... كثرت الأبقار







التـوقيـع
يموتُ الخالدون بكُلِّ فجٍّ ... ويستعْصي على الموْتِ الخُلودُ
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 31-01-2018, 12:24 AM
الصورة الرمزية قلم زائر
قلم زائر قلم زائر غير متواجد حالياً
khalid 1992
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
رقـم العضـويـة : 37312
الدولة: الجوف
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 12,654
أعجبني: 20
تلقى إعجاب 1,717 مرة في 1,376 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كومودو

بالفعل ...

القط يحب خنّاقه
وعلى رأي المثل ... اذا طاح الكلب ... كثرت الأبقار

وأنت الصادق ... من دليله البقر طاح بالحفر





رد مع اقتباس
  #9  
قديم 31-01-2018, 03:47 PM
الصورة الرمزية ابن شعلان
ابن شعلان ابن شعلان غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2017
رقـم العضـويـة : 43232
العمر: 33
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,169
أعجبني: 5
تلقى إعجاب 764 مرة في 585 مشاركة
افتراضي

قصة بر الهدهد بأمه ليتك فصلت فيها وإن كانت خرافة ، يبدو انها ممتعة .






التـوقيـع حساب تويتر الخاص : https://twitter.com/ialshaalan
رابط المدونة الخاصة : https://ialshalan.wordpress.com/
يا منبع الثلج ، كيف .. تصب لي جمرة ؟! وأنت السحايب بكفك والضما فيني !
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 31-01-2018, 04:32 PM
محمد ابن عبدالوهاب محمد ابن عبدالوهاب غير متواجد حالياً
موقوف مؤقتا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2018
رقـم العضـويـة : 43864
الدولة: المملكة العربية السعودية
العمر: 100
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 36
أعجبني: 4
تلقى إعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كومودو

هذا ما نلاقيه ونصادفه في كُتُب الموروث كلّما عرجْنا على قراءة قصّةٍ ما ... الحيّة كمثال كانت مجنّحة فدخل فيها ابليس لتطير بِه حتّى أولجته الجنّة ... وهناك أغوَت الحيّة آدم ووقع ما وقع ... فعوقِبت بقصِ جناحيها وقطع أرجلها وإعراء جسدها وشق لسانها (( تعزير )) ... وفوق ذلك أصبحت الحيّة تمثّل قوى الشر وترمز للخبث ويُنْسب الظلم لها ... ليس الثعبان فقط ... بل تتكرّر هذه المظلومية للحيوانات مع الْحِمَار والذي أصبح مضرباً للمثل في الغباء والسذاجة واللّا مفهومية ... تجذّرت هذه الرؤية تِجاه الْحِمَار بعد تنزيل الآية القرانية (( كمثَلِ الحمار يحمِلُ أسفارًا )) ... وَأَمَّا المثل الثالث الذي أودُ إيرادِه هنا هو الورل الصغير (( السحليّة أو البُرص أو الضفّة )) ... هذا الحيوان البريء تداعت عليه الاتهامات في واقعة حَرْق النبي ابراهيم ... اتّهموه المغرضين بأنّه كان يحمل عيداناً صغيرة في فمِه ويُلْقي بها في حفرة الحرْق لتزداد النار اشتعالاً على النبي ابراهيم

وبالمقابل حُظِيَ الهُدهُد بالاحترام بحسب ما وَرَد على لسان الجاحظ ... فقد قال ناتىء العينين أنّ القُنزعة التي تعلو رأس الهدهد هي ثواب له من الله عزوجل على ما كان يقوم به من بِرٍ لأمّه ... إِذْ أنّ الهدهد جعل قبْر أمٌه على رأسه حين ماتت ... وهذا ما يسبب أيضاً الرائحة النتنة التي تصدر من الهدهد بسبب جيفة والدته المتوفّاة المدفونة في رَأْسِه ... والناقة كذلك لطالما كانت ميمونة ومصدراً لاستلهام الخير بحسب مصادر الموروث ... فتلك ناقة صالح تسبّب مقتلها بقتل البركة في قوم صالح وحلّ عليهم الخراب والشقاء لأجل عينيها وكانت حجّة الله على ثمود ... بل انّ العرب تشاءمت من شهر شوّال الذي قُتلت فيه الناقة على يدِ قُدار بن سالف (( أحمر عاد )) ... فأصبحوا لا يزوّجون بناتهم واولادهم في ذلك الشّهر البتّة البتّة ... والمثل الثالث سأجعله للغزال لإيضاح مدى التيمّن والتقدير الذي حظيت به بعض الحيوانات دوناً عن الاخرى في مراجع الموروث ... الغزال ذكره ابن هشام في سيرته حينما حفَر عبدالمطلب جد النبي ( ص ) بئر زمزم فوجد فيه غزالين من ذهب ... كانا هما الغزالان الّذانِ دفنتهما قبيلة جرهم في البئر المباركة حينما خرجت من مكّة ... وللمعلوميّة فإنّ الشعراء حرِصوا على ألّا يجعلوا من الغزال مقتولاً في قصائدهم أبداً أبدا ... لأنهم كانوا يريدون له على الدوام نهايات خيِّرة وسعيدة توازي بركته وخيرته المتوارثة عنه


