العودة   الشبكة الليبرالية الحّرة > الأقسام العامة > أصداء الصحافة والإعلام

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-11-2017, 06:21 PM
الصورة الرمزية خنفشار بياع فشار
خنفشار بياع فشار خنفشار بياع فشار غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 780
الدولة: كوكب باندورا
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 263
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 2 مرة في 2 مشاركة
Icon2 مقدمة في علم الفساد

.


مأمون فندي


مقدمة في علم الفساد



منذ بداية التسعينات ، ومع التحولات التي بدأت تجتاح الدول النامية وشبه الحديثة ، ظهر في دراسات السياسة علم فرعي كامل اسمه « دراسات الفساد المقارن » (comparative corruption) ، ويحاول هذا الفرع فهم ظاهرة الفساد في البيئات السياسية والثقافية المختلفة ومقارنتها ، كما يحاول أيضاً استخدام المفاهيم السائدة في علم السياسة والاجتماع ، لفهم انتشار الفساد واستمراره ، وثالثاً تحديد أدوات لقياس الفساد ، وطرح تصورات لعلاج الظاهرة التي تنخر في الجسد السياسي والاقتصادي ، في كثير من دول العالم الثالث خصوصاً .


الحملة أو الحرب التي يقودها الأمير محمد بن سلمان ، ولي عهد المملكة العربية السعودية ، ضد الفساد ، تفتح آفاقاً جديدة للحديث عن ظاهرة الفساد ، ليس في المملكة العربية السعودية وحدها؛ لكن في العالم العربي كله .


منذ أكثر من عشر سنوات ، وبالتحديد في 26 يوليو (تموز) عام 2004 ، كتبت مقالاً في هذه الصحيفة بعنوان « معاً من أجل فساد أفضل » ، عنوان فيه مزيج من الجد والسخرية ، وفيه قلت: « إن الفساد في العالم العربي هو (إسمنت) الدولة والمجتمع ، ليس هو الزيت الذي يلين عجلات الدولة أو الحكومة ، هو اللاصق والصمغ الذي يربط الدولة والمجتمع معاً » . وقلت فيه أيضاً: « بما أننا لن نكون قادرين على اجتثاث الفساد كله حتى لا تنهار دولنا ، فعلينا على الأقل أن نتعاون معاً من أجل ترشيد الفساد ، وجعله أكثر رشاقة ، من خلال تطوير آليات وميكانزمات تحجم الفساد وتقلله إلى نسبة تصل إلى 10 أو 15 في المائة ، كما البقشيش في المطاعم » .


تلك دعوة كانت منذ أكثر من عشر سنوات؛ لكن الأمير محمد بن سلمان ، ولي العهد السعودي ، اليوم أخذنا إلى أفق أرحب ، في شن حرب على الظاهرة بمجملها ، على الأقل في المملكة العربية ، حرب يجب تأييدها ، ويجب أن يوسع نطاقها في العالم العربي كله ، فالفساد خطر يهدد الدولة العربية الحديثة بالانهيار ، وهو أكثر خطورة من الإرهاب . ومن هنا يكون سؤال هذا المقال: أيهما أخطر ، الفساد أم الإرهاب ؟


في هذا المقال أدعي أن الفساد هو الظاهرة الأم ، الأكبر والأشمل ، وأن الإرهاب هو واحدة من تجليات الفساد ، أو وجه من أوجه الفساد المتعددة . الفساد سبب والإرهاب نتيجة . ولكي تتضح الصورة لا بد من تعريف للفساد يساعدنا على الفهم . الفساد في صورته اليومية يبدأ من صورته الدنيا ، كفساد التفاحة مثلاً ، أو فساد الطعام الذي يعني أنه غير صالح للأكل ، أو يؤدي إلى تسمم الجسد ، ومن ثم الموت . إذن فساد الطعام هو تحوله من حالته الطبيعية التي تغذي الجسد ، وتمدنا بالطاقة لاستمرار الحياة ، إلى حالته الفاسدة التي تؤدي إلى المرض أو الموت ، إذا تناوله الإنسان . هذه بداية أولية للتعريف ؛ لكن هذا التعريف ليس هو التعريف الإجرائي الذي تعلمناه في كليات العلوم السياسية الذي يمكن من خلاله قياس ظاهرة الفساد ومن ثم فهمها . ومع ذلك سأستمر قليلاً في التعريفات الأولية ، حتى نتوصل إلى هذا التعريف الإجرائي المنشود الذي يساعدنا على قياس ظاهرة الفساد ثم فهمها .



الفساد هو أيضا انحراف الأمر عن أصله ، فمثل فساد التفاحة التي لا تؤكل نتحدث في عالم الكومبيوتر عن فساد الملف (corrupt file) والملف عندما يفسد لا يمكن قراءته أو استعادته إلى أصله ، إذا فسد الملف انتهى . فساد الكلمة أيضاً هو تحولها من معنى إلى معنى آخر ، أو بعد المعنى الجديد كثيراً عن المعنى الأصلي ، والفساد في الدين مثلاً هو الانحراف أو بعد ما هو مطروح عن أصول الدين وسويّ العقيدة ، والفساد في السلوك هو انحراف السلوك بعيداً عما هو قانوني أو أمين .

السلوك الفاسد مثل الرشاوى في الأمور اليومية ، هو ابتعاد عن السلوك القويم ، وهو عمل مجرم في الثقافات الحديثة . يمكننا أن نقول ببساطة إن فساد الأمر هو انحرافه عن مساره الطبيعي الذي يؤدي إلى نتيجة عكسية لمقاصد الأمور في الطبيعة السوية ، منافية للفطرة السليمة . فساد الدين هو انحراف في فهم الدين ، وفساد الحكم هو انحراف في استخدام السلطة المخولة لأغراض محددة ، وتوسيع مجالها لاستخدامها لأغراض أوسع خارج إطار القانون ، بمعنى آخر: فساد السلطة هو إخلال بشروط العقد الاجتماعي بين الحاكم والمحكوم ، وفساد الاقتصاد هو ابتعاد عن أسس التعامل الاقتصادي السليم ، وفساد الثقافة هو انحطاط للقيم ، وهذه مجرد أمثلة تساعدنا على الاقتراب من فهم متعدد الأوجه لظاهرة الفساد .


وفِي هذا السياق الأوسع ، يكون الحديث عن التطرّف مثلاً هو نوع من أنواع الحديث عن الفساد ، التطرّف هو في الأصل فساد في العقيدة ، وانحراف في التفسير والتأويل يؤدي إلى التشدد ، ومن ثم يكون العنف والإرهاب نتيجة لهذا الفساد الديني . إذن الفساد في الدين هو الأصل وهو الخطر الأكبر ، والإرهاب نتيجة هنا للفساد وليس سبباً .


في علم الفساد المقارن ، يجب أن ننظر إلى الفساد في بيئات مختلفة ، فالفساد ليس ظاهرة « عالمثالثية » فقط ، إذ كانت مشكلة الاتحاد الأوروبي في عام 2003 هي توحيد المعايير للتعامل مع الفساد ، فمثلاً عندما اشترت رئيسة حزب الاشتراكيين الديمقراطيين منى إنبورغ سهلين حفاظات أطفال بمبلغ 80 دولاراً ، كانت تلك أغلى حفاظات في التاريخ ، إذ أدخلت المرشحة لرئاسة الوزارة في تحقيقات مع لجنة الفساد في السويد ، وضاع بعدها مستقبلها السياسي . هذا في السويد ، أما في إيطاليا فكان فساد سيلفيو برلسكوني بالمليارات ، وكان التحقيق في فساد شيراك كعمدة لباريس أقل ؛ لكنه لم يقضِ على مستقبله السياسي ، وكانت الدعوة في كل أوروبا هي توحيد معايير تهم الفساد في كل الاتحاد الأوروبي ، وإصدار تشريعات من بروكسل لمكافحة الظاهرة في كل القارة ، حسب المعايير نفسها . إيطاليا تخضع للقوانين نفسها مثل السويد ، وليس 80 دولاراً في السويد مقابل 80 مليون دولار في إيطاليا ، وهكذا يجب أن يكون الحوار في العالم العربي ، لينتقل حوار الفساد إلى الجامعة العربية رغم مفعولها المحدود . ولكن تحب مكافحة الفساد في مصر مثلاً بمعايير السعودية نفسها ، أو استصدار تشريعات في البرلمانات المحلية لمكافحة الفساد بأنواعه .



