العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > أقسام الأصدقاء > الإستراحة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #61  
قديم 05-05-2021, 03:34 PM
الصورة الرمزية أبو عرب
أبو عرب أبو عرب غير متواجد حالياً
Recluse
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 447
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 15,907
أعجبني: 330
تلقى إعجاب 2,126 مرة في 1,739 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محيط
هل تعتقد انه تدين حقيقي ولا تدين مظاهر

أشوف الحداثة كسلوكيات أقوى من السابق : المادية و الاستهلاك و الأنانية و الفردية و التباهي بالممتلكات .. الخ

اعتقد في منتصف القرن كان هناك حديث
عن اضمحلال الاديان وانها مسألة وقت..

الان تغيرت النبرة وصار الكلام حول كيفية التعايش
وماذا يمكن للدين ان يقدم للبشرية..

بالنسبة للتدين، كثير منه سطحي وقليل منه عميق
يدرك جوهر الدين..

وصحيح ان البشرية الان غارقة في امواج من المادية
والاستهلاكية الفجة وتسطيح للحياة الخ، لكن هذا من جهة أعاد الحديث عما يمكن للدين ان يقدمه تجاه
هذه الازمات.. خصوصا ان هذي النزعات ثبت للكثيرين
أنها عاجزة عن اسعاد الانسان..





رد مع اقتباس
  #62  
قديم 05-05-2021, 04:48 PM
الصورة الرمزية تلهوه
تلهوه تلهوه غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2020
رقـم العضـويـة : 46682
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 654
أعجبني: 8
تلقى إعجاب 221 مرة في 158 مشاركة
منشن: 1 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محيط
مافيه علاقة مباشرة لكن الشاهد من كلامي هو انه مافيه بديل الا ناس متعقدين من تاريخهم و ماضيهم أو عنصريين سفلة يبغضون و يحتقرون اهل الجزيرة العربية و كل من يمت لهم بصلة .

راحت الايديولوجيات العلمانية اللي تدعو لقيم وحدوية تساوي بين الناس على أساس الأمة ذات اللغة و التاريخ و الثقافة الواحدة مثل القومية أو على اساس الكفاح من أجل العدالة الاجتماعية لكل البشر مثل الشيوعية و الاشتراكية .

الموجودين الآن مهمتهم الوحيدة بالحياة إثبات ان العرب همج .



أنت شكل الملحدين اللي تقابلهم هم جيل نهاية السبعينات والثمانينات، وقليل من التسعينات

هذولي ناس الدين لعب في حياتهم لعب أكيد راح يكون عندهم بغض و كره للدين

لادينيين الأجيال الحالية (وحتى متدينيهم) ببساطة غير مهتمين بالدين نهائيا ، حاجة موجودة لكنها غير ضرورية ويؤخذ منها رؤوس أقلام فقط


الدين الإسلامي إما سيتغير ويتبدل ويصبح يناسب المجتمعات غصب عنه مثل الدين المسيحي
أو أتباعه راح يكونون متدينيين إجتماعيا فقط مثل اليهود ، يكون الدين له قيمة إجتماعية لكن غير مؤمنين أو مهتمين به فعليا





رد مع اقتباس
  #63  
قديم 05-05-2021, 05:07 PM
الصورة الرمزية تلهوه
تلهوه تلهوه غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2020
رقـم العضـويـة : 46682
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 654
أعجبني: 8
تلقى إعجاب 221 مرة في 158 مشاركة
منشن: 1 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

إحصائيات أخرى ، هنا في بعض الدول العربية


https://www.bbc.com/news/world-middle-east-48703377


هنا في بريطانيا
https://www.theguardian.com/world/20...ve-no-religion


هنا في الهند
https://timesofindia.indiatimes.com/...w/71554961.cms


من ويكيبيديا

"According to the 2012 WIN/Gallup International Survey, the number
of atheists is on the rise across the world, with religiosity generally declining."


