العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > أقسام الأصدقاء > الإستراحة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-01-2022, 10:06 PM
المتابع المتابع غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42426
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 3,757
أعجبني: 372
تلقى إعجاب 841 مرة في 691 مشاركة
منشن: 9 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي اليك يا صديق ( ي / تي ) .......

‏السّلام عليك يا صديقي..
............
إن أشرس معركةٍ
يخوضها الإنسان يا صديقي
هي معركة الحفاظ على نقاء قلبه!
هذه الحياة مُتلفةٌ للقلوب يا صديقي !
فمهما خسرتَ إياكَ أن تخسرَ قلبكَ،
من يخسر قلبه مهزوم، ولو ربح الدنيا كلها!
فإن كانت لكَ عبادةٌ تسابقُ بها الريح،
ثم وجدتَ في نفسكَ عنها فتورا
فافتح لكَ مضمارا آخر....
وإن أُوصد في وجهك باب إلى الله
فلا تستسلم
افتحْ لكَ باباً جديداً تلجُ منه،
وعوّض بالصدقات يا صاحبي
..............
‏يا صديقي ..
إنَّ المؤمن في هذه الدنيا كالمقاتل في الحرب،
يُغيِّرُ موقعه ولكنه لا يترك الجبهة!
بعض المعارك طاحنة لا يقدر عليها كل الجنود،
ولا بأس بالانسحاب من بعض المعارك ما دامت النية..
أن نكسب الحرب نهاية المطاف!
..................

‏هذه النفسُ يا صديقي إن لم تشتغل بالحق اشتغلتْ بالباطل،
لهذا احملها على الحقِّ حملاً،
..................

يا صديقي.
كُن كالجنديِّ الجريح الذي يتحاملُ على نفسه
كي يصل إلى موقع الجيش..
وإياك أن تستسلم لجراحك ففي هذا الاستسلام مقتلكَ!

‏يا صديقي ..
إنَّ العبدَ قد يُحرم العبادة بالذّنب الذي يُصيبه،
وكلنا ذاك وليس منا ملاك...
ولكن.............
إياكَ إياك.
أن تجعلَ هذا الذّنب سوطاً في يد الشيطان،
يجلدكَ به كلما هممتَ بطاعةٍ!

يا صديقي.
إن ‏خسارة معركةٍ لا تعني خسارة الحرب،
وسقوط ريشةٍ لا يعني سقوط الطائر،
وانكسار غصنٍ من الشجرة
لا يعني أن الريح قد انتصرتْ،
يمكن للمرء أن يتحامل على نفسه وينتصر،
فلا تترك موقعكَ!

والسلام عليك ورحمة الله وبركاته





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ المتابع على المشاركة المفيدة:
علاء الحداد (05-01-2022)
  #2  
قديم 04-01-2022, 12:13 AM
الصورة الرمزية الشهاب
الشهاب الشهاب غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
رقـم العضـويـة : 37364
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 9,316
أعجبني: 234
تلقى إعجاب 1,275 مرة في 1,095 مشاركة
منشن: 20 مشاركة
الإشارات: 1 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتابع
‏السّلام عليك يا صديقي..
............
إن أشرس معركةٍ
يخوضها الإنسان يا صديقي
هي معركة الحفاظ على نقاء قلبه!
هذه الحياة مُتلفةٌ للقلوب يا صديقي !
فمهما خسرتَ إياكَ أن تخسرَ قلبكَ،
من يخسر قلبه مهزوم، ولو ربح الدنيا كلها!
فإن كانت لكَ عبادةٌ تسابقُ بها الريح،
ثم وجدتَ في نفسكَ عنها فتورا
فافتح لكَ مضمارا آخر....
وإن أُوصد في وجهك باب إلى الله
فلا تستسلم
افتحْ لكَ باباً جديداً تلجُ منه،
وعوّض بالصدقات يا صاحبي
..............
‏يا صديقي ..
إنَّ المؤمن في هذه الدنيا كالمقاتل في الحرب،
يُغيِّرُ موقعه ولكنه لا يترك الجبهة!
بعض المعارك طاحنة لا يقدر عليها كل الجنود،
ولا بأس بالانسحاب من بعض المعارك ما دامت النية..
أن نكسب الحرب نهاية المطاف!
..................

‏هذه النفسُ يا صديقي إن لم تشتغل بالحق اشتغلتْ بالباطل،
لهذا احملها على الحقِّ حملاً،
..................