أعلم أن الفساد اليوم في عالمنا العربي هو المؤسسة الأهم في حياة البشر (المجتمع والدولة) ، والقضاء عليه قد يؤدي إلى انهيار الدولة؛ لكن يجب ألا يكون ذلك سبباً في التراجع عن محاربة الفساد .


ولكن كما قلت في بداية هذا المقال ، إذا كان هناك تحالف ضد الإرهاب ، فالأولى هو التحالف ضد الفساد؛ لأن الإرهاب نتيجة للفساد الأشمل في العقيدة والثقافة والسياسة . وتلك مجرد مقدمة للحديث عن علم الفساد المقارن ، وللحديث بقية .



الشرق الأوسط الاثنين - 24 صفر 1439 هـ - 13 نوفمبر 2017 مـ



.





رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-11-2017, 06:25 PM
الصورة الرمزية خنفشار بياع فشار
خنفشار بياع فشار خنفشار بياع فشار غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 780
الدولة: كوكب باندورا
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 263
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 2 مرة في 2 مشاركة
Icon2 الفساد الأزرق

.




تغريدة

د .عبد الله ناصر الفوزان


الفساد الأزرق


هو أخطر أنواع الفساد وأشدها استعصاء وأكثرها ضرراً ، فهو مثل أسلحة الدمار الشامل مدمرة للمجتمعات يصعب مواجهتها .


الفساد الأزرق هو أب الفسادات ، يعطي الضوء الأخضر للأنواع الأخرى فتتكاثر حوله مثل الطحالب ، أي بمثابة المحمية لها ، وهو الساحق الماحق لثروات الأمم مثل الوحوش أو التماسيح تفتح أفواهها الواسعة وتبتلع الكثير .


الفساد الأزرق هو فساد الكبار ، وقد كان من أهم الموضوعات التي تتردد في أحاديث المجتمع عندنا ، يعتبره الكثيرون القدوة السيئة وحامي فساد الصغار ويحلمون أو يتمنون مواجهته ، والآن توفرت إرادة سياسية إصلاحية قوية للمواجهة .


تلك الصفعة القوية التي وجهتها له القيادة في تلك الليلة العظيمة خطوة كبيرة بلا شك ، وهي في رأيي مجرد إعلان ساطع الإضاءة ، أي بداية قوية لمسار ثابت سيستمر -إن شاء الله- وما حصل لا يستغرب من الملك سلمان ولا ولي عهده ، فقد اتضح من أيامهما الأولى التصميم القوي على نهج إصلاحي مسنود بإرادة سياسية صلبة وحزم وعزم لا يلين .


تحية من القلب وشكراً جزيلاً مني ومن كل مواطن شعر بقوة أن الملك وولي عهده يعملان من أجل مستقبل أفضل للمواطن ، ووطن أخضر للجميع .



الرياض الاثنين 17 صفر 1439هـ - 6 نوفمبر 2017 م - 15 برج العقرب



.





رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-11-2017, 06:29 PM
الصورة الرمزية خنفشار بياع فشار
خنفشار بياع فشار خنفشار بياع فشار غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 780
الدولة: كوكب باندورا
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 263
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 2 مرة في 2 مشاركة
Icon2 شهادتي على المليارات التسعة الضائعة

.



تغريدة

د .عبد الله ناصر الفوزان


شهادتي على المليارات التسعة الضائعة


منذ أكثر من خمس سنوات تم اختيار رئيس جديد لمجلس إدارة شركة الاتصالات ووجدتها فرصة فذهبت إليه في مكتبه لأنه يمثل حصة الدولة التي لها الأغلبية وقلت له إن شركة الاتصالات سبق أن اشترت 35 % من شركة اوجيه للاتصالات بتسعة مليارات وسبع مئة مليون ريال وخسائرها الآن مستمرة وهي عبء كبير فكيف اشترتها الاتصالات بهذا المبلغ مع أن رأسمالها كله ثلاثة عشر ملياراً وخمس مئة مليون ريال أي أن 35 % منها ينبغي ألا يزيد على أربعة مليارات ، هذا لو كانت تربح وهي تخسر الآن ، واقترحت عليه الرجوع لملف الصفقة والتصرف وفق ما يتضح له ، ولم يعجبه اقتراحي ، وأتذكر أنه قال أنت تقول هذا الآن بعد أن تغير الوضع واتضحت الأمور ، فقلت ارجع للملف وتأكد لأن هناك شكوكاً ، وتوتر الحوار قليلاً بيننا وكانت خلاصة ما قال كما فهمت أن هذا ليس شأنه بل شأن الجهات الرقابية .

كان قد بقي آنذاك من التسعة مليارات ما يقارب السبعة نتيجة الشطب السنوي واستمرت الاتصالات تشطب ما بين مليار إلى مليارين سنوياً مقابل الخسائر وتراجع قيمة الأصول ، وبنهاية عام 2016 شطبت الشركة كامل الاستثمار وأصبح صفراً كبيراً على الشمال أي أن شركة الاتصالات خسرت تسعة مليارات وسبع مئة مليون .


من المسؤول عن هذه الخسارة الضخمة . . ؟ لو تم فتح الملف لربما وجدنا الإجابة عن السؤال .




الرياض الثلاثاء 25 صفر 1439هـ -14 نوفمبر 2017 م - 23 برج العقرب



.





رد مع اقتباس
  #4  
قديم 17-11-2017, 03:59 AM
الصورة الرمزية خنفشار بياع فشار
خنفشار بياع فشار خنفشار بياع فشار غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 780
الدولة: كوكب باندورا
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 263
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 2 مرة في 2 مشاركة
Icon2 الـبـهـلـوان

.



عبدالعزيز السويد


الـبـهـلـوان



يصفه من عمل معه بأنه مقنع من الإقناع ، وليس من القناع ، بعضهم بالغ ووصفه بالعبقري و« الشغيل » انه لا يهدأ ولا يترك مرؤوسيه في هدوء ، دائماً ما يلاحقهم بالاتصالات أو الايميلات ، سواء كان مستقراً في مكاتبه المتعددة أم مسافراً ، وهو للأمانة يريحهم فحين يستقطب الواحد منهم يضع امامه عرضاً مغرياً لا يمكن التفريط به إلا لمن لديه حدس قد يراه الأكثرية من الوسواس ، الاستقطاب والتوظيف في الماكينة الصاخبة والمحاطة بألوان تشبه أضواء الألعاب النارية هدف ،

وقدراته الشخصية متنوعة ذرابة اللسان ولطافة الحضور واحدة منها ، فهو متمكن من تقديم نفسه بالشكل المناسب بحسب الوضع والهدف ولديه طاقة على الامتصاص وهي طاقة ضرورية وسط العواصف ، لكنه إذا أراد وعلم حجم و« ظهر » من امامه لا يتردد في الإهمال لتقطع كل وسائل الاتصال .


كثيرون ممن لديهم صورة ذهبية عنه تشكلت عن بعد صدموا به بعد ان تعاملوا معه فترة ، الصدمات جاءت عند الوصول الى مفصل واضح محدد لا طريق ثالثاً امامه إما يمين او يسار .

القدرة البهلوانية عنده تشبه قدرات الحاوي إذ لا يمل من اطلاق المبادرات والبرامج المتعددة بحيث يتشعب توالدها حتى تتحول الى متاهة ينشغل فيها من حوله .

