العودة   الشبكة الليبرالية الحّرة > الأقسام العامة > من أفضل ما كتبه أعضاء الشبكة الليبرالية الحرة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-03-2017, 01:49 AM
الصورة الرمزية Qassimy online
Qassimy online Qassimy online متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 1067
الدولة: مخفرٌ متعددُ اللهجات والأزياءِ
العمر: 33
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 14,570
أعجبني: 3,206
تلقى إعجاب 2,401 مرة في 1,619 مشاركة
افتراضي ثقافتنا ووهم التفوق

يولد الإنسان على هذه الأرض من دون ان يكون له اي اختيار في مكان و زمان ولادته , وفي لونه وشكله وعرقه وفي نوع ثقافة المجتمع الذي ولد وترعرع فيه , بعد ذلك يتم برمجة لغته وتصوراته عن الكون وكل مايدور حوله بناء على مايشاهده ويسمعه من المحيط الأسري والإطار الضيق للمجتمع الذي يعيش فيه , في المجتمعات المتخلفه يتم تلقين الأطفال على الدين والعقائد المقدسه والعادات والتقاليد الإجتماعيه كنوع من الحقائق والمسلمات من دون أن يعرف ذلك الطفل ماذا تعني تلك الألفاظ وما الفائده منها في استغلال واضح وصريح لطفولة هذا الطفل وعدم استيعابه لتلك المسلمات مضاف اليها التخويف والترهيب من مجرد عدم حفظها وترديدها بدعوى تعلمها وفهمها ! , اذكر عندما كنت في المرحلة الإبتدائيه , كان المعلمون يلقنوننا الأسئلة والأجوبه في نفس الوقت ! من ربك ؟ ربي الله ! من نبيك ؟ نبي محمد ! واسئلة واجوبه يكتفى بحفظها على انها ( علم ) والسلام !
اي نظام تعليمي يقوم على مثل هذه الطرق في التعليم يهدف بالنهاية الى برمجة افراد المجتمع بطريقة اشبه ب( العسكره الفكريه ) وليس لذلك اي علاقة بالتعليم الحديث , بل هو تعليم ضد التعليم !
تتم تربية الفرد وتعليمه على هذه الطريقه وعلى تلك المسلمات حتى يكبر , وعندما يبدأ بمواجهة العالم ولأي انسان مختلف عن ثقافته ومجتمعه الذي تربى فيه يقوم بشكل تلقائي بقياس كل مايواجهه ويقرأه بالمقياس الذي تبرمج عليه فإن اتفق معه قبل به وان اختلف معه رفضه بحكم ان مايملكه من مسلمات تتفوق على كل مسلمه اخرى , ان كانت عقيده او لون او عرق !
اكتشف الإنسان المعاصر ان هذه الطريقه في التعامل مع المتغيرات غير مجديه وضاره بل تدميريه في نفس الوقت ! لانها تؤدي الى الكره والتعصب الأعمى المؤدي بالنهايه للحروب والفناء البشري لانها تعتمد على المقياس الضيق الذي وجد و تربى عليه الفرد فقط , نتيجة لهذه النظره الضيقه وقعت احداث وحروب داميه كان من اهم اسبابها استغلال الشعوب للإدعاء الواهم بالتفوق الديني او العرقي وتم تجنيدهم على اساسه ليكونوا وقودا لحروب عبثيه ليس لها مبرر او فائده الا الدمار الشامل وتعطيل التنميه البشريه في كل مكان تنتشر فيه تلك العقائد , ونتيجة لكل ذلك جاء الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي ينص على الإعتراف بحق جميع البشر بمبدأ الكرامه البشرية القائمه على الحرية والمساوة والعدل بغض النظر عن الدين والعرق والجنس او اي فوارق ثقافيه او اجتماعيه , في الدول المحترمه يتم تعليم وتثفيف الفرد على هذا الأساس لكي يصبح جزء لايتجزأ من نشأته وتعليمه ولكي يصبح منظار حضاري ينظر به الى غيره من البشر بمختلف توجهاتهم وعقائدهم وميولهم الفكريه, بينما في مجتمعاتنا الإسلامية والعربيه تقوم التربية على خلاف ذلك وبالنتيحه ظهر لنا جيل يرتاب من الآخر الذي لايوافقه بل ويستعلي عليه بادعاء واهم لايمت للواقع بأي صله , بل حتى ينظر لكل من يحارب هذا النوع من البرمجه نظرة كره وتشكيك بل وتكفير وبتحريض من مشيخة الظلام ومبرجي الحقد والكره والجهل والتخلف في عقول الناس , وتعرض اؤلئك المثقفين الذي يسعون لتفكيك تلك البرمجه وتبديد ذلك الوهم لكافة انواع الإضطهاد والتشويه المتعمد لدرجة الإعتداء الجسدي والتصفيه اضافة الى التشويه واعماء البسطاء من الناس عن كل فكر نير يقدمونه ويدفعون من اجله الكثير , كل مايخشاه هؤلاء المثفقين الا يستوعب الناس ماهم به من تخلف الا بعد فوات الأوان وتكرار مأسواي لما حدث في الماضي من ويلات وحروب على اساس تلك النظره الضيقه والإدعاء الواهم بالتفوق الذي تنتجه ثقافتنا المتخلفه .






رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ Qassimy online على المشاركة المفيدة:
  #2  
قديم 07-08-2018, 05:50 PM
الصورة الرمزية Zavedos
Zavedos Zavedos غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
رقـم العضـويـة : 44071
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 574
أعجبني: 45
تلقى إعجاب 107 مرة في 61 مشاركة
افتراضي

الكاتب @Qassimy online
الرابط الرئيسي للموضوع : https://libral.org/vb/showthread.php?t=245318





رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 05:40 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd