العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > أقسام الأصدقاء > الإستراحة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 06-08-2022, 10:21 PM
وجه الحقيقة وجه الحقيقة غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
رقـم العضـويـة : 5825
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 696
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 319 مرة في 202 مشاركة
منشن: 2 مشاركة
الإشارات: 0 موضوع
افتراضي طفل من الماضي القريب

أحبائي الفضلاء
هذه قصة طفولتي أتمنى أن تشد القراء، وأن يجدوا فيها ما يشبع فضولهم لمعرفة حياتنا في الماضي القريب، منذ خمسين سنة
1
في يوم مجهول وشهر مجهول وسنة مجهولة أتيت إلى هذه الدنيا بعد أن تشبت ببطن أمي لا أريد أن أخرج، خوفاً من المجهول الذي ينتظرني، مما اضطر والدي إلى أن يذهب بأمي إلى أقرب مستشفى لعل الطب الحديث يستطيع أن يخرجني من نعمة الأمن والاستقرار في رحم أم حنون إلى عالم لا أعلم ماذا ينتظرني فيه، فهو وإن لم يكن غابة من غابات الحيوان إلا إن فيه منها شيء كثير.
كانت والدتي رحمها الله إذا لم ترض عني بسبب من الأسباب قالت:
اتعبتني وأنت في بطني معيي تطلع، واتعبتني وأنت طالع على وجه الارض.
لم تكن ولادتي سهلة، وكذا حياتي في أولها وحتى بلغت الثلاثين من عمري.
لم أجد حتى الآن جوابا شافيا لليوم الذي ولدت فيه ولا الشهر ولا السنة، بل أنا أعيش مجازفة لا أعلم عمري الحقيقي، إنما على الارجح أني ولدت سنة (1388هـ- 1968م)
كنا نعيش في بيت عائلة ممتدة كبيرة، والداي وعمي وجدي وجدتي، وعمة أبي وعماتي، من تزوج ومن لم يتزوج، كنا في بيت طيني كبير نوعا ما إذا ما قيس بمقاييس ذلك الزمان، بيت مكون من دورين، الدور الأرضي كان مخصصاً زمن بنائه واستخدامه في زمن غابر للماشية والإبل، وفيه قوع (حوش) كبير غير مسقوف، كان فيه بقرة من الأبقار النجدية الحمراء، صغيرة الحجم مقارنة بالأبقار التي نراها الآن، وكان معظمها تأتي من الأحساء، وفي هذا الدور الأرضي غسالة ملابس من ذوات العمود في حوضها، ونشاف الملابس بها اسطواناتين يوضع طرف الثوب فيها ثم تدار عصا باليد فتخلص الملابس من الماء، وبجوارها قربة كبيرة يبرد فيها الماء، تتدلى من حبل سميك في السقف، ومربوطاً بها كأس معدني صغير، وكان في هذا الدورغرفة كبيرة في زاويتها جصة (بناء كبير له باب صغير يوضع فيها التمر) هذه الجصة تصل إلى السقف، وفي الغرفة التي فوقها فتحة تعبأ منها التمور بعد أن تمتلئ من ناحية الباب الصغير فيغلق، وفي هذا الدور قربة الماء تتدلى من حبل في السقف





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وجه الحقيقة على المشاركة المفيدة:
التركي (06-08-2022)
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 06:11 PM.


Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2024