لكن على رغم كل هذه الصورة المقنعة هناك شيء ما غير مريح في شخصيته شيء غير محدد لا تصفه الكلمات وتدعمه النتائج في الميدان وحينما يطرح رأي مخالف عن ادائه ينبري المستقطبون والذين تم توظيفهم للدفاع ، كان مما يقال انه شغيل حتى انه لا يرى اسرته ولا يطلب اجازة ، يعتكف في المكتب الى ساعات متأخرة من الليل ، هناك شغل شاغل ولمبة حمراء وجدول اجتماعات متوالية وعصف أفكار بورش وقعدات ،


انما الخافي المستتر انه في حين كان يشغل من حوله بالتفكير خارج الصندوق كان شغله الشاغل ما في داخل الصندوق .



الحياة الخميس ، ١٦ نوفمبر/ تشرين الثاني ٢٠١٧

.





رد مع اقتباس
  #5  
قديم اليوم, 10:29 AM
الصورة الرمزية خنفشار بياع فشار
خنفشار بياع فشار خنفشار بياع فشار غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 780
الدولة: كوكب باندورا
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 263
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 2 مرة في 2 مشاركة
Icon2 الفساد : البيئة قبل القوانين

.




علي سعد الموسى



الفساد : البيئة قبل القوانين


في الحرب على الفساد لا يمكن النجاح إلا بثورة على البيئة الحاضنة ، بالذهاب فورا لتجفيف المستنقع . نـحن ، وعند الحديث عن الفساد ، دائما ما نتحدث عن القانون والأنظمة الكابحة ، ونغفل تماما عن المنظومة الإدارية في رأس هرم كل وزارة وإدارة . كتابة القوانين ، وبأقصى لغة من الحزم والصرامة ، قد لا تحتاج لأكثر من بضعة مشرعين وطاولة صغيرة ومجرد اجتماعين ،


ولكن خذ في المقابل هذه الأمثلة : أعرف إدارة فرعية ومهمة أيضا تم تغيير رأس هرمها في السنوات الثماني الأخيرة ثلاث مرات ، ولكن آخر مساعديه الثلاثة يقبع اليوم في منصبه للسنة التاسعة . أقدمهم على أعتاب السنة الحادية عشرة . مصدري داخل تلك الإدارة يذكر لي أن رؤساء أقسام أربعة جوهرية بتلك الإدارة لهم في المكان والمنصب عشر سنوات على الأقل . وإذا ارتفعنا إلى الدائرة الأعلى سنكتشف ما يلي : ظاهرة صحية ، وغير مسبوقة في محاسبة أي وزير على الخطأ أو القصور أو حتى في جملة خارجة عن النص يجرح فيها مواطنا ، وهذا واقع ملموس ،


ولكن مرة أخرى خذ في المقابل : وكلاء الوزارات المختلفة ، وهم بالمناسبة صناع الكواليس والكوابيس ، ومصنع كل القرارات ، ومع هذا ستكتشف بينهم من العشرات الذين عملوا مع عدة وزراء متعاقبين على المنصب الأعلى بالوزارة . كل هذه الطبقات الإدارية التي تعمل مباشرة بعد الوزير أو سعادة المدير استطاعت مع الزمن أن تتكيف . أصبحت مع الخبرة الطويلة توظف المنصب من أجل تكييف الخطأ والإهمال والقصور ، وسأرفع قلمي قليلا عن الاتهام بحوكمة وتقنين الفساد والرشوة .


أكثر الوزراء نزاهة وشراسة في محاربة الفساد لن يفعل شيئا ونحن نرميه في وسط محيط إداري مثل هؤلاء ، دائرة أعوان قديمة متكلسة . وكما قال الراحل الكبير ، غازي القصيبي ، ذات مرة في مجلس وهو يتحدث عن خبرته مع هؤلاء الثابتين للأبد في عدة وزارات : إما أن أكون دكتاتورا لأنفرد بكل القرارات ، وهنا سأقع في الأخطاء الفادحة للقرار الفردي ، وإما أن أتجاوز هؤلاء لأجعلهم مجرد دفتر حضور وانصراف ، وهنا سيتآمرون عليّ لأنهم شبكة عميقة في كل المفاصل .


