العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > الأقسام العامة > المنتدى العام ( سياسة و فكر )

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #211  
قديم 25-04-2019, 09:22 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غازي القلوب
صدقني عزيزي الفيلق


انه قد بدأ الشعب السعودي

بتأديب حكومة اردوغان في مقاطعة السياحة

وسيصل عدد السياح السعوديين إلى صفر

اذا استثنينا الاخونج واذنابهم


نعم ياغالي وآخر الاحصئيات وقد وضعنا جزء منها في المتصفح تشير الي ذلك واتمني فعلا * المقاطعة * حتي يعرف أردوغان من هم الشعب السعودي والاماراتي






رد مع اقتباس
  #212  
قديم 25-04-2019, 09:27 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

ركلة جديدة.. الخرطوم تطرد الأتراك من ميناء بورتسودان


تؤكد التحولات فى المشهد السياسى بالسودان، استمرار خسائر جماعة الإخوان المسلمين، وبعض الدول التى تقف خلفها، وعلى رأسها النظام التركى. أحدث صفعة تلقاها رجب إردوغان جاءته من الخرطوم، بعد قرار المجلس العسكري الانتقالي فى السودان، أمس الثلاثاء، إلغاء جميع التعاقدات التي أبرمها نظام عمر البشير مع حكومة العدالة والتنمية، وفى مقدمتها الاتفاقيات التي أبرمت بشأن "بورتسودان".

لم تقف خسائر رجب إردوغان عند إسقاط رأس التنظيم الدولى للجماعة فى مصر، وتحرك الجيش الوطنى الليبى لسحق مليشيات الإسلام السياسى فى ليبيا، واكتملت خطة خنق إردوغان وطرد عملائه من الخرطوم، واجهاض مخططات حاكم أنقرة لنهب ثرواتهم، واختراق مؤسسات الدولة، وغزوها البلاد ثقافيا. خسر الخليفة الموهوم رجله الوفى عمر البشير، الذى اعتقله الجيش، وتم نقله إلى سجن كوبر، تمهيدا لمحاكمته.
بنى رجب إردوغان أحلامأً كبيرة على علاقاته بالنظام السودان السابق، بدءا بالاستحواذ على جزيرة سواكن الإستراتيجية على البحر الأحمر، وإطلاق يد الشركات التركية للسيطرة على الثروة التعدينية، وعدد من المناجم التي تنتج 30 معدناً، بمئات الأطنان، أبرزها الذهب والنحاس، إضافة إلى اتفاقيات حق الانتفاع وزراعة مساحات شاسعة من أجود الأراضي، انتهاءً بالمنافذ البحرية المهمة، وعلى رأسها ميناء "بورتسودان" الذى اهداه البشير قبل رحيله لعصابة الحزب الحاكم فى أنقرة.
المجلس العسكري الانتقالي فى السودان، وجهة أول صفعاته للرئيس التركي، وغيره من الدول التى تسعى لبسط نفوذها فى أفريقيا، بإعلانه عن إلغاء جميع التعاقدات الأجنبية التى أبرمها نظام البشير، وإيقاف كل الاتفاقيات التي أبرمت بشأن "بورتسودان".
وأكد المجلس في بيان له، أن كل الصفقات والاتفاقيات التي أبرمها النظام السابق بشأن الموانئ البحرية، وخاصة بورتسودان، لم تتم بصورة قانونية، وكشف وجود شركات وهمية، اتخذت كغطاء لتمرير العقود غير القانونية التي أبرمها عمر البشير مع إردوغان.


اهم ميناء سوداني


بورتسودان أو بورسودان كما يطلق عليه السكان المحليون، يعتبر أهم ميناء استراتيجي للسودان، والمنفذ البحري الاستراتيجي لثلاث دول أفريقية أخرى، هي تشاد وجنوب السودان وإثيوبيا.
يحمل الميناء أهمية تجارية كبيرة، ومنذ افتتاحه رسميا في احتفال دولي مهيب عام 1909، كان نقطة إلتقاء خطوط التجارة بين قارات أسيا وأفريقيا وأوروبا، تنقل عبره الأقمشة والخشب والأسمنت والصمغ والقطن عالي الجودة والقمح والسماد وحبوب الدخن" تستخدم لعمل الخبز" والسمسم وجلود الحيوانات والبن، وغيرها من البضائع، بالإضافة إلى أهميته الاستراتيجية لقرب مياهه من دول أوروبية وإفريقية وآسيوية كثيرة.
الميناء الذي يقع في شمال شرق السودان، يضم تحته أخرى موانئ أخرى، منها الميناء الأخضر، في الجزء الجنوبى الشرقى من بورتسودان، لاستقبال البواخر المحملة بالبضائع.
وفي شهر نوفمبر الماضي، نقلت صحف تركية موالية لنظام إردوغان عن إبراهيم السنوسي، نائب الرئيس المخلوع، تصريحات هاجم خلالها الدول العربية المعترضة على استغلال تركيا لموانئ السودان، قائلا "ألا ينبغي أن تكون لتركيا قاعدة على البحر الأحمر، فيما لأمريكا وبريطانيا وغيرها قواعد هنا"
البداية الحقيقية للتوغل التركي في بورتسودان، حدثت فى عام 2014، حين رست 4 سفن حربية تابعة للقوات البحرية التركية بالميناء، وأعقب ذلك التوقيع على اتفاقية المناطق الحرة، التي تمكنت أنقرة بمقتضاها من وضع يدها على مناطق ببورتسودان.
أعلن وقتها أن تركيا تسعى إلى تنمية وتطوير المنطقة الساحلية، وزيادة أعمال الميناء، وتبين لاحقا أن جميع صفقات الاستثمار في المناطق الحرة السودانية، كانت لصالح المنتجات التركية القادمة من تركيا، رغم حزمة الامتيازات التى حصل عليها الأتراك.
في عام 2015 استقبل بورتسودان سفينة تركية حربية، تحمل اسم "بيوكادا"، ونقلت وسائل إعلام سودانية عن قائد السفينة ويدعى علي تونابايسال، قوله "إن وصول بيوكادا لميناء بورتسودان يأتي في إطار تطوير العلاقات بين الخرطوم وأنقرة".
وفي عام 2016 تم الاتفاق على أن تسيير الخطوط الجوية التركية رحلات مباشرة لمدينة بورتسودان، وإنشاء منطقة تجارية حرة، تكون الأولى من نوعها، لتنشيط حركة الاستثمار والتجارة في المدينة الساحلية.