الدين سيفقد أهميته أكثر فأكثر ، حتى "المعتدلين المتدينيين" سينجبون أجيال أقل تدينا منهم ومن أبائهم
في النهاية سيصبح وجوده غير مؤثر إطلاقا ويتم فقط الاستمتاع ببعض أساطيره وأخذ بعض المواعظ منه
وكلما انتشرت المعلومة أكثر قل تمسكهم و تعلقهم بمنظور ومفهوم واحد





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ تلهوه على المشاركة المفيدة:
عادل الرزين (13-05-2021)
  #64  
قديم 05-05-2021, 07:27 PM
محيط محيط غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 396
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 12,867
أعجبني: 1,315
تلقى إعجاب 2,457 مرة في 1,939 مشاركة
منشن: 8 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عرب
اعتقد في منتصف القرن كان هناك حديث
عن اضمحلال الاديان وانها مسألة وقت..

الان تغيرت النبرة وصار الكلام حول كيفية التعايش
وماذا يمكن للدين ان يقدم للبشرية..

بالنسبة للتدين، كثير منه سطحي وقليل منه عميق
يدرك جوهر الدين..

وصحيح ان البشرية الان غارقة في امواج من المادية
والاستهلاكية الفجة وتسطيح للحياة الخ، لكن هذا من جهة أعاد الحديث عما يمكن للدين ان يقدمه تجاه
هذه الازمات.. خصوصا ان هذي النزعات ثبت للكثيرين
أنها عاجزة عن اسعاد الانسان..

القرن العشرين كان فيه عقائد سياسية علمانية صارت الآن تراث و ذكرى

تعلمنت الأخلاق و العقيدة و صار هناك التزام بمعنى إنساني قد تدفع حياتك ثمناً له , الآن حداثة تافهة لا معنى فيها و التزام .






التـوقيـع
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 05-05-2021, 07:33 PM
الصورة الرمزية المعلم حلاوة
المعلم حلاوة المعلم حلاوة غير متواجد حالياً
...
 
تاريخ التسجيل: Dec 2019
رقـم العضـويـة : 46551
العمر: 37
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,176
أعجبني: 292
تلقى إعجاب 107 مرة في 99 مشاركة
منشن: 0 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي










التـوقيـع
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 05-05-2021, 08:28 PM
الصورة الرمزية أبو عرب
أبو عرب أبو عرب غير متواجد حالياً
Recluse
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 447
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 15,907
أعجبني: 330
تلقى إعجاب 2,126 مرة في 1,739 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محيط
القرن العشرين كان فيه عقائد سياسية علمانية صارت الآن تراث و ذكرى

تعلمنت الأخلاق و العقيدة و صار هناك التزام بمعنى إنساني قد تدفع حياتك ثمناً له , الآن حداثة تافهة لا معنى فيها و التزام .

I agree
لكن اعتقد الصراع لم ينتهي..





رد مع اقتباس
  #67  
قديم 05-05-2021, 08:47 PM
الصورة الرمزية الحــــــــــدود
الحــــــــــدود الحــــــــــدود غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2020
رقـم العضـويـة : 46865
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 6,530
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 1,813 مرة في 1,532 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عرب
اعتقد في منتصف القرن كان هناك حديث
عن اضمحلال الاديان وانها مسألة وقت..

الان تغيرت النبرة وصار الكلام حول كيفية التعايش
وماذا يمكن للدين ان يقدم للبشرية..

بالنسبة للتدين، كثير منه سطحي وقليل منه عميق
يدرك جوهر الدين..

وصحيح ان البشرية الان غارقة في امواج من المادية
والاستهلاكية الفجة وتسطيح للحياة الخ، لكن هذا من جهة أعاد الحديث عما يمكن للدين ان يقدمه تجاه
هذه الازمات.. خصوصا ان هذي النزعات ثبت للكثيرين
أنها عاجزة عن اسعاد الانسان..

وما يدرينا يا زميلي أن الحديث مدسوس او مضروب ؟

الدين رافد قوي للقوة ذاتها ..

أمة بدون عقيده سوف تهزم فورا .