الخلاصة : المنصب الطويل هو أقوى أذرعة الفساد ، حتى ثلاث سنوات هي فترة طويلة .





الوطن 2017-11-19




.





رد مع اقتباس
  #6  
قديم اليوم, 10:38 AM
الصورة الرمزية خنفشار بياع فشار
خنفشار بياع فشار خنفشار بياع فشار غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 780
الدولة: كوكب باندورا
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 263
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 2 مرة في 2 مشاركة
Icon2 الفساد ليس سرقة المال العام فقط

.



فاطمة آل تيسان


الفساد ليس سرقة المال العام فقط


الغريب أن الكثير من الأسماء التي حامت أو تحوم حولها الشبهات كثيرا ما كانت ترتدي ثوب الصلاح والخشية ، بحيث إن الشك لا يساورك أن صاحبنا ينهب ويسرق الحق العام

في الوقت الذي ما زلنا نحاول استيعاب حركة التطهير والتغيير في المرحلة الجديدة للدولة السعودية الحديثة ، إلا أن تفاعلنا مع خطوات الإصلاح كان سريعا جدا ، وتمنينا لو استطعنا حصر كل التجاوزات والجرائم التي ارتكبها بعض ضعاف النفوس في وقتا قياسي خوفا منا أن الزمن قد يتوقف قبل أن يكتمل الملف وينال كل من أسهم في تكوينه ما يستحقه من العقاب .


نعي عظم الخطوة ونعي أيضا السنوات الطويلة التي نخر فيه الفساد أساسيات وطن عظيم ، وصادر حقوق الكثير من أجياله ، بعضهم رحل عن الحياة والآخر تعايش مع الوضع وكأنه واقع لا مناص منه ، لا أحد كان يفكر أن هذا الأمر سيثار يوما ، وساعد في حالة الشعور هذه أن المحاولات التي كان يقوم بها بعض الناشطين من الإعلاميين أو غيرهم بهدف لفت النظر إلى وجود هذا الداء في المؤسسات والإدارات الحكومية كان يقابل بالاستهجان ، والرفض .


ولعل في من أثار مشاكل التوظيف وما يحصل فيها من تلاعب خير مثال ، حيث إنه هناك إدارات وأقساما جل موظفيها من عائلة واحدة ، وكان هذا التجاوز الأكثر وضوحا ومجاهرة ، مما أثار حفيظة المراقبين ودفعهم للتساؤل ، حول السلطة التي منحت لهؤلاء حتى جعلتهم يتملكون هذه الإدارات ، ويتوارثون مناصبها دون الخوف من المساءلة ، طبعا هناك من استغل مسألة الاختلاف ، ربما مناطقيا أو قبليا حتى يستأثر لنفسه ومن حوله بهذه المزايا مطمئنا أن أحدا لن ينكر عليه صنيعه ، وبحكم أن هذا الداء اكتشف وتجري مكافحته الآن ، وبما أن التمييز العنصري أحد أركانه فإن الوقت قد حان لإصدار قانون يجرم العنصرية بكافة أشكالها ، فهي لم تكن أحد العناصر فحسب .


وإذا كانت الفكرة جازمة وحازمة فلا بد من البحث عن أساسيات هذا الأمر وتقويضه ، وإنصاف من وقع عليه الظلم من سيادة السلطة المطلقة التي منحت لمدير أو وزير فآثر نفسه وخاصته بالنصيب الأكبر ، تاركا النزر اليسير أو ربما الفتات لغيره طبعا في ظل موت الضمير ، والتأكد أنه في مأمن من العقوبة .