أطماع مالية

لم تغب الأطماع الاقتصادية عن رأس إردوغان، لوضع يده على الميناء السودانى، ووفق وكالة الأناضول الرسمية، أعلنت حكومة ولاية البحر الأحمر السودانية، في عام 2017 عن إبرام اتفاق مع غرفة التجارة والصناعة، في مقاطعة دينزلي التركية، لإقامة منطقة حرة في بورتسودان.
وقال محمد الحسن هيس، وزير الصناعة والاستثمار في ولاية البحر الأحمر، إن "المنطقة ستكون بوابة للمنتجات التركية العابرة إلى الدول الأفريقية عبر منطقة بورتسودان الحرة" موضحا أن هناك اتفاقا آخر بين الجانبين لإنشاء فرع لمصنع مرمرة التركي للرخام، بمنطقة بورتسودان

مدينة بورتسودان التي يعيش بها أكثر من نصف مليون نسمة، أكثرهم من العمال، تمتاز بإنتاج الرخام الأحمر، لذا توجهت تركيا للسيطرة على هذا المنتج المهم، وأعلنت منتصف العام الماضي أن الرخام الأحمر في بورتسودان سيكون المادة الخام الرئيسية لمصنعها، الذى كان مقررا افتتاحه نهاية العام الجارى.
المصنع التركى الجديد، وفق نشطاء سودانيين، كان سيقضي على ورش إنتاج وتصنيع الرخام التي يعيش على دخلها سكان مدن بأكملها، مثل منطقة دورديب الرخام أو محلية دورديب، التي تقع في ولاية البحر الأحمر، وتتبع مدينة بورتسودان الكبرى.
المنطقة الحرة التركية في السودان، أثارت غضب أهالي بورتسودان، وعبر أهالي منطقة "هوشيري" عن رفضهم إقامة المشروع على أراضيهم الزراعية، الواقعة جنوب المدينة، مشيرين إلى أنهم تقدموا بخطابات رسمية لوزارة التخطيط العمراني ووزارة الصحة ومحلية بورتسودان وإدارة جهاز الأمن بالولاية، أكدوا فيها معارضتهم لإقامة المنطقة الحرة.
وفق صحيفة"السودان اليوم"، قال رئيس اللجنة الشعبية بهوشيرى، عيسى طه، إن الأراضي التى تقرر إقامة المشروع عليها، عبارة عن حيازة لمجموعة أهلية، لا يحق للحكومة إقامة أية منشأة عليها دون موافقتهم، خاصة أنها أراضٍ زراعية، يعتمد عليها سكان المنطقة كمصدر للدخل، ورفض مزاعم الدولة بتحقيق المنفعة العامة للبلاد، على حساب أهالي المنطقة.

مصفاة بورتسودان

التقى الرئيس المخلوع عمر البشير، قبل 3 شهور من خلعه، بوفدا استثماريا تركيا، وفق وكالة السودان للأنباء، للاتفاق على إقامة استثمار طويل المدى، وشراكة استراتيجية مع الخرطوم، وتحويل السودان إلى مركزا لتوزيع الغاز والجازولين والقمح في بورتسودان.
مستثمرو إردوغان كشفوا عن أطماعهم في بورتسودان، بحجة أن مشروعاتهم ستوفير احتياجات السودان من الغاز، ثم تصدير الفائض للدول الأفريقية المجاورة، وذلك من خلال إقامة مصفاة للنفط، وإنشاء مستودعات للغاز، وصوامع للغلال.
وأضاف الوفد التركي أن المصفاة، ستمكن الولايات السودان الشرقية من الحصول على حاجتها من الغاز، من بورتسودان مباشرة.

قرية سياحية

كان ضمن خطة رجب إردوغان السطو على المناطق السياحية على شواطئ البحر الأحمر، وإنشاء مناطق سياحية في بورتسودان،بإمتيازات وعقود طويلة الأجل تم توقيعها بين الحكومتين السودانية والتركية، وفي فبراير 2018 أعلن النائب عن حزب العدالة والتنمية التركي، شاهين تين، في تصريحات نشرتها الأناضول، أن شركات تركية تنشئ قرية سياحية بمدينة بورتسودان.
تين قال إنه أجرى مباحثات مع مسؤولين سودانيين، خلال زيارة للخرطوم، استغرقت 5 أيام، على رأس وفد من رجال أعمال، وأضاف "عقب لقاءات مع والي البحر الأحمر، علي أحمد حامد، تقرر إنشاء قرية سياحية بمدينة بورتسودان، تتسع لـ 10 آلاف شخص".
وتابع "القرية ستكون الأولى من نوعها في السودان، وسيجري إنشاؤها من قبل مهندسين ومعماريين أتراك"، مشيرا إلى أنه بذل كثيرا من الجهد لبلوغ الهدف الذي حدده الرئيس التركي، وهو رفع حجم التبادل التجاري بين الجانبين إلى 2 مليار دولار.

بورتسودان - إسطنبول


في نوفمبر الماضي أطلقت الخطوط الجوية التركية خط طيران "بورتسودان - إسطنبول"، وفق صحيفة "الراكوبة"، وأعلن والي البحر الأحمر، أن أكتوبر 2019 سيشهد إنطلاق أولى رحلات خط طيران بورتسودان أسطنبول.
وأكد الوالي خلال حديثه في فعالية "المنبر الإعلامي الدوري لديوان الحكم الاتحادي" أن حكومة الولاية أبرمت اتفاقيات لمنح ميزات نسبية للمستثمرين، في مواقع مختلفة على الساحل السوداني، لإنشاء فنادق عالمية، مشيراً إلى أن مهرجان السياحة القادم بالولاية، سيشهد مشاركات من دول الجوار، وأنهم يسعون لزيادة زوار الولاية داخلياً، وأن العام الماضي شهد زيارة مليون و300 ألف مواطن للمدينة.
وعن تأثير تسليم نظام البشير موانئ السودان لتركيا، وغيرها من الدول الموالية للإخوان المسلمين، قالت "شبكة عاين" في تقرير لها، في مايو الماضي، إن بورتسودان يعمل به ما يزيد عن 30 ألف عامل، أصبح 7 آلاف منهم فقط، عمال دائمين، وبعد تخصيصها للأتراك أصبح الـ7 آلاف عمال مؤقتين أيضا، ما يعنى تهديد أرزاق السودانيين.
وأضافت " ميناء بورتسودان تبلغ مساحة المسطح المائي لخليجه المستغل فقط، مليون و300 ألف متر مربع، وتستوعب مساحته مليون وثلاثمائة ألف حاوية في العام، وهو ما يزيد عن حاجة البلاد من الاستيراد والتصدير، الأمر الذي جعله منفذا بحريًا للعديد من دول الجوار".
وتابعت "وتنقسم موانئ بورتسودان الى سبعة موانئ، بحسب الأغراض التي خصصت لها، ويبلغ عدد عمال الشحن والتفريغ 30 ألف عامل، جميعهم عمالة غير ثابتة، وغير مدرجة في النظم الإدارية لهيئة الموانئ البحرية، كذلك يضم الميناء أكثر من 7 آلاف عامل مسجل وثابت".

خطوات تركية

في مارس الماضي، وقبل رحيل البشير بأيام، وصلت فرقاطة تابعة للجيش التركي إلى ميناء بورتسودان، في زيارة لمدة ثلاثة أيام، أعلن أن الهدف منها تعزيز أمن وسلامة الملاحة في البحر الأحمر، بحسب المتحدث باسم الجيش السوداني، وهى التصريحات التى أثارت غضب الشعب السوداني واعتبروه تدخلا تركيا.
تزامن وصول الفرقاطة مع توغل تركيا عسكريا في جزيرة سواكن السودانية، وافتتاحها قاعدة عسكرية في الصومال في أكتوبر 2017، بزعم تدريب الجيش الصومالي، وذلك قبل عام من تأسيس أنقرة لقاعدة مماثلة في قطر، فى تهديد واضح لحرية الملاحة في البحر الأحمر، كما جاءت هذه الخطوات التركية المتسارعة، بعد المملكة العربية السعودية في ديسمبر الماضي، عن إنشاء كيان يضم الدول العربية والأفريقية المتشاطئة في البحر الأحمر وخليج عدن.
إردوغان الذي يحلم بإعادة أمجاد الدولة العثمانية، يسعى عبر السودان إلى إيجاد موطئ قدم لبلاده على البحر الأحمر، وجعلها قوة إقليمية، خاصة أن الدولة العثمانية سيطرت على موانئ سودانية في القرن الماضي، وكانت منفذها إلى البحر الأحمر.