العقيدة الدينية هي أقوى العقائد إن أضمحلت فالحياة تكون أهم لأي شخص ولن يموت من أجل لا شيء





رد مع اقتباس
  #68  
قديم 05-05-2021, 09:00 PM
الصورة الرمزية أبو عرب
أبو عرب أبو عرب غير متواجد حالياً
Recluse
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 447
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 15,907
أعجبني: 330
تلقى إعجاب 2,126 مرة في 1,739 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحــــــــــدود
وما يدرينا يا زميلي أن الحديث مدسوس او مضروب ؟

الدين رافد قوي للقوة ذاتها ..

أمة بدون عقيده سوف تهزم فورا .

العقيدة الدينية هي أقوى العقائد إن أضمحلت فالحياة تكون أهم لأي شخص ولن يموت من أجل لا شيء

الدين/العقيدة بالمعنى العام لن يزول..
ولكن بالمعنى الخاص، السماوي المتعارف عليه هذا
ما نقصده..

هناك أديان علمانية.. وعقائد علمانية ارضية دنيوية
صرفة..





رد مع اقتباس
  #69  
قديم 05-05-2021, 10:25 PM
الصورة الرمزية آهابس
آهابس آهابس غير متواجد حالياً
احنا بتوع الاتوبيس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2017
رقـم العضـويـة : 42617
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 6,275
أعجبني: 1,169
تلقى إعجاب 1,864 مرة في 1,448 مشاركة
منشن: 11 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تلهوه
إحصائيات أخرى ، هنا في بعض الدول العربية


https://www.bbc.com/news/world-middle-east-48703377


هنا في بريطانيا
https://www.theguardian.com/world/20...ve-no-religion


هنا في الهند
https://timesofindia.indiatimes.com/...w/71554961.cms


من ويكيبيديا

"According to the 2012 WIN/Gallup International Survey, the number
of atheists is on the rise across the world, with religiosity generally declining."


الدين سيفقد أهميته أكثر فأكثر ، حتى "المعتدلين المتدينيين" سينجبون أجيال أقل تدينا منهم ومن أبائهم
في النهاية سيصبح وجوده غير مؤثر إطلاقا ويتم فقط الاستمتاع ببعض أساطيره وأخذ بعض المواعظ منه
وكلما انتشرت المعلومة أكثر قل تمسكهم و تعلقهم بمنظور ومفهوم واحد

العالم العربي في سبع مخططات .. هل يدير العرب ظهورهم للدين؟


عزيزي القارئ لا تغرك هذه مجرد عناوين براقه ملفته لللانتباه
لكن حينما تقرا ما بداخلها ترى الداخل مختلف
هذا مثال عن الرابط الاول لانه مختص عن العالم العربي
تقرأ العنوان يعطيك ايحاء بإتجاه معين
تبحث بالتفاصيل لا تجد شيء يذكر
الخلاصة حسب استطلاع مقيد اجري في 10 اقطار عربية
ان الغير متدينين من العرب نسبتهم قد توصل 18%


يقول العرب بشكل متزايد إنهم لم يعودوا متدينين ، وفقًا لأكبر وأعمق دراسة استقصائية أجريت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
هذا الاكتشاف هو واحد من عدد حول شعور العرب تجاه مجموعة واسعة من القضايا ، من حقوق المرأة والهجرة إلى الأمن والجنس.
تمت مقابلة أكثر من 25000 شخص من أجل الاستطلاع - لصالح BBC News Arabic بواسطة شبكة أبحاث الباروميتر العربي - في 10 دول والأراضي الفلسطينية بين أواخر 2018 وربيع 2019.


منذ عام 2013 ، ارتفع عدد الأشخاص الذين يعتبرون "غير متدينين" في جميع أنحاء المنطقة من 8% إلى 13%. يعتبر الارتفاع أكبر في الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا ، ومن بينهم 18% يعتبرون غير متدينين ، وفقًا للبحث. وشهدت اليمن فقط انخفاضا في هذه الفئة.