وإذا نظرنا إلى موضوع الفساد بشمولية فإن سرقة المال العام ليست إلا واحدة من أساليب أربابه ، قد تكون هي الأعظم ، نتفق على ذلك ولكن مصادرة الحقوق والظلم لأجل ظن أو حكم شخصي أليست نوعا من الفساد ؟ أيضا الواسطة لأجل التجاوز عن شروط وظيفة أو منصب ليظفر بها ابن فلان عن غيره أو لترسي مناقصة على شركة أو مؤسسة لأشخاص بعينهم ، ألا تعتبر فسادا هي الأخرى ؟ الصكوك وكوارثها ، التوظيف الوهمي ، الشوارع التي تحفر وتردم في السنة عشرات المرات ، القبول في الجامعات والتوظيف في عمادات الكليات ، أضف إلى ذلك تقاعس الموظف أو المعلم عن القيام بواجبه ، وهنا نثني على ما نسب لوزير التعليم بقوله إن عدم أداء المعلم لأمانته يعتبر فسادا ، هذا قليل وغيره أمثلة كثيرة توضح مدى طغيان البعض ممن لم يكونوا أهلا للأمانة مع الأسف ، وعلى الرغم من أن فسادهم واضح وجلي غير أن إيهامهم الناس أن هناك جهات تحرسهم جعل من لديه هاجس لفضحهم يتراجع .


ولن ننسى أن البعض من هؤلاء استغل الإعلام لصالحه ، بل وهناك العديد من الموظفين تحت إدارته باعوا ضمائرهم ، كما هو حال بعض المسؤولين في إدارات العلاقات العامة والإعلام في بعض الجهات ، حيث انبروا مطبلين مزمرين يروجون الأكاذيب عن إخلاص وتفاني ذلك المسؤول وإنجازاته ، وهي في الحقيقة لم تكن سوى ستار يخفي وراءه العديد من التجاوزات التي استولى من خلالها على ملايين الريالات .


الغريب أن الكثير من الأسماء التي حامت أو تحوم حولها الشبهات كثيرا ما كانت ترتدي ثوب الصلاح والخشية ، بحيث إن الشك لا يساورك أن صاحبنا ينهب ويسرق الحق العام وربما الخاص أيضا ، بعض الشخصيات ، وهذه حقيقة ، تحلل لنفسها الفعل متكئة على مقولة إن مال الدولة حلال اسرقه دون خوف ! !


أوليس هذا الحق عاما يتشارك فيه جميع المواطنين بينما ترعاه الدولة ؟ أوليس من حق كل مواطن أن يرفع قضية ضد من سلب حقوقه ؟ وكما حلل لنفسه النهب فغيره من حقه هو الآخر أن يطالب بنصيبه ، هكذا تكون العدالة التي نتوسم ونتأمل أن تكون الخطوة الأولى للتنظيف ثم وضع الأسس الجديدة التي ينطلق منها الجيل الجديد .

أما الآباء والأمهات فحتى إن لم يسعفهم الزمن للمساهمة في دفع عجلة المستقبل المضيء فإن شعورهم أن أبناءهم في أمان كافٍ ليكونوا بخير ، متداركين موجة القلق التي تعصف بهم كلما استعرضوا شريط الذكريات الذي رافقهم في مدارسهم وجامعاتهم ووظائفهم ، لم يكن بالجمال الذي يتخيله أبناؤهم وإن زينوه لهم ، فقد تخلله العديد من المحطات المؤلمة إن لم تكن ضياع حق فهو سوء تعامل وإنكار جهد ، وفي النهاية دفع ضريبة النزاهة والإخلاص التي كانت مانعا لهم من الانغماس في مستنقع الواسطة والإكرامية والترقية إلى مرتبة كبرى .





الوطن 2017-11-19




.





رد مع اقتباس
  #7  
قديم اليوم, 10:45 AM
الصورة الرمزية خنفشار بياع فشار
خنفشار بياع فشار خنفشار بياع فشار غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 780
الدولة: كوكب باندورا
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 263
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 2 مرة في 2 مشاركة
Icon2 زلزال « بن سلمان » يصل للجيش . .

.