تشريد العمال

"عاين" أكدت أن حكومة عمر البشير منذ مجيئها للسلطة في عام 1989، تعطلت أعمال البناء بالميناء، وزادت حالة السخط بين العاملين، نتيجة لعمليات الخصخصة المستمرة، وإدخال شركات خاصة للقيام بالخدمات، رغم أن الميناء مملوك بالكامل لهيئة الموانئ البحرية، وخلال هذه الفترة تم تشريد آلاف الموظفين والعاملين بهيئة الموانئ البحرية، وشركة الخطوط البحرية، التي تم بيع آخر سفن أسطولها البحري، وتفكيكها بالكامل العام قبل الماضي".
في فبراير الماضي، دخل عمال الجزء الجنوبي من بورتسودان في إضراب عن العمل، للمطالبة بإلغاء الاتفاقيات المبرمة مع الشركات الأجنبية، والتي تستخدم كواجهة لدول حليفة لنظام البشير، وعلى رأسها تركيا، ما تسبب في توقف جزء كبير من عمليات الشحن والتفريغ، تزامنا مع زيارة رئيس الوزراء السوداني معتز موسى إلى ولاية البحر الأحمر، حيث يقع الميناء.
وقال القيادي العمالي عثمان طاهر لـ"بي بي سي" إن الإضراب شارك فيه كل عمال الميناء، والمقدر عددهم بأكثر من ألف وخمسمائة، عبروا عن اعتراضهم على الخصخصة التي تمت لدول أجنبية، مطالبين بحقهم في إدارة محلية للميناء.
ووفق شبكة الشروق الإخبارية السودانية، فإن العمال نتيجة لما ذاقوه على أيدي الشركات الأجنبية، رحبوا بقرار المجلس قطع الأيادي الأجنبية التي منحها نظام البشير الإخواني، حق التوغل في بورتسودان والسيطرة عليها، وعبر الأمين العام للنقابة العامة لعمال الموانئ والنقل البحري، محمد علي شيبة، اليوم الأربعاء، عن ترحيبه وسعادته بقرار إلغاء الاتفاقيات الأجنبية.
شيبة أكد أن القرار أثلج صدور العاملين بالموانئ، ووصفه بالانتصار للهيئة، ويحقق العدالة للجميع، ويحافظ على المكتسبات الوطنية، ووجه الشكر إلى المجلس العسكري وتبنيه لملف الموانئ وتحريرها من قبضة اللصوص.





https://3thmanly.com/ar/article/%D8%...AF%D8%A7%D9%86





رد مع اقتباس
  #213  
قديم 25-04-2019, 09:35 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

التكفيريّ محمد قطب .. الجسر الخفي بين إردوغان والإرهابيين

سنضع لكم مقتطفات من المقال * الوثيقة * ويمكن لمن يرغب قرائته كاملا علي رابطه تاليا


في إحدى زياراته الرسمية إلى السعودية، وبعد أن أدى فريضة العمرة، تحول رئيس الوزراء التركي آنذاك، رجب إردوغان بموكبه إلى منزل المتشدد الإخواني محمد قطب، وأثناء الزيارة قبل رأسه ويده، ثم جلس بين يديه يطلب منه الدعاء وزيارة تركيا والإقامة فيها. ولكن قطب اعتذر لرغبته في مجاورة البيت الحرام حتى آخر حياته.

عكس المشهد علاقة حميمية بين إردوغان وقطب، لم تتوقف حتى وفاة الأخير في أبريل 2014. كان فيها قطب بمنزلة الشيخ الذي تعلم منه "المريد" إردوغان أغلب ما يعرفه ويحفظه من أطروحات الإسلام السياسي، وعلاقته بالآخر.

الوسيط بين قطب والقاعدة
محمد قطب أقل شهرة وذيوعا في الصيت من شقيقه الأكبر سيد قطب. وهو أمر مفهوم إذا ما أدركنا حقيقة أن "سيد" يقع في قضية السعي المسلح لإقامة الدولة الإسلامية موقع المنظر الرئيس، بينما يقع القطبي الأصغر "محمد" موقع المتابع لتنظيرات الشقيق التكفيرية والشارح لها، حتى مات بلا صخب.

رغم ذلك، فبالنسبة لمؤرخي الجماعات الإسلامية، يعتبر محمد قطب شخصا بالغ الأهمية، تمثل قراءة منتجه، وفهم حجم تأثيره على الحراك الإسلامي المعاصر، ضرورة لكل راغب في الإحاطة بـ"أيديولوجية" الجهاد والتكفير، والتي تلقي بظلالها الثقيلة على العالم منذ سبعينيات القرن العشرين وحتى اليوم.

وفي التعريفات الأكاديمية العامة لـ"محمد قطب"، يقدم الرجل بصفته "الوسيط" بين أفكار شقيقه سيد قطب وتنظيم القاعدة. وقد تمت تلك الوساطة إما بالفعل المباشر، من خلال تلمذة كبار مؤسسي القاعدة، "عبدالله عزام"، ثم "أسامة بن لادن" لـ" قطب الأصغر". أو بالفعل غير المباشر، من خلال سلطة كتاباته فوق رؤى باقي قادة التنظيم، وعلى رأسهم "محمد الظواهري".



تشبع محمد بأفكار شقيقه الأكبر سيد، منذ الصغر. وحبس معه في السجن الحربي بتهمة الاشتراك في محاولة اغتيال عبد الناصر العام 1954. وقد أفرج عنهما أولا في العام 1963، ثم أعيدا مرة أخرى إلى السجن في العام 1965. وبعد إعدام سيد قطب في العام 1966، استمر "محمد قطب" في الحبس حتى أفرج عنه أخيرا في العام 1971.

بعد الخروج، سافر محمد قطب إلى المملكة العربية السعودية، وعكف فيها على توسعة مشروع شقيقه، وتعميق مصطلحاته الرئيسة، وتحديدا "جاهلية المجتمع"، و"الحاكمية". وله في المصطلح الأول الكتاب الأبرز، وهو "جاهلية القرن العشرين".

اعتبرت السنوات التالية للعام 1971 وحتى اندلاع حرب الخليج في العام 1990، سنوات "النشاط الكبير" بالنسبة له، حيث خرج من المملكة أكثر من مرة لإلقاء محاضرات وإقامة ندوات في تركيا، ودول الخليج. وكان في كل تلك البلدان يحتفى به بصفته "الشارح الأكبر" لشقيقه، إضافة إلى كونه أكثر المنظرين للمشروع الإسلامي صلابة، ووضوحا.





إردوغان.. التلميذ


كان رجب طيب إردوغان في الطليعة من آلاف الإسلاميين الذين حرصوا على التواجد في المحاضرات التي ألقاها محمد قطب في تركيا. وكان إردوغان وقتها لا يزال ناشطا سياسيا فاعلا في حركة مللي غوروش. وهي الحركة الأم لكل الأحزاب الإسلامية في تركيا الحديثة. أسسها نجم الدين أربكان في العام 1969.

مثلت محاضرات محمد قطب لأمثال إردوغان الوسيلة المثالية لاستيضاح السبل الأمثل لإقامة الدولة الإسلامية في تركيا، والتي كانت العلمانية التركية، والجيش الحامي لتلك العلمانية، مهددا وجوديا لها.

قدم "محمد قطب" لإردوغان ورفاقه شروحا دقيقة لمصطلحات "الجهادية الإسلامية" التي كان شقيقه "سيد قطب" قد صكها من قبل. وكان التشابه الكبير في التجربة التحديثية، وعلاقتها بالدين بين مصر وتركيا، عاملا ميسرا على "قطب الأصغر" للمقاربة بين الحالتين المصرية والتركية، وتقديم شروحه للأتراك في ضوء تلك المقاربة.

اعتبر محمد قطب أن المجتمع التركي يعيش "جاهلية كبرى" مثل المجتمع المصري، تجعله كافرا واجب الإعادة إلى حظيرة الإسلام. وأن أسلمة ذلك المجتمع، بالكلمة أو بالنضال المسلح، مع تنحية كافة أشكال "التغريب الثقافي" الذي عاشته تركيا منذ تأسيس الجمهورية، بالكلمة أيضا أو بالنضال المسلح، ستكون الطريق نحو قيام الدولة الإسلامية التركية القائمة على مفهوم "الحاكمية"، أي الاتكاء في كافة أمور الحكم على الشريعة الإسلامية وحدها.

هكذا، مثلت محاضرات محمد قطب، وقبلها أعمال سيد قطب المترجمة إلى التركية، خاصة "معالم في الطريق"، و"في ظلال القرآن"، الأساس الذي استند إليه إردوغان وغيره من أعضاء "مللي غوروش"، في "تكفير" و"تجهيل" خصومهم. وكذلك في تأسيس ميليشيات مسلحة لتنحية أولئك الخصوم من الشارع السياسي التركي بالقوة.


يتبع





رد مع اقتباس
  #214  
قديم 25-04-2019, 09:39 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

الاعتزال


استمر نشاط محمد قطب حتى العام 1990، حين قرر الاعتزال في منزله بمكة المكرمة، اعتراضا على استعانة دول الخليج بالولايات المتحدة الأمريكية لتحرير الكويت من العراق التي احتلتها بأمر من صدام حسين.

لكن اعتزال "قطب الأصغر" كان قد جاء بعد أن تمثلت أفكاره هو وشقيقه في صورة وحش كامل هو "تنظيم القاعدة" في جبال أفغانستان. كما أنها نجحت على جانب آخر في أن تكون الممول الأيديولوجي الرئيس لحراك "مللي غوروش" في تركيا، وغيرها من الحركات الإسلامية عبر العالم الإسلامي.



ظل محمد قطب في عزلته مقصدا لكل المنتمين إلى السلفية الجهادية. كما استمر في متابعة الشأن السياسي الإسلامي في العالم. وقد أبدى في التسعينيات كفره النهائي باحتمال وصول الإسلاميين إلى الحكم في البلدان التي تتبع فيها الأحزاب الإسلامية النهج الديمقراطي، مثل تركيا والجزائر. وقال بعد إطاحة الجيش بالإسلاميين في البلدين رغم نجاحهم عبر صناديق الاقتراع بضرورة الكفاح المسلح.


ردوغان.. والانحراف عن القطبية



رؤية قطب الأخيرة ما لبثت أن فوجئت بنجاح حزب العدالة والتنمية في الانتخابات البرلمانية التركية العام 2002، ثم وصول "المريد" إردوغان إلى رئاسة الوزراء في أنقرة خلال نفس العام. وقد أثبتت حكومة إردوغان أنها قادرة على الصمود والبقاء، دون التعرض لانقلاب كذاك الذي أطاح بحكومة نجم الدين أربكان في العام 1997.

لم يعبر ذلك الثبات عن قبول "الجيش التركي" للواقع الذي فرضته الديمقراطية، ولا عن انتصار الإسلاميين الأتراك وفقا للرؤية القطبية. بل على العكس، جاء ذلك الثبات معبرا عن نقيض ما سبق.

فالجيش التركي، ومن وراءه الدولة العميقة في تركيا استجابا معا لضغوط الغرب الأوروبي بضرورة قبول نتائج الانتخابات أيا كان الفائز بها. وكان ذلك هو ما غل أيدي الجيش عن العدالة والتنمية بصورة رئيسة. واعتبرت الضغوط الغربية في ذلك الوقت فاتحة لتحالف بين الإسلاميين الأتراك وأوروبا تجاه ملفات شائكة في الشرق الأوسط.

كما أن صمود إردوغان جاء كذلك نتيجة "التنازلات"عن المبادئ الصلبة للسلفية الجهادية التي تعلمها قديما على يد محمد قطب، وقرأها عند شقيقه سيد.

فبعد أن أصبح رئيسا للوزراء، عمد إردوغان إلى إظهار الكثير من البراجماتية في سلوكه السياسي، إذ واصل السعي المحموم لضم بلاده إلى الاتحاد الأوروبي، وحافظ على علاقة بلاده العسكرية والاستراتيجية الوثيقة بإسرائيل. كما أبقى على قاعدة انجرليك الأمريكية جنوب البلاد مفتوحة. بل إنه دعا الشعب المصري أثناء زيارته القاهرة في العام 2012، أي خلال حكم جماعة الإخوان المسلمين، إلى تأسيس دولة علمانية على النموذج التركي.

كانت تلك التصرفات كلها تعتبر "خيانة عظمى" للتعاليم القطبية. وكان من المفترض أن ينظر "محمد قطب" إلى إردوغان باعتباره مارقا عن الإسلام كما يراه القطبيون. ولكن أي من ذلك لم يحدث. بل على العكس، استمر الدعم القلبي من محمد قطب لتجربة العدالة والتنمية باعتبارها تجربة إسلامية. وشهدت السنوات التالية للربيع العربي ألوانا جديدة من دعم الشيخ لمريده التركي.

فبعد اندلاع الحرب الأهلية في سورية العام 2011، وانخراط تركيا فيها بدعم فصائل سنية تتقاتل مع الحكومة المركزية في دمشق، أبدى محمد قطب، ترحيبه بالدعم التركي لتلك الفصائل، خاصة جبهة النصرة، والتي أصبحت بمثابة الذراع المسلحة للأتراك فوق الأراضي السورية.


نقلت مواقع إخبارية في ذلك الوقت أخبارا عن زيارة القاضي الشرعي لجبهة النصرة "عبدالله المحيسني" تركيا، بصحبة "محمد قطب" نفسه. وقد بدا الأمر وكأن "قطب الأصغر" مثل في ذلك الوقت، عراب التحالف بين أنقرة والتنظيم المسلح الناشئ.

كما أن محمد قطب، دعم وبارك ظهور الدولة الإسلامية في العراق والشام خلال نفس الفترة. وتنظيم الدولة هو امتداد لتنظيم القاعدة، وليد الفكر القطبي الأول. ورغم قول تركيا إنها تعتبر ذلك التنظيم إرهابيا بصورة رسمية، فإن تقارير استخباراتية عدة أذاعتها وكالات الأنباء أشارت إلى رعاية إردوغان لمقاتلي التنظيم ودعمه لهم.

على هذه الصورة، ظل "قطب" مقربا من النظام التركي. ولم يقدر له شهود تداعيات المغامرات التركية العسكرية في سورية من خلال الوكلاء التكفيريين، بعد أن مات في مكة خلال العام 2014، وقبل شهرين فقط من إعلان أبي بكر البغدادي نفسه خليفة للمسلمين من الموصل في شمال العراق.



يتبع





رد مع اقتباس
  #215  
قديم 25-04-2019, 09:41 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

العثمانيون في كتابات "قطب الأصغر"


بعيدا عن علاقة محمد قطب بإردوغان، فإن "قطب الأصغر" امتلك آراء مهمة في التاريخ العثماني، بثها عبر كتبه. تكتسب أهميتها من تناقضها مع الرؤية السلفية الرومانسية للعثمانيين. وهي الرؤية التي غذاها العثمانيون الجدد باستمرار لضمان سلاسة اختراق العالم العربي.

ففي كتابه "هل نحن مسلمون؟" (1988)، يوجه قطب نقدا حادا للدولة العثمانية باعتبارها سببا رئيسا في تخلف وانحطاط المسلمين، وبالتالي سهولة وقوعهم فريسة للاستعمار الأوروبي.

يقول: "وجاء العصر التركي.. حين استولى الأتراك العثمانيون على مقاليد الإسلام. وقد حقق الأتراك للإسلام أمجادا حربية رائعة ما في ذلك شك. ولكن لا شك كذلك في أن مفاهيم الإسلام قد عانت انحسارا كبيرا على يد الأتراك. أو الأحرى أن نقول إنها جمدت وتحجرت على أيديهم وتوقفت عن النماء".

ويقدم تفسيره الخاص لتهمة التحجر تلك بالقول: "لم يكن لهم كبير اهتمام بالعلم.. ومن ثم توقف المد العلمي الإسلامي في ذات الوقت الذي بدأت فيه أوروبا تنهل من المنابع الإسلامية لتستمد منها كل أسس النهضة الحديثة".






رد مع اقتباس
  #216  
قديم 25-04-2019, 09:51 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

لتدويل المناسك.. إردوغان يصطف خلف الملالي لاستهداف السعودية


[IMG][/IMG]

لا تزال أنقرة تتشدق بعدم جدارة الرياض في إدارة ملف السياحة الدينية في إطار حملة تركية لاستهداف المملكة العربية السعودية، بحسب ما رصد موقع نورديك مونيتور السويدي.
أنقرة لم تقف في حربها على المملكة على مجرد الانتقاد السياسي، بل بدا أن تركيا تسعى عبر مخطط شامل لمزاحمة السعودية على مكانتها السياسية والدينية في العالم الإسلامي، عبر التشكيك صراحة في جدارتها على تنظيم موسم الحج.

في صف إيران


تركيا اتخذت مؤخرًا من ملف السياحة الدينية فرصة للهجوم على السعودية، ولعل التحالف بين أنقرة وطهران التي تطالب بتدويل مناسك الحج، دفعها لتبني موقف يدعو إلى نزع سلطة المملكة عن المشاعر الدينية.
موقع نورديك مونيتور السويدى كشف في تقريره أصدره أمس الثلاثاء عن تبني حزب العدالة والتنمية الحاكم حملة للتشكيك فى جدارة المملكة بإدارة ملف المناسك الإسلامية بدعوى الخوف على سلامة المسافرين الأتراك وذلك فى إطار الحملة التى يشنها الحزب الحاكم ضد الرياض.

خادم الحرمين


رجال إردوغان ساقوا الشكوك في قدرة السعودية على تولي ملف الحج بكفاءة، طمعا في ذهاب لقب "خادم الحرمين" إلى إردوغان.
نعمان كورتولموش نائب رئيس حزب العدالة والتنمية تحدث بلهجة عدائية، خلال اجتماع حول السياسة الخارجية التركية، قائلاً: "إن مخاوف مليار ونصف المليار مسلم حول العالم فيما يتعلق بسلامتهم أثناء وجودهم في السعودية قد تفرض عليهم ضرورة إلغاء وبطلان مناسك الحج وتجريد الملك السعودي من لقب خادم الحرمين الشريفين".
جاء ذلك خلال اجتماع للحزب الحاكم ضم 81 من أمناء الحزب فى جميع أنحاء تركيا، بحضور مسئولين بالخارجية التركية، ووقف المعارف فى 3 نوفمبر الماضى.
أردف "كورتلموش" بالقول: "لقب خادم الحرمين الشريفين يمنح لصاحب أعلى تقدير في العالم المسلم، وهذا يعني السلامة، وملايين المسلمين الذين يذهبون إلى المملكة كل عام يجب أن يدققوا التفكير فيما يمكن أن يحدث لهم أثناء أداء مناسك الحج".
تابع "إذا بدأ المسلمون يشعرون بالقلق على سلامتهم أثناء الحج، فلن يكون هناك أي لقب لخادم الحرمين الشريفين، ولن تكون هناك بيئة لأداء فريضة الحج".

حلف عثمانلي فارسي

في ديسمبر 2018 أجرى رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش زيارة إلى طهران التقى خلالها بممثل المرشد وممثل شؤون الحج الإيراني، وتعهد خلال زيارته بتعاون أنقرة مع طهران بشأن إدارة شؤون الحج كجزء من خطة إردوغان لضرب المملكة التي تستقبل ملايين الأشخاص سنوياً خلال فريضة الحج.
الموقف التركي جاء داعمًا للهجوم الذي تشنه إيران على المملكة بشأن تنظيم أمور الحج، ففي فبراير 2018 وجهت الخارجية الإيرانية انتقادات حادة للسلطات السعودية على خلفية إدارة مناسك الحج، مطالبة بتدويل إدارة المناسك.
وقالت الخارجية الإيرانية، في بيان: "لدينا انتقادات متزايدة بشأن إدارة السعودية لفريضة الحج"، وطالبت العالم الإسلامي بالتفكير جديا ببدائل لإدارة الحج متهمة السعودية بسوء إدارتها.
إيران تطلب منذ عام 2015 بتدويل إدارة المقدسات في السعودية. وتتخذ من حادثة تدافع حجاج مشعر منى، والتي سقط على إثرها نحو 769 شخصاً قتيلاً وإصابة 694 آخرين، تبريرا لمطالبها، فيما وجهت اتهامات لطهران بتدبير الحادث.
العلاقات التركية السعودية تشهد توتراً كبيراً في السنوات الأخيرة بسبب اتهامات لإردوغان برعاية الإرهاب في الشرق الأوسط، وعلى رأسها دعم تنظيم الإخوان المسلمين الإرهابي والذي تبنت تركيا مسؤولية تمويله مادياً ومعنوياً.
إردوغان عمل على تصعيد الحملات التركية ضد المملكة العربية منذ ديسمبر 2018 مستغلاً قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية بإسطنبول، في وقت يبدو أن الرئيس التركي يسعى لاستعادة الإمبراطورية العثمانية على حساب المنطقة العربية.






للمزيد علي الرابط :-
https://3thmanly.com/ar/article/%D8%...AF%D9%8A%D8%A9





رد مع اقتباس
  #217  
قديم 25-04-2019, 10:08 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

هذا هو محمد قطب لمن لا يعرفه .. شقيق المجرم الاخواني الهالك سيد قطب احد أعمدة الحركة الاخوانية الارهابية .