أيد معظم الناس في جميع أنحاء المنطقة حق المرأة في أن تصبح رئيسة للوزراء أو رئيسة. وكان الاستثناء هو الجزائر حيث وافق أقل من 50% من الذين تم استجوابهم على أن منصب رئاسة الدولة أمر مقبول.
تم حظر مجلة LGBTQ + على الإنترنت في الأردن
ملحدو لبنان يفقدون دينهم
ولكن عندما يتعلق الأمر بالحياة المنزلية ، يعتقد معظمهم - بما في ذلك غالبية النساء - أن الأزواج يجب أن يكون لهم الكلمة الأخيرة في قرارات الأسرة. فقط في المغرب فقط يعتقد أقل من نصف السكان أن الزوج يجب أن يكون دائمًا صانع القرار النهائي.


يختلف قبول المثلية الجنسية ولكنه منخفض أو منخفض للغاية في جميع أنحاء المنطقة. في لبنان ، على الرغم من سمعتها بأنها أكثر ليبرالية من الناحية الاجتماعية من جيرانها ، فإن الرقم هو 6%.
جرائم الشرف هي جريمة قتل فيها الأقارب أحد أفراد الأسرة ، عادة امرأة ، بزعم جلب العار على الأسرة.


وضع كل مكان شمله الاستطلاع سياسات دونالد ترامب في الشرق الأوسط أخيرة عند مقارنة هؤلاء القادة. على النقيض من ذلك ، في سبعة من 11 مكانًا شملهم الاستطلاع ، وافق نصف أو أكثر على نهج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
صنفت لبنان وليبيا ومصر سياسات فلاديمير بوتين على سياسات أردوغان.


لا يصل مجموع كل بلد دائمًا إلى 100 لأنه لم يتم تضمين "لا أعرف" و "رفض الرد".
لا يزال الأمن مصدر قلق للكثيرين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. عندما سئلوا عن الدول التي تشكل أكبر تهديد لاستقرارها وأمنها القومي ، بعد إسرائيل ، تم تحديد الولايات المتحدة على أنها ثاني أكبر تهديد في المنطقة ككل ، وإيران في المرتبة الثالثة.

في كل مكان تم استجوابه ، أشارت الأبحاث إلى أن واحدًا على الأقل من كل خمسة أشخاص يفكر في الهجرة. في السودان ، كان هذا يمثل نصف السكان.
تمت الإشارة إلى الأسباب الاقتصادية بأغلبية ساحقة كعامل دافع



يمكن للمجيبين اختيار أكثر من خيار واحد. إذا لم تتمكن من رؤية الرسم البياني أعلاه ، فانقر لبدء تشغيل محتوى تفاعلي .
ارتفع عدد أولئك الذين يفكرون في المغادرة إلى أمريكا الشمالية ، وفي حين أن أوروبا أقل شعبية مما كانت عليه ، فإنها تظل الخيار الأفضل لأولئك الأشخاص الذين يفكرون في مغادرة المنطقة.
بقلم بيكي ديل وإيرين دي لا توري أريناس وكلارا غيبورغ وتوم دي كاستيلا



المنهجية
وأجرى الاستطلاع شبكة البحث العربي باروميتر. أجرى المشروع مقابلات مع 25407 أشخاص وجهًا لوجه في 10 دول والأراضي الفلسطينية. الباروميتر العربي هو شبكة بحثية مقرها جامعة برينستون. لقد أجروا استطلاعات كهذه منذ عام 2006. وقد أجرى باحثون المقابلات التي استمرت 45 دقيقة على الكمبيوتر اللوحي مع مشاركين في أماكن خاصة.
فهي من رأي العالم العربي ، لذا فهي لا تشمل إيران أو إسرائيل ، وإن كانت تشمل الأراضي الفلسطينية. تم تضمين معظم دول المنطقة ، لكن العديد من الحكومات الخليجية رفضت الوصول الكامل والعادل إلى الاستطلاع. جاءت نتائج الكويت بعد فوات الأوان لتضمينها في تغطية بي بي سي عربي. لم يتم إدراج سوريا بسبب صعوبة الوصول إليها.
لأسباب قانونية وثقافية ، طلبت بعض الدول إسقاط بعض الأسئلة. تؤخذ هذه الاستثناءات في الاعتبار عند التعبير عن النتائج ، مع تحديد القيود بوضوح.
يمكنك معرفة المزيد من التفاصيل حول المنهجية على موقع الباروميتر العربي .