يا صديقي.
كُن كالجنديِّ الجريح الذي يتحاملُ على نفسه
كي يصل إلى موقع الجيش..
وإياك أن تستسلم لجراحك ففي هذا الاستسلام مقتلكَ!

‏يا صديقي ..
إنَّ العبدَ قد يُحرم العبادة بالذّنب الذي يُصيبه،
وكلنا ذاك وليس منا ملاك...
ولكن.............
إياكَ إياك.
أن تجعلَ هذا الذّنب سوطاً في يد الشيطان،
يجلدكَ به كلما هممتَ بطاعةٍ!

يا صديقي.
إن ‏خسارة معركةٍ لا تعني خسارة الحرب،
وسقوط ريشةٍ لا يعني سقوط الطائر،
وانكسار غصنٍ من الشجرة
لا يعني أن الريح قد انتصرتْ،
يمكن للمرء أن يتحامل على نفسه وينتصر،
فلا تترك موقعكَ!

والسلام عليك ورحمة الله وبركاته




وعليكم السلام ، يالله حي المتابع

كلامك صحيح ولكن ،، هنا

كأنّهُ مصحفٌ في بيت زنديق ‏





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ الشهاب على المشاركة المفيدة:
المتابع (04-01-2022)
  #3  
قديم 04-01-2022, 09:17 AM
الصورة الرمزية الحــــــــــدود
الحــــــــــدود الحــــــــــدود غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2020
رقـم العضـويـة : 46865
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 10,714
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 3,254 مرة في 2,751 مشاركة
منشن: 81 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

صحيح صحيح ..

الإنسان بلا مثل وقيم وأهداف سامية لا يختلف عن أي مخلوق اخر بدون عقل .

المخلولقات الغير عاقلة ترى أن وجودها للمتعة ولا شيء اخر .

المؤمن الحقيقي يرى أن وجوده لسبب ولسبب سامي ووجيه وإرادة .. ولكنها إرادة خيرة على كل حال .

إن كلمة ( لا ) في أمور كثيرة تجنبنا الولوغ في الخطأ ..

يجب أن يدرك المرء أن لابد من خط رجعه ..

فقط الغير مؤمن لم يجعل له خط رجعه .. وهنا تكمن كارثته .

ولا نزكي انفسنا ولكنا بين الرجاء والخوف عسى الله أن يغفر لنا .







رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ الحــــــــــدود على المشاركة المفيدة:
المتابع (05-01-2022)
  #4  
قديم 04-01-2022, 06:20 PM
المتابع المتابع غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42426
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 3,757
أعجبني: 372
تلقى إعجاب 841 مرة في 691 مشاركة
منشن: 9 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشهاب
وعليكم السلام ، يالله حي المتابع

كلامك صحيح ولكن ،، هنا

كأنّهُ مصحفٌ في بيت زنديق ‏

هلا وغلا بالحبيب
ههههه
ادري 😁😁😁
لكنها ستسجل لها حضور في العقل الباطن
وربما يوم تستجر حدثه الأيام
ولو لم يكن الا شوفة توقيع مثلك وامثالك
لكفى.





رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-01-2022, 09:03 AM
المتابع المتابع غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42426
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 3,757
أعجبني: 372
تلقى إعجاب 841 مرة في 691 مشاركة
منشن: 9 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحــــــــــدود
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

صحيح صحيح ..

الإنسان بلا مثل وقيم وأهداف سامية لا يختلف عن أي مخلوق اخر بدون عقل .

المخلولقات الغير عاقلة ترى أن وجودها للمتعة ولا شيء اخر .

المؤمن الحقيقي يرى أن وجوده لسبب ولسبب سامي ووجيه وإرادة .. ولكنها إرادة خيرة على كل حال .

إن كلمة ( لا ) في أمور كثيرة تجنبنا الولوغ في الخطأ ..

يجب أن يدرك المرء أن لابد من خط رجعه ..

فقط الغير مؤمن لم يجعل له خط رجعه .. وهنا تكمن كارثته .

ولا نزكي انفسنا ولكنا بين الرجاء والخوف عسى الله أن يغفر لنا .


اي والله
عسى الله ان يغفر لنا
عندها نكون ربحنا ربحنا
ويا زين الربح
موفق دائما في حضورك وتفاعلك
شكرا لك





رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 12:17 AM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2022