[IMG][/IMG]





رد مع اقتباس
  #218  
قديم 25-04-2019, 10:10 AM
متوازن متوازن متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
رقـم العضـويـة : 45077
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,038
أعجبني: 49
تلقى إعجاب 176 مرة في 146 مشاركة
افتراضي

اضافات مميزة فيلقنا العزيز
ايضاح للدور التركي في دعم الجماعات الارهابية
ايضاح الاطماع التركية في العالم العربي
ايضاح التعاون التركي الايراني في مؤامرة تدويل الحرمين (وهذا يفسر صبر السعودية العظمى على التطاول التركي وعدم قطع العلاقات من قبلنا لاعطاء ذريعة يبحث عنها خليفة الشواذ)

الغريب انك تجد بعد ذلك احمق يلوم السعودية على موقفها من تركيا .
ارفع لك القبعة على هذا الاثراء





رد مع اقتباس
  #219  
قديم 25-04-2019, 10:14 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

واشنطن تصفع أنقرة.. ترامب يصف مذبحة الأرمن بالكارثة الكبرى

وصف الرئيس الأمريكي الأحداث التي وقعت عام 1915 على يد القوات العثمانية بحق الأرمن.

في كلمة بثها احتفالا بالذكرى الـ 104 لمذابح الأرمن دونالد ترامب الأربعاء، # أمس # 24 ابريل 2019 قائلا نتذكر الذين عانوا في (الكارثة الكبرى)، أحد أعظم جرائم القتل الجماعي في القرن العشرين".

استعمل ترامب عبارة "Meds Yeghern" بالأرمنية، التي تعني "الكارثة الكبرى" وهي المرة الثانية التي يستخدمها منذ تسلمه الرئاسة، قبل أن يستخدمها سلفه الرئيس باراك أوباما.

أضاف "منذ عام 1915، تم ترحيل وتهجير وقتل 1.5 مليون أرمني، فيما ساهم الكثير من الأمريكيين في بناء المجتمع الأرمني. نحترم ذكريات الأرمن الأليمة"

تابع الرئيس الأمريكي "نعد بأن نأخذ العبرة من دروس الماضي حتى لا تتكرر تلك الأحداث مرة أخرة، ونرحب بجهود الأرمن والأتراك في التعامل مع تلك الأحداث وتقبلها".

حكومة أرمينيا وجماعات ضغط أنقرة تطالب بالاعتراف بما جرى خلال عملية التهجير في 1915 على أنه "إبادة عرقية"، وبالتالي دفع تعويضات.

لا قيمة له

الخارجية التركية، ردت على بيان الرئيس الأمريكي بانزعاج وقالت إن تصريحه "غير مقبول ولا قيمة لها" وفق وكالة الأناضول التركية الرسمية.

أضاف البيان: إن خطاب الرئيس الأمريكي "مستند إلى أسس غير موضوعية، ونعتبره لا قيمة له، ومن غير المقبول أبدًا تشويه التاريخ لاعتبارات سياسية داخلية".

تابع " في الفترة نفسها، نذكر ترامب، بأن أكثر من 500 ألف مسلم قتلوا على أيدي متمردين من الأرمن، وندعو الرئيس الأمريكي أن يكون عادلا" داعيا إلى
إنشاء لجنة تاريخية مشتركة للبحث حول أحداث 1915 في أرشيفات الدول الأخرى، إضافة إلى الأرشيفات التركية والأرمنية.

استطرد بيان الخارجية التركية "إننا وبهذه المناسبة نستذكر بحزن الضحايا الذين فقدوا أرواحهم من المسلمين والمسيحيين واليهود خلال فترة انهيار الإمبراطورية العثمانية".

إنكار تركي
رجب إردوغان يصر على إنكار أحداث المذبحة، متوهما أن ما يقوم به قادر على أن يمحو من ذاكرة التاريخ جرائم الإبادة الجماعية التي ارتكبتها الدولة العثمانية بحق الأرمن، في ذكراها الـ 104 التي تحل اليوم الأربعاء.

الرئيس التركي شن هجوما على فرنسا بعد اعترافها هذا العام بجريمة العثمانيين في الحرب العالمية الأولى، واتخاذها من 24 أبريل من كل عام يوما وطنيا لتخليد جريمة إبادة الأرمن.

في محاولة منه لتعويض خسائر شعبيته المنهارة بعد نكسة الانتخابات البلدية الأخيرة، قال رجب في انتقاداته لباريس :"أولئك الذين يتحدثون عن الإبادة الجماعية نسوا معسكرات الاعتقال. أولئك الذين تحدثوا عن الإبادة الجماعية ربما محوا من ذاكرتهم محرقة اليهود التي حدثت قبل 80 عامًا".
مؤخرًا أقر البرلمان الإيطالي قانونًا يلزم الحكومة بالاعتراف بمجازر الأرمن، ما أثار حفيظة أنقرة، ليفتح باب الهجوم أيضًا على إيطاليا، فيما يشهد الكونجرس الأمريكي تحركا مشابها.


علي الرابط :-
https://3thmanly.com/ar/article/%D9%...A8%D8%B1%D9%89





رد مع اقتباس
  #220  
قديم 25-04-2019, 10:17 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متوازن
اضافات مميزة فيلقنا العزيز
ايضاح للدور التركي في دعم الجماعات الارهابية
ايضاح الاطماع التركية في العالم العربي
ايضاح التعاون التركي الايراني في مؤامرة تدويل الحرمين (وهذا يفسر صبر السعودية العظمى على التطاول التركي وعدم قطع العلاقات من قبلنا لاعطاء ذريعة يبحث عنها خليفة الشواذ)

الغريب انك تجد بعد ذلك احمق يلوم السعودية على موقفها من تركيا .
ارفع لك القبعة على هذا الاثراء

هؤلاء ياغالي اما اخونج علي استحياء وخوف واما اجراء وكليهما لا قيمة له فالاول ارهابي والثاني حصالة .

نعم تعمدت توثيق الاجزاء ببساطة لانني لا استبعد وان تهكر تركيا اردوغان الموقع الذي ننقل منه وقد سبق لها ومارسته علي الموقع ( بلطجة اردوغانية ) متوازن العزيز






رد مع اقتباس
  #221  
قديم 25-04-2019, 11:11 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

[IMG][/IMG]


اغتيال "دينك" .. لعنة دماء الصحافي الأرمني تطارد إردوغان

تاريخ تركيا الحديث مليء بعمليات القتل السياسي وقضاياها التي لا تنتهي، وبات معروفًا أنه بعد كل جريمة قتل لن يتم الكشف عن الجناة الحقيقيين، إذ لا تأخذ التحقيقات مجراها القانوني وتستمر المحاكمات طويلا وتضيع الحقائق في قاعات المحكمة.

ورغم مرور أكثر من 12 عامًا على حادث اغتيال الصحافي الأرمني هرانت دينك، مازال الجناة الحقيقيون طلقاء، يتجولون بحرية في تركيا، تحت رعاية نظام رجب إردوغان، لكن يبدو أن شبح شهيد الأرمن سيظل يطارد الرئيس التركي من قبره.

في تقرير موسع نُشر 18 ابريل الجاري، وضع موقع نورديك مونيتور السويدي، يده على الخطوط العريضة لجريمة اغتيال دينك، موجهًا أصابع الاتهام لشخصيات بعينها داخل جهاز الاستخبارات التركية وقوات الدرك التي شاركت في قتل الصحافي الأرمني، وبدلًا من محاسبتها تشغل حاليًا مناصب رفيعة في دولاب دولة رجب إردوغان.

كان دينك يتجول في إحدى ليالي ديسمبر قارصة البرودة عام 2006، رفقة صديقه تانير أكشم، عندما أخبره فجأة :"لا أخاف التهم التي وجهوها لي. يمكنني أن أتعامل معها. لكن ما أخشاه الآن هو السير في الشوارع. أخشى أن يطلق عليّ شخص ما النار في رأسي أو يطعنني بسكين في الظهر".