التـوقيـع
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 06-05-2021, 01:56 AM
الصورة الرمزية تلهوه
تلهوه تلهوه غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2020
رقـم العضـويـة : 46682
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 654
أعجبني: 8
تلقى إعجاب 221 مرة في 158 مشاركة
منشن: 1 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آهابس
العالم العربي في سبع مخططات .. هل يدير العرب ظهورهم للدين؟


عزيزي القارئ لا تغرك هذه مجرد عناوين براقه ملفته لللانتباه
لكن حينما تقرا ما بداخلها ترى الداخل مختلف
هذا مثال عن الرابط الاول لانه مختص عن العالم العربي
تقرأ العنوان يعطيك ايحاء بإتجاه معين
تبحث بالتفاصيل لا تجد شيء يذكر
الخلاصة حسب استطلاع مقيد اجري في 10 اقطار عربية
ان الغير متدينين من العرب نسبتهم قد توصل 18%


يقول العرب بشكل متزايد إنهم لم يعودوا متدينين ، وفقًا لأكبر وأعمق دراسة استقصائية أجريت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
هذا الاكتشاف هو واحد من عدد حول شعور العرب تجاه مجموعة واسعة من القضايا ، من حقوق المرأة والهجرة إلى الأمن والجنس.
تمت مقابلة أكثر من 25000 شخص من أجل الاستطلاع - لصالح BBC News Arabic بواسطة شبكة أبحاث الباروميتر العربي - في 10 دول والأراضي الفلسطينية بين أواخر 2018 وربيع 2019.


منذ عام 2013 ، ارتفع عدد الأشخاص الذين يعتبرون "غير متدينين" في جميع أنحاء المنطقة من 8% إلى 13%. يعتبر الارتفاع أكبر في الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا ، ومن بينهم 18% يعتبرون غير متدينين ، وفقًا للبحث. وشهدت اليمن فقط انخفاضا في هذه الفئة.


أيد معظم الناس في جميع أنحاء المنطقة حق المرأة في أن تصبح رئيسة للوزراء أو رئيسة. وكان الاستثناء هو الجزائر حيث وافق أقل من 50% من الذين تم استجوابهم على أن منصب رئاسة الدولة أمر مقبول.
تم حظر مجلة LGBTQ + على الإنترنت في الأردن
ملحدو لبنان يفقدون دينهم
ولكن عندما يتعلق الأمر بالحياة المنزلية ، يعتقد معظمهم - بما في ذلك غالبية النساء - أن الأزواج يجب أن يكون لهم الكلمة الأخيرة في قرارات الأسرة. فقط في المغرب فقط يعتقد أقل من نصف السكان أن الزوج يجب أن يكون دائمًا صانع القرار النهائي.


يختلف قبول المثلية الجنسية ولكنه منخفض أو منخفض للغاية في جميع أنحاء المنطقة. في لبنان ، على الرغم من سمعتها بأنها أكثر ليبرالية من الناحية الاجتماعية من جيرانها ، فإن الرقم هو 6%.
جرائم الشرف هي جريمة قتل فيها الأقارب أحد أفراد الأسرة ، عادة امرأة ، بزعم جلب العار على الأسرة.


وضع كل مكان شمله الاستطلاع سياسات دونالد ترامب في الشرق الأوسط أخيرة عند مقارنة هؤلاء القادة. على النقيض من ذلك ، في سبعة من 11 مكانًا شملهم الاستطلاع ، وافق نصف أو أكثر على نهج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
صنفت لبنان وليبيا ومصر سياسات فلاديمير بوتين على سياسات أردوغان.


لا يصل مجموع كل بلد دائمًا إلى 100 لأنه لم يتم تضمين "لا أعرف" و "رفض الرد".
لا يزال الأمن مصدر قلق للكثيرين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. عندما سئلوا عن الدول التي تشكل أكبر تهديد لاستقرارها وأمنها القومي ، بعد إسرائيل ، تم تحديد الولايات المتحدة على أنها ثاني أكبر تهديد في المنطقة ككل ، وإيران في المرتبة الثالثة.

في كل مكان تم استجوابه ، أشارت الأبحاث إلى أن واحدًا على الأقل من كل خمسة أشخاص يفكر في الهجرة. في السودان ، كان هذا يمثل نصف السكان.
تمت الإشارة إلى الأسباب الاقتصادية بأغلبية ساحقة كعامل دافع



يمكن للمجيبين اختيار أكثر من خيار واحد. إذا لم تتمكن من رؤية الرسم البياني أعلاه ، فانقر لبدء تشغيل محتوى تفاعلي .
ارتفع عدد أولئك الذين يفكرون في المغادرة إلى أمريكا الشمالية ، وفي حين أن أوروبا أقل شعبية مما كانت عليه ، فإنها تظل الخيار الأفضل لأولئك الأشخاص الذين يفكرون في مغادرة المنطقة.
بقلم بيكي ديل وإيرين دي لا توري أريناس وكلارا غيبورغ وتوم دي كاستيلا



المنهجية
وأجرى الاستطلاع شبكة البحث العربي باروميتر. أجرى المشروع مقابلات مع 25407 أشخاص وجهًا لوجه في 10 دول والأراضي الفلسطينية. الباروميتر العربي هو شبكة بحثية مقرها جامعة برينستون. لقد أجروا استطلاعات كهذه منذ عام 2006. وقد أجرى باحثون المقابلات التي استمرت 45 دقيقة على الكمبيوتر اللوحي مع مشاركين في أماكن خاصة.
فهي من رأي العالم العربي ، لذا فهي لا تشمل إيران أو إسرائيل ، وإن كانت تشمل الأراضي الفلسطينية. تم تضمين معظم دول المنطقة ، لكن العديد من الحكومات الخليجية رفضت الوصول الكامل والعادل إلى الاستطلاع. جاءت نتائج الكويت بعد فوات الأوان لتضمينها في تغطية بي بي سي عربي. لم يتم إدراج سوريا بسبب صعوبة الوصول إليها.
لأسباب قانونية وثقافية ، طلبت بعض الدول إسقاط بعض الأسئلة. تؤخذ هذه الاستثناءات في الاعتبار عند التعبير عن النتائج ، مع تحديد القيود بوضوح.
يمكنك معرفة المزيد من التفاصيل حول المنهجية على موقع الباروميتر العربي .



هههههه مره يهمك العزيز القارئ ، مع إنك تقول إن المجتمع والدولة وكل احد اصلا يرفض الالحاد

طيب ما فهمت وش اعتراضك على الإحصائية ؟ الواضح لي إنك ترجمتها فقط

طيب هذي وش رايك فيها ؟
https://colinmathers.com/2020/09/05/...heism-in-2020/

طيب إذا تعتقد إن كلامي خطأ ، وش الدول اللي تشوف إن الدين ازداد فيها في السنوات الأخيرة ؟

مصر ؟ السودان ؟ الإمارات ؟ أمريكا ؟ إيران ؟

وش الدولة اللي تعتقد إن الدين ازداد فيها أو على الأقل لم يتراجع





رد مع اقتباس
  #71  
قديم 06-05-2021, 08:54 AM
الصورة الرمزية الحــــــــــدود
الحــــــــــدود الحــــــــــدود غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2020
رقـم العضـويـة : 46865
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 6,530
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 1,813 مرة في 1,532 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عرب
الدين/العقيدة بالمعنى العام لن يزول..
ولكن بالمعنى الخاص، السماوي المتعارف عليه هذا
ما نقصده..

هناك أديان علمانية.. وعقائد علمانية ارضية دنيوية
صرفة..

لا يوجد دين علماني يحارب الدين أو ليبرالي يفعل الشيء ذاته ويعتبر سوي ومنطقي وإنساني يا عزيزي .

ولكن بالضرورة ان يكون الدين محل تنظيم تشريعي ومجتمعي وتعبدي بخطوطه العريضة ..

حيث يجب ان يكيف للحداثة الصناعية والفكرية مال يؤثر سلبا على العقيدة وخطوطها العريضة .