حتّى مع الحيوان ... لمْ يُنْصِف الانسان
وتريدون أن تُنصِفوا بعضكم ... هاهاها

الإنسان إنسان
و الحيوان حيوان
و الله خلقهما
و الله فضل بينهما
على أي استناد استندت
في قضيتك ؟





رد مع اقتباس
  #11  
قديم 31-01-2018, 10:07 PM
الصورة الرمزية كومودو
كومودو كومودو غير متواجد حالياً
عِيال نعش
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42335
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,631
أعجبني: 140
تلقى إعجاب 506 مرة في 393 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن شعلان
قصة بر الهدهد بأمه ليتك فصلت فيها وإن كانت خرافة ، يبدو انها ممتعة .


كان العرب يتجنبون صيد طائر الهدهد ويعتقدون أن وسيلة الصيد لو توجهت إليه فستعطب في يد الرامي! ولعل هذا التحذير نابع عن (نظرة) دينية على اعتبار الهدهد كان من جنود سليمان عليه السلام، وتقدر صنعه مع نبينا؛ حيث دلّه - فيما أخبرنا القصص القرآني الكريم - على مكان قوم يسجدون للشمس في مملكة سبأ، فكان الهدهد أثر ذلك رسولا لدعوة التوحيد بين سليمان عليه السلام وبين الملكة بلقيس. ولا شك أن المعجزات وخوارق العادات يؤتيها القادر عز وجل بعظمته ويخص بها من يشاء من أنبيائه وعباده بحكمة قد لا نعلمها، لكن ليس كل ما يتردد بعد ذلك من أقاويل البشر ومزاعمهم حول المعجزة تقتضي أن نضعها في كفة التسليم بالصحة ونتركها في حيز الحقائق.

(قبار أمه وأبوه) من الأسماء التي تطلق - حاليا- على الهدهد لدى سكان البادية، ولهذا الاسم جذور في جاهلية العرب الأولى؛ فالأعراب كانوا يعتقدون أن سليمان عليه السلام اختار الهدهد للمهمة بسبب بره بأبويه؛ فوفق زعمهم أنه وضع قبرهما فوق رأسه، ولذلك فالعرف أو القنزعة التي تعلوه ماهي إلا مكافأة من الخالق لتبقى شاهدا على بره. ثم قيل إن الرائحة النتنة؛ التي تميزه عن الطيور، هي نتيجة حمله للجيفتان. وقد قالت العرب في الأمثال (أنتن من هدهد) للدلالة على شدة الرائحة الكريهة. قال شاعر أمعن في استخدام المثل:

تشاغلت عنا أبا الطيب

بغير شهي ولا طيب

بأنتن من هدهد ميت

أصيب فكفن في جورب

وقالوا في المثل لمن يكثر السجود (أسجد من هدهد)، قال الشاعر:

وصلت هداهدة كالمجوس

متى تر نيرانها تسجد

وقالوا أيضاً في المثل على قوة الإبصار (أبصر من هدهد)، لكن قوة الابصار ميزة لكثير من أنواع الطيور كالجوارح والصردان والحبارى، وهي تفوق قدرة الإنسان على الإبصار بثمانية أضعاف. وفي حاضرة نجد كانوا يعتقدون أن الهدهد يبصر الأشياء الواقعة تحت سطح الأرض بمسافة تقدر بطول منقارة، ويستدلون بمقدرته على غرس منقاره في التربة ليلتقط الديدان المختفية، ولعل هذا مما استقوه وتوارثوه عن بعض مصادر التراث العربي التي ورد فيها أن الهدهد كان يدل جنود سليمان على مواقع المياه في باطن الأرض بعد نقره للصخر ثم إخراج الماء!

أدهى من ذلك ما تحمله بطون بعض كتب التراث، وهنا سأنقل نصوصا لا أجد أنسب من وصفها بالمضحكة، ولا أدري هل مازال يتناقلها المشعوذون ويصفونها كعلاج فيما يسمى الطب الشعبي، فمن ذلك: (خذ أظفار الهدهد وأظفار نفسك، فأحرقهما جميعاً واسحقهما حتى يصيرا ذروراً، ثم اجعل ذلك في قدح طلاء، واسقه أي امرأة أردت وهي لاتعلم، فإنها تميل اليك، وتحب القرب) (الاحتفاظ برأس الهدهد الميت هو الطريقة للاتصال بمن تحب) (إن أخذ ضرس إنسان وعظم الجناح الأيمن من الهدهد وجعلهما تحت رأس نائم لم ينتبه ما دام تحت رأسه) (إذا علقت عين الهدهد على صاحب النسيان ذكر ما نسيه، ودمه إذا قطّر في البياض العارض في العين أذهبه)!

وهكذا نرى أن بعض ما نستطرفه مما يروى عن الأجداد ونظنه تناقل ثقافة شفهية طارئة هو نتاج له جذوره عند العرب الأوائل. وبالتأكيد إنك وضعت معظم ما سبق في سلة الخرافات التي لا تنطلي إلا على الجهلة، لكن ثمة مفارقة، فمع بدائية أو بساطة التفكير والفقر في المعلومات لدى الأجداد كان هناك حدود وقيود في التعامل مع الطيور وتصنيف المصيد منها؛ فيتركون الهدهد لحال سبيله لأن المصطفى صلى الله عليه وسلم نهى عن قتله، وما نهي عن قتله لا يجوز أكله.

أكتب المقال وأنا أطالع صفحة انترنتية تتحدث عن أشخاص (ظفروا) بمجموعة هداهد صادوها ونتفوها وطبخوها وأكلوها، وهذا نموذج للعبث والجهل والإسراف في هواية الصيد بين المراهقين الجدد.

أختم بمعلومة تميز هذا الطائر الذي يكنى بأبي الأخبار وأبي عباد وأبي ثمامة, فهو يسبق الأنواع المهاجرة ويتقدمها في رحلة الهجرة (في أغسطس وسبتمبر وأكتوبر) ورحلة العودة (في أبريل ومايو) بوقت طويل نسبيا, ولهذا كان الأجداد يستدلون على رؤيته بحلول نجوم العقارب التي يعقبها رحلة عودة الطيور في فصل الربيع. قال الشاعر محمد العبدالله القاضي:

بهن يظهر الهدهد والاشجار كلها

تغرس ويجري الماء بالعود سابق

وتطلع سعودات النجوم الثلاثة

وهن العقارب عند بعض الخلايق

ما يروى عن الأجداد مما نراه طرائف حول الهدهد هي خرافات جذورها عند العرب الأوائل



منقول







التـوقيـع
يموتُ الخالدون بكُلِّ فجٍّ ... ويستعْصي على الموْتِ الخُلودُ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-02-2018, 12:33 AM
الحـــــــدود الحـــــــدود غير متواجد حالياً
موقوف مؤقتا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
رقـم العضـويـة : 23390
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 16,511
أعجبني: 1,000
تلقى إعجاب 1,657 مرة في 1,497 مشاركة
افتراضي

الله سبحانه وتعالى فضلنا على بعضنا البعض (تحتاج إلى فهم ) ..

هل تريدي الحيوانات أن تتساوى ؟

الأرنب مثال على الضعف والدعة بينما الأسد مثال على الافتراس والإنقضاض .

لا يستوون .





رد مع اقتباس
  #13  
قديم 01-02-2018, 12:35 AM
الصورة الرمزية كومودو
كومودو كومودو غير متواجد حالياً
عِيال نعش
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42335
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,631
أعجبني: 140
تلقى إعجاب 506 مرة في 393 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ابن عبدالوهاب
الإنسان إنسان
و الحيوان حيوان
و الله خلقهما
و الله فضل بينهما
على أي استناد استندت
في قضيتك ؟


هل تعتقد بالفعل انّ الهدهد قَبَر أمّه في رَأْسِه ؟؟
هل تعتقد بالفعل انّ الحيّة ارتكبت كل تلك الآثام ؟؟
هل تعتقد بالفعل انّ الناقة لها كل تلك البركة والخير ؟؟
وهل تعتقد بالفعل انّ الوزغ كان فرِحاً بِحرْق النبي ابراهيم ؟؟


جميع تلك القصص من ابتكار العقل البشري وتصنيف الانسان ... يحب هذا الانسان مسألة التمييز والتفاضل حتّى مع مخلوق من نوع آخر (( الحيوان )) ... يعشق بل ويتلذّذ هذا الانسان بالتفريق بين الكائنات حتّى لو كان ذلك من وحْي خياله ... ولذا ... أتظن انّ هذا الانسان من الممكن ان يكون منصفاً معك انت يا شريكه وقسيمه (( إنسان آخر )) !!!







التـوقيـع
يموتُ الخالدون بكُلِّ فجٍّ ... ويستعْصي على الموْتِ الخُلودُ
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 01-02-2018, 12:36 AM
الصورة الرمزية كومودو
كومودو كومودو غير متواجد حالياً
عِيال نعش
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42335
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,631
أعجبني: 140
تلقى إعجاب 506 مرة في 393 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حـــــــــــدود وردية
الله سبحانه وتعالى فضلنا على بعضنا البعض (تحتاج إلى فهم ) ..

هل تريدي الحيوانات أن تتساوى ؟

الأرنب مثال على الضعف والدعة بينما الأسد مثال على الافتراس والإنقضاض .

لا يستوون .


بل يستوون

وأنتم من يريدها ان لا تستوي







التـوقيـع
يموتُ الخالدون بكُلِّ فجٍّ ... ويستعْصي على الموْتِ الخُلودُ
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 01-02-2018, 12:43 AM
الحـــــــدود الحـــــــدود غير متواجد حالياً
موقوف مؤقتا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
رقـم العضـويـة : 23390
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 16,511
أعجبني: 1,000
تلقى إعجاب 1,657 مرة في 1,497 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كومودو

بل يستوون

وأنتم من يريدها ان لا تستوي

حاسس بشعورك والله ..





رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 02:20 AM.


Hosting & Protection by: HostGator & Sucuri & CloudFlare
Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, JelsoftH Enterprises Ltd