بعدها بشهر وتحديدًا في 19 يناير 2007، وُجد دينك غارقًا في دمائه على قارعة الطريق المؤدي إلى صحيفة آغوس التي يرأس تحريرها، وفي نعلي حذائه ثقوب، ربما تشير إلى الفجوة التي خلفتها أبشع جرائم الاغتيال في ضمير تركيا الحديثة.

مخطط الاغتيال
معظم المشتبه بهم في اغتيال دينك من طرابزون، حيث وُضع مخطط اغتياله، فيما يشير "نورديك مونيتور" إلى وجود أدلة على علم وحدات الاستخبارات العسكرية في المحافظة بخطط المدبر لاغتيال الصحافي، لكنها تسترت على التقارير.

قبل عملية الاغتيال، قام المشتبه بهم وعلى رأسهم ياسين خيّال، المحرض على قتل الصحافي الأرمني، برحلة استكشافية في إسطنبول، وعاينوا الطريق بين منزل دينك ومكتبه - مبنى صحيفة آغوس - حتى أنهم رسموا "اسكتشات" حول كيفية تنفيذ عملية الاغتيال.

قُدم القاتل المأجور، أوغون ساماست، و18 آخرين للمحاكمة في أعقاب الاغتيال، وفيما حُكم على خيّال بالسجن مدى الحياة بتهمة التحريض على القتل، تم تبرئة ارهان تونجل، الذي عمل مخبرًا لشرطة طرابزون ووُجهت له تهمة الشروع في الجهود المبذولة لقتل دينك.

الرئيس السابق لشرطة طرابزون رمضان أكيوريك، شهد بأن شرطة إسطنبول تم تحذيرها من خطط خيّال لاغتيال دينك، في 17 فبراير 2006، في تقرير استخباراتي عبر الإنترنت يُعرف باسم "تقرير F4".

أكيوريك قال إنه أرسل مذكرة حذر فيها كل من دائرة الاستخبارات التابعة للمديرية العامة للأمن التركي والمديرية نفسها بأن دينك سيتعرض لمحاولة اغتيال، موضحًا أن القائد السابق لشرطة إسطنبول جلال الدين جراح، طلب منه تدمير "تقرير F4" بعد وقوع الجريمة بغرض إتلاف الأدلة.

العقل المدبر
بحسب "نورديك مونيتور" فإن الرئيس السابق لدائرة الاستخبارات بالمديرية العامة للأمن التركي، إنجين دينتش، الذي يشغل الآن منصب قائد شرطة إسكي شهير، هو الشخص الرئيس المتورط في جريمة القتل عندما كان يدير دائرة استخبارات شرطة طرابزون.

من الأمثلة على ذلك أن دينتش هو من قام بتجنيد تونجل، المخبر بقسم شرطة طرابزون في 2004، والمشتبه به في القضية، كما التقى به سرًا في مكتبه.

وبعد أن قام إردوغان بترقية دينتش لقيادة دائرة استخبارات المديرية العامة للأمن التركي لم يقطع علاقته بتونجل، واتضحت العلاقات الدافئة بين الاثنين في رسالة بعثها الأخير إلى الأول كتب فيها: "تعامل معي مثل أخي الأكبر".

بحسب الموقع السويدي، كان دينتش وتونجل على علم بالمعلومات الاستخباراتية الخاصة بخطط خيّال لاغتيال دينك منذ 15 فبراير 2006، لكن لم يرسل أي منهما بيانًا خطيًا رسميًا إلى الوكالات الحكومية المعنية لمنع الجريمة، أو شن عملية ضد ممن خططوا لاغتيال الصحافي الأرمني لوقف تنفيذها.

في يناير 2015، قُبض على ثلاثة من ضباط الشرطة الذين عملوا تحت قيادة دينتش في دائرة الاستخبارات التابعة لشرطة طرابزون بتهم التقصير في أداء الواجب وسوء السلوك في جريمة قتل دينك، وذلك ضمن تحقيق موسع في الواقعة.

وجّه الضباط الثلاثة، ارجان ديمير وأوزكان مومجو ومحيى الدين زينيت، أصابع الاتهام إلى دينتش، وشهدوا بأنه كان صاحب السلطة الأعلى في دائرة الاستخبارات بطرابزون، رغم ذلك، حظي دينتش بحماية حكومة إردوغان.


مخطط الاغتيال
معظم المشتبه بهم في اغتيال دينك من طرابزون، حيث وُضع مخطط اغتياله، فيما يشير "نورديك مونيتور" إلى وجود أدلة على علم وحدات الاستخبارات العسكرية في المحافظة بخطط المدبر لاغتيال الصحافي، لكنها تسترت على التقارير.

قبل عملية الاغتيال، قام المشتبه بهم وعلى رأسهم ياسين خيّال، المحرض على قتل الصحافي الأرمني، برحلة استكشافية في إسطنبول، وعاينوا الطريق بين منزل دينك ومكتبه - مبنى صحيفة آغوس - حتى أنهم رسموا "اسكتشات" حول كيفية تنفيذ عملية الاغتيال.

قُدم القاتل المأجور، أوغون ساماست، و18 آخرين للمحاكمة في أعقاب الاغتيال، وفيما حُكم على خيّال بالسجن مدى الحياة بتهمة التحريض على القتل، تم تبرئة ارهان تونجل، الذي عمل مخبرًا لشرطة طرابزون ووُجهت له تهمة الشروع في الجهود المبذولة لقتل دينك.

الرئيس السابق لشرطة طرابزون رمضان أكيوريك، شهد بأن شرطة إسطنبول تم تحذيرها من خطط خيّال لاغتيال دينك، في 17 فبراير 2006، في تقرير استخباراتي عبر الإنترنت يُعرف باسم "تقرير F4".

أكيوريك قال إنه أرسل مذكرة حذر فيها كل من دائرة الاستخبارات التابعة للمديرية العامة للأمن التركي والمديرية نفسها بأن دينك سيتعرض لمحاولة اغتيال، موضحًا أن القائد السابق لشرطة إسطنبول جلال الدين جراح، طلب منه تدمير "تقرير F4" بعد وقوع الجريمة بغرض إتلاف الأدلة.

العقل المدبر
بحسب "نورديك مونيتور" فإن الرئيس السابق لدائرة الاستخبارات بالمديرية العامة للأمن التركي، إنجين دينتش، الذي يشغل الآن منصب قائد شرطة إسكي شهير، هو الشخص الرئيس المتورط في جريمة القتل عندما كان يدير دائرة استخبارات شرطة طرابزون.

من الأمثلة على ذلك أن دينتش هو من قام بتجنيد تونجل، المخبر بقسم شرطة طرابزون في 2004، والمشتبه به في القضية، كما التقى به سرًا في مكتبه.

وبعد أن قام إردوغان بترقية دينتش لقيادة دائرة استخبارات المديرية العامة للأمن التركي لم يقطع علاقته بتونجل، واتضحت العلاقات الدافئة بين الاثنين في رسالة بعثها الأخير إلى الأول كتب فيها: "تعامل معي مثل أخي الأكبر".

بحسب الموقع السويدي، كان دينتش وتونجل على علم بالمعلومات الاستخباراتية الخاصة بخطط خيّال لاغتيال دينك منذ 15 فبراير 2006، لكن لم يرسل أي منهما بيانًا خطيًا رسميًا إلى الوكالات الحكومية المعنية لمنع الجريمة، أو شن عملية ضد ممن خططوا لاغتيال الصحافي الأرمني لوقف تنفيذها.

في يناير 2015، قُبض على ثلاثة من ضباط الشرطة الذين عملوا تحت قيادة دينتش في دائرة الاستخبارات التابعة لشرطة طرابزون بتهم التقصير في أداء الواجب وسوء السلوك في جريمة قتل دينك، وذلك ضمن تحقيق موسع في الواقعة.

وجّه الضباط الثلاثة، ارجان ديمير وأوزكان مومجو ومحيى الدين زينيت، أصابع الاتهام إلى دينتش، وشهدوا بأنه كان صاحب السلطة الأعلى في دائرة الاستخبارات بطرابزون، رغم ذلك، حظي دينتش بحماية حكومة إردوغان.

حوادث مثيرة
دينتش عمل في دائرة استخبارات شرطة طرابزون في الفترة ما بين 26 أغسطس 2004 و19 سبتمبر 2007، ولا يبعث سجله على الثقة بشأن بذله جهدًا لقطع الطريق أمام وقوع المؤامرات والمخططات، بحسب الموقع السويدي.

خلال فترة تولي دينتش منصبه وقعت عدة حوادث مثيرة للجدل في محافظة طرابزون، منها محاولة مجموعة محلية الاعتداء على أعضاء جمعية تضامن عائلات السجناء التركية (TAYAD) خلال مظاهرة جرت في طرابزون في 2005، وهجوم بقنبلة على مطعم ماكدونالدز بالمدينة في 2004، وجريمة قتل كاهن الكنيسة الكاثوليكية سانتا ماريا، أندريا سانتورو، على يد مراهق صاحب نزعة قومية متطرفة عام 2006.

تونجل كان من بين المتورطين في الهجوم على ماكدونالدز في 2004، ومع ذلك، استبعد خارج التحقيق في الواقعة، وبعد ذلك عينه دينتش مخبرًا لدى دائرة الاستخبارات التابعة لشرطة طرابزون.

خلية الاغتيال
إضافة إلى دينتش، تورط قادة كبار في قوات الدرك التركية في قتل الصحافي الأرمني، مثل العقيد علي أوز، قائد الدرك في طرابزون، والضابط متين يلديز، إذ كانا على علم بخطط خيّال لقتل دينك، وقُدمت تقارير من قبل ضباط مخابرات الدرك بهذا الخصوص.

أقر العديد من الشهود في وقت لاحق أن هذه التقارير، والتي حُفِظت (تم أرشفتها) في وحدة الدرك، جرى تدميرها بناءً على أوامر من أوز، واستُبدلت بأخرى مزورة بعد قتل دينك لدفن جميع الأدلة حول عِلم قوات الدرك بمخطط الاغتيال.

تقرير أُعد في تمام الساعة 9:30 مساءً يوم 20 يناير 2007 في قيادة الدرك في طرابزون، تضمن المواصفات الدقيقة للسلاح الذي استخدمه ساماست في قتل دينك، فيما أُلقي القبض على القاتل في تمام الساعة 11 مساء يوم 20 يناير 2007 في محطة حافلات مدينة سامسون، وصودر سلاحه، مما يعني أن المسؤولين في درك طرابزون كانوا يعرفون مواصفات السلاح حتى قبل القبض على القاتل.

كما يبدو أن عددا من عناصر شرطة طرابزون شاركوا في المؤامرة، حيث أظهرت صورة أُرسلت إلى وسائل الإعلام بعد وقت قصير من قتل دينك، القاتل ساماست وهو يقف بجانب ضابطي شرطة ويبدو عليهما الفخر أمام العلم التركي.

كبش فداء
بحسب الموقع السويدي، قدمت السلطات التركية العديد من ضباط الشرطة كأكباش فداء في قضية اغتيال الصحافي الأرمني رغم عدم ضلوعهم بأي شكل من الأشكال في عملية الاغتيال، وذلك عوضًا عن ملاحقة الجناة الحقيقيين.

على سبيل المثال، المدير السابق لمكتب الاستخبارات بمديرية شرطة إسطنبول علي فؤاد يلمازار، الذي سُجن وحُكم عليه بتهمة التقصير في أداء الواجب في حماية دينك، لم يكن يعمل أساسًا في إسطنبول في ذلك الوقت.

تقارير المُفتشين الحكوميين خلصت إلى أن يلمازار ليس متورطًا في أي سوء سلوك بخصوص الواقعة، ولم يكن اعتقاله سوى محاولة من قِبل حكومة العدالة والتنمية لصرف الانتباه عن مسؤولي الدولة المذنبين بحسب "نورديك مونيتور".

يلمازار، قال إن العناصر ذات النزعة القومية المتطرفة التي توغلت في جهاز الاستخبارات الوطنية تقف وراء مقتل دينك، وتساءل عن أسباب عدم التحقيق معها بشأن اغتياله.

في بيان رسمي، قال يلمازار إنه قدم تقريرًا إلى جهاز الاستخبارات التركية بعد لقائه مع دينك في 2004، فيما طلب محامو أسرة دينك من المحكمة الحصول على نسخة من هذا التقرير والإجراء الذي اتُخذ بناء عليه، لكن لم يستجب جهاز الاستخبارات التركية لمطلبهم.

يا أردوغان نقولها لك :-
الي بيته من زجاج لا يحذف الاخرين بالطوب




الرابط :-
https://3thmanly.com/ar/article/%D8%...BA%D8%A7%D9%86





رد مع اقتباس
  #222  
قديم 25-04-2019, 11:15 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

[IMG][/IMG]





رد مع اقتباس
  #223  
قديم 25-04-2019, 11:18 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

[IMG][/IMG]



أكثر من 12 عامًا مرت على حادث اغتيال دينك، ومازالت صرخات قاتله وهو يقول "قتلت الخائن" تدوي في أنحاء تركيا حتى الآن، فيما تواصل حكومة إردوغان حماية بعض عناصر الاستخبارات التركية الضالعين في جريمة قتل الصحافي الأرمني، وعدم مثولهم لتحقيق قضائي.



هذا هو اردوغان وأزلامه وجرائمهم التي تناسوها وعندما حاولو المزايدة والابتزاز وعلي جريمة قتل خاشقجي الخائن لوطنه .

رسالتي @لعرب تايمز تحديدا هنا





رد مع اقتباس
  #224  
قديم 25-04-2019, 11:21 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

@عرب تايمز
@فيليب العربي
@نورا
@دريمه
@مدحت البيومي @بوابة الشمال
وغيرهم كثر ممن ينحون منحاهم ويلفون لفهم .. هذا أردوغان وتلك تركيا أردوغان





رد مع اقتباس
  #225  
قديم 25-04-2019, 11:23 AM
الفيلق الفيلق غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2010
رقـم العضـويـة : 2277
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 30,972
أعجبني: 1,066
تلقى إعجاب 3,122 مرة في 2,682 مشاركة
افتراضي

ولم ننتهي بعد ولن حتي نعري اردوغان الاخوان ولاخر قطرة
سنعود لاحقا للاستكمال بكل التقدير للجميع
وبالمناسبة
انا ادرجت اخبار من مصادرها وكل خبر يمكن وان ينسج حوله مواضيع لا موضوع وعن جرائم شبيح تركيا والمنطقة وبمسي .... رجب طيب أردوغان .






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 12:02 AM.


Hosting & Protection by: HostGator & Sucuri & CloudFlare
Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, JelsoftH Enterprises Ltd