فلا تنطع ولا تسيب .. ( وسطية ) وهو ما يأمر به الإسلام نفسه .

وشكرا لك





رد مع اقتباس
  #72  
قديم 07-05-2021, 10:23 AM
الصورة الرمزية علاء الحداد
علاء الحداد علاء الحداد غير متواجد حالياً
ALAA HADAD
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
رقـم العضـويـة : 44834
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 3,968
أعجبني: 5,623
تلقى إعجاب 4,142 مرة في 2,707 مشاركة
منشن: 12 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مراهق






عطونا ارائكم؟

ثمة علاقة اكيدة بين التدين و التخلف الحضارى سواء على مستوى الأفراد أو المجتمعات ، و ليس
هذا مختص بالدين الإسلامى فقط بل نراه فى كل الديانات ، ولا أقصد بالتدين إتباع ديانة ما بل التزمت و التشدد ..
الدول الأوربية الشمالية البروتستانية الأقل تمسكا بالدين أكثر تقدما و تحضرا من الدول الجنوبية الكاثوليكية اليونان و أسبانيا و إيطاليا ... بل داخل الدول نفسها نجد المجتمع الجنوبى المتدين أقل تحضرا من الشمال كما فى مصر حيث الصعيد معقل التزمت الدينى ، و فى أمريكا شمالها الأقل تدينا أكثر تطورا من جنوبها ...
أعتقد ان السبب فى أن الشعوب الاقل تمسكا بالدين تعتمد على العقل و العلم و التحليل المنطقى بينما الشعوب المتزمتة تنساق للغيبيات و الإتكال و إعطاء مكانة أكبر لرجال الدين ...





رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ علاء الحداد على المشاركة المفيدة:
مراهق (07-05-2021), عادل الرزين (13-05-2021)
  #73  
قديم 07-05-2021, 03:35 PM
No_ur No_ur متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2020
رقـم العضـويـة : 46984
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 123
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 19 مرة في 19 مشاركة
منشن: 1 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

انا متيقن أنه العرب سيتطورون يوما ما في حال تخلوا عن تطبيق الدين في الحياة العامة.
الدين في وقتنا الحالي مضرة وسبب كل الحروب والأزمات بسبب وجود طائفة إرهابية تدعى الإخوان المسلمين. الدين مضرة كبيرة للإنسان ويجب الابتعاد عنه اولا وتحديثه ثانيا ليتماهى ويتماشى مع التطور الذي شهدناه في القرن الحالي.





رد مع اقتباس
  #74  
قديم 07-05-2021, 09:11 PM
الصورة الرمزية الحــــــــــدود
الحــــــــــدود الحــــــــــدود غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2020
رقـم العضـويـة : 46865
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 6,530
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 1,813 مرة في 1,532 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة no_ur
انا متيقن أنه العرب سيتطورون يوما ما في حال تخلوا عن تطبيق الدين في الحياة العامة.
الدين في وقتنا الحالي مضرة وسبب كل الحروب والأزمات بسبب وجود طائفة إرهابية تدعى الإخوان المسلمين. الدين مضرة كبيرة للإنسان ويجب الابتعاد عنه اولا وتحديثه ثانيا ليتماهى ويتماشى مع التطور الذي شهدناه في القرن الحالي.

تقصد استخدام الدين .. وإلا فالدين لو طبق ما تناطح جديان .





رد مع اقتباس
  #75  
قديم 08-05-2021, 12:02 PM
No_ur No_ur متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2020
رقـم العضـويـة : 46984
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 123
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 19 مرة في 19 مشاركة
منشن: 1 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحــــــــــدود
تقصد استخدام الدين .. وإلا فالدين لو طبق ما تناطح جديان .

الدين لم يعد أمر مجدي في القرن 21 موجوده سبب لكل الأزمات والحروب وباسمه اختلقت كل المعارك.
الدين مرحلة وستطوى قريبا





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ No_ur على المشاركة المفيدة:
عادل الرزين (13-05-2021)
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 03:48 PM.


Hosting & Protection by: HostGator & Sucuri & CloudFlare
Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, JelsoftH Enterprises Ltd