زلزال « بن سلمان » يصل للجيش . .
تفاصيل انضمام أشخاص جدد لـ« قائمة الفساد »



كشف مسؤول سعودي مطلع على التحقيقات الجارية بشأن قضايا الفساد ونتائج الحملة التي يقودها ولي العهد محمد بن سلمان ، إن عمليات التطهير قد امتدت لتشمل قطاع الجيش ، حسبما أوردت وكالة « سبوتنيك » الروسية .


وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه ، في تصريحات لوكالة بلومبرج الأمريكية ، إنه جرى القبض على 14 ضابطا متقاعدا كانوا يعملون في وزارة الدفاع ، واثنين من ضباط الحرس الوطنى المتقاعدين ، للاشتباه في تورطهم في إبرام عقود مالية فاسدة ، مشيرًا إلى أنه لم يُلقَ القبض على ضباط من الخدمة الفعلية .


وأضاف ، أن الأمراء المحتجزين يُحقق معهم حاليًا لتسوية أوضاعهم وتجنب المحاكمة ، وإذا قبلوا ، فستجري المحادثات بواسطة لجنة خاصة لتحديد التفاصيل ، مؤكدًا أن التفاوض قائم حول المبالغ التي يُعتقد أنهم كسبوها بطرق غير مشروعة وليس ثرواتهم كلها ، إذ تتوقع الدولة استرداد ما يقرب من 100 مليار دولار عبر التسوية مع المحتجزين .


وكان وزير الطاقة والصناعة السعودي ، خالد الفالح ، قال خلال ترؤسه وفد السعودية في مؤتمر المناخ المنعقد بمدينة « بون » الألمانية ، إن عملية التطهير لن تضر بالاستثمار الأجنبي أو خطة المملكة للاكتتاب العام الأول لشركتها النفطية .


وأضاف: « إنني على اتصال مع العديد من المستثمرين الأجانب ، وإن الجميع يدرك أن هذه مسألة محلية محدودة جدا ، فالحكومة تقوم ببساطة بتنظيف منزل » .


وعلاوة على التطهير الذي طال عددا من أعضاء الأسرة المالكة ، فإن القادة العسكريين من بين الفئات الخمسة التي يستهدفها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان باعتباره رئيس لجنة مكافحة الفساد ، وفقا لتقرير « ذا تايمز » البريطانية ، الذي أشار إلى اعتقال الفريق الركن عبدالله بن سلطان قائد القوات البحرية السابق ، والأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني .


ويستهدف ابن سلمان كذلك فئة الوزراء ، فقد اعتقل وزير الدولة وعضو مجلس إدارة شركة أرامكو ، إبراهيم العساف ، كما اعتقل وزير الاقتصاد والتخطيط عادل بن فقيه ، وإجمالا ، تم احتجاز ما لا يقل عن 38 من الوزراء السابقين والحاليين ونواب الوزراء ، بحسب التقرير .


ويشير التقرير ، إلى أن التطهير الناجح لا يعني الاقتصار على أولئك الذين لديهم سلطات رسمية ، ومن ثم كانت الفئة الرابعة التي يستهدفها ابن سلمان قادة الأعمال ، فجرى اعتقال الملياردير الوليد بن طلال ، ورجل الأعمال وليد الإبراهيم ، رئيس مجموعة قنوات « MBC » ، واعتقال الرئيس التنفيذي السابق لشركة الاتصالات السعودية سعود الدويش .


ومن بين الفئات المستهدفة لإحداث التغيير والنهضة بالمملكة هي المؤسسة الدينية ، فقد بدأ ولي العهد في القبض على عشرات رجال الدين المتشددين في عملية التطهير ، كما اتخذ إجراءات بالسماح للمرأة حضورَ المباريات وكذلك السماح لها بالقيادة مع اتجاه لإنشاء دور السينما وإقامة حفلات الموسيقى ، ومنع الشرطة الدينية ، من اعتقال المواطنين السعوديين .



المصري اليوم




.





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:57 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd