العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > أقسام الأصدقاء > الإستراحة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #2116  
قديم 29-10-2019, 03:00 AM
الصورة الرمزية Abu Judy
Abu Judy Abu Judy متواجد حالياً
Nevermind
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
رقـم العضـويـة : 40427
الدولة: سريلانكا
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 7,597
أعجبني: 5,223
تلقى إعجاب 3,005 مرة في 1,957 مشاركة
افتراضي

الكتابة دواء سحري قادر على أن يخوض بك أخطر المغامرات وأحلاها دون ان يستدعي باقي جسدك . .
الحرية تصدر من السجن
الفقر يصدر من جشع الاغنياء
الادباء هم كذلك لأنهم لسنين طويلة لم يشري أحد اصدارهم الأول .
على مايبدوا ان القراءة بحث مختلف في الحياة بدلاً من تلسكوب






رد مع اقتباس
4 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ Abu Judy على المشاركة المفيدة:
VINCENT (31-10-2019), ولم يكن! (29-10-2019), وِرْد (29-10-2019), ضَـجَـر (01-11-2019)
  #2117  
قديم 29-10-2019, 12:09 PM
الصورة الرمزية ولم يكن!
ولم يكن! ولم يكن! غير متواجد حالياً
exhausted
 
تاريخ التسجيل: May 2017
رقـم العضـويـة : 42947
الدولة: حَيثُمَا ألْقِي مَفاتيحِي
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,334
أعجبني: 991
تلقى إعجاب 1,379 مرة في 1,016 مشاركة
افتراضي

فتحت الباب بعنف من يرغب في إثبات وجه نظرة و هي خلفي بدت شبه غير مهتمة. أخرجت قلما ورقة من دفتري ثم جلست على طاولة الطعام. اما هي فقد جلست على الأريكة تجاهد في تصنع عدم الاهتمام و هي تظهر الانشغال في هاتفها المحمول.

رسمت خط يقسم الورقة إلى قسمين، وكتبت اسمها في جهه و عدة اسماء مؤنثة في الجهه الاخرى و وضعت القلم على الطاولة و قلت: الم اخبرك؟ اليست نقطتي تبدو واضحة الان؟

اقتربت مني و اصبحت تنظر إلى الورقة بذهول و قالت: ما الذي تحاول قوله مرة اخرى؟

قلت: أخبرتك من قبل، اسمك وحده من يحمل موسيقى في داخله، من يحتضن معناه ولا يتحول الى مجرد اسم. اسمك الوحيد الذي ينفذ الى القلب حاملاً معه السعادة و الطمأنينة، اليس هذا يبدو جلياً في هذا الورقة؟
انظري، كل الاسماء تبدو متشابهة إلا اسمك فهذة حروفه قد شكلت بسلما على هيئة إسم.

- مممم ...

-انظري كيف تتشابك الحروف مع بعضهم برقة، حتى المتفرقات منهم لا ينظرون إلى بعضهم بجفاء، انه رسمة شكلتها موسيقى، هذا ما كنت أحاول أن أقوله منذ البداية، اسمك موسيقى يبعث الى القلب راحة و سلوان.

-/ حملت الورقة تنظر إلى الاسماء ثم قالت: ااا .. لكن ......... انت مجنون.

-رفعت ابهامي يدي إلى السقف وقلت: هل بدأت بملاحظة ذلك للتو؟

- ....

- حسنا، سوف اذهب إلى منزل صديقي لمشاهدة المباراة.

- لا .. لا تذهب، أريدك أن تصلح ال..... شيئ في المنزل.

-ما هو؟

- مممم ... لا يهم ... اقصد أنه في غرفة النوم، فقط اتبعني و سوف تراه .. و أمسكت بيدي تشدني إلى غرفة النوم.

ولم اشاهد المبارة تلك الليلة.






التـوقيـع

قل كلمتك ... وامش
رد مع اقتباس
4 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ ولم يكن! على المشاركة المفيدة:
Ludi (29-10-2019), VINCENT (31-10-2019), وِرْد (29-10-2019), ضَـجَـر (01-11-2019)
  #2118  
قديم 29-10-2019, 01:23 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 3,661
أعجبني: 3,687
تلقى إعجاب 3,549 مرة في 2,092 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة VINCENT
@وِرْد @Abu Judy

شكراً جزيلاً ، وهذا أكثر ممّا ينبغي لعييّ الكلام.


هذا كان قليل مختصر لا شك تستحق أكثر وسأتوقف حتى لا ازعج سماءك
يسعد أوقاتك كلها أبو سويلم ويرضى عليك ويسعدنا بكتابتك دائمًا






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
VINCENT (31-10-2019), ضَـجَـر (01-11-2019)
  #2119  
قديم 29-10-2019, 01:35 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 3,661
أعجبني: 3,687
تلقى إعجاب 3,549 مرة في 2,092 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Abu Judy
أواه مـنك يا سيدتي ، تُخجلني كلماتك . . لطالما أتعلم من المرأة أكثر بكثير مما أتعلمه من الرجل .ويشهدُ الله في بساطتك المعهودة ، ونصك الرشيق المتزن لعبرة لأولي الأقلام

أؤمن بالإختلاف بالتفرعات . .تلك الطرق المتعددة التي يتخذها النهر . . لهذا مهما كان أي شيء أقرأه كان عادياً أم عبقرياً هو مفيد وصحي لي لأنه مختلف عني جداً .

وهذا الكلام معزز بحادثة عشتها
سأقص عليك موقفاً قد انضم مؤخراً وقبل سنوات عديدة إلى أن ذاب في شخصي وأصبح يتمثل الجزء الاكبر من ذاتي
أنا أميل لعلم النفس ، ربما انعكاساً لذلك الشتات القهري الذي يحفني بمواسمه ، فبدأت بقراءة علم النفس .
لا أنسى أنني صُدمت أن ثلاثة من أقطاب علم النفس كانوا مختلفين جوهرياً . . فقلت إن كان هذا الأمر على طاولة الرجال فكيف بالنساء الذي لم يزلن في اختلافاتهن حتى في لون الثوب وشكله .

لذى كانت الاجابة واضحة ، أن الشيء الذي تقرأه يختلف منك لآخر وهذا ليس بجديد لكن ماذا لو قرأته من الآخر المغاير لك ؟


قرأت كتاب :: لمفكرة اظن انها امريكية عن سيكولوجيا المرأة وياللا الرهبة ، كنتُ موقناً أن المرأة تفهم المرأة . وأن الرجل يحاول فهمها لكن بتعقيد . . وقد أكد لي هذا الكتاب مزاعمي
فقد كانت تضرب الأمثلة ، المثير بالأمر ، تكون خبرتها الشخصية حاضرة فتؤكد تلك المزاعم او تنكرها بناءاً حتى على ذاتها فتقول ( ونحن كنساء بالتأكيد لا نفضل هذا الأمر لأن المرأة بطبعها إلخ إلخ )

بعيداً عن فرويد . . المرأة كبلورة أحيطها بيداي . . أتصل بحواسي معها لتريني كل ألوان الحياة الجميلة ، ما إن أعبث أو اكلفها بما لا تستطيع . .كلنا نعلم ماذا تفعل لك البلورة .تصيبك بالجنون

أتفق معك في إختلاف القراء وبالتالي اختلاف المعنى احيانا حسب تركيبة دماغ المتلقي ولذا هناك أذواق في تعاطي كل أنواع الفنون ومشارب الحياة كذلك
بالنسبة للمرأة والرجل فهما لا بد مختلفان على بنفس نسبة تشابههما في الخطوط العامة لكونهم ينتميان إلى الجنس البشري ، لكن ربما فسيولوجيتهما تفرض عليها اختلاف أساساً في تركيباتهما الكيميائية والهرمونية مما يجعل تعاطيهما مع أمور الحياة وردود أفعالهما مختلفة وربما هذا الاختلاف يعزز الجاذبية بينهما
ومثلما تشعر انت كأديب تجاه المرأة ، ستجد النساء يشعرن إيضا ً تجاه الرجل بهذا الفضول والرغبة في الإحتواء ، فان كانت المرأة تحسن التعبير عن نفسها ستفعل بوضوح وأن لا فأنها تدرك الأشياء في وعيها لكن الأشياء لا تنتقل إلى عقلها الواعي ولا تحللها وهنا تتصرف مع الرجل بغريزتها ونوع تنشئتها وبيئتها المعرفية والأخلاقية والمجتمع طبعاً

اتفلسفت ، الطبيعي خاصتي

لا تخجل يا أديبنا إنما أقرر واقع لا فضل لي فيه ولا مساهمة حتى ، الكتابة والقدرة على الإبداع في شتى حقوله هبة إلهية ، يظل الموهوب مختلف والمجتهد له مكان آخر
جيد ايضًا لكن الموهوب نوع به فرادة

شكرا لوجودك وممتنة كثيرًا لثناءك الذي أقدره ولا أستحقه لكنه كرمك الذي يغمرني أبا الجود
كل الفرح والرضا لقلبك سيدي






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
ضَـجَـر (01-11-2019)
  #2120  
قديم 29-10-2019, 01:37 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 3,661
أعجبني: 3,687
تلقى إعجاب 3,549 مرة في 2,092 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولم يكن!
فتحت الباب بعنف من يرغب في إثبات وجه نظرة و هي خلفي بدت شبه غير مهتمة. أخرجت قلما ورقة من دفتري ثم جلست على طاولة الطعام. اما هي فقد جلست على الأريكة تجاهد في تصنع عدم الاهتمام و هي تظهر الانشغال في هاتفها المحمول.

رسمت خط يقسم الورقة إلى قسمين، وكتبت اسمها في جهه و عدة اسماء مؤنثة في الجهه الاخرى و وضعت القلم على الطاولة و قلت: الم اخبرك؟ اليست نقطتي تبدو واضحة الان؟

اقتربت مني و اصبحت تنظر إلى الورقة بذهول و قالت: ما الذي تحاول قوله مرة اخرى؟

قلت: أخبرتك من قبل، اسمك وحده من يحمل موسيقى في داخله، من يحتضن معناه ولا يتحول الى مجرد اسم. اسمك الوحيد الذي ينفذ الى القلب حاملاً معه السعادة و الطمأنينة، اليس هذا يبدو جلياً في هذا الورقة؟
انظري، كل الاسماء تبدو متشابهة إلا اسمك فهذة حروفه قد شكلت بسلما على هيئة إسم.

- مممم ...

-انظري كيف تتشابك الحروف مع بعضهم برقة، حتى المتفرقات منهم لا ينظرون إلى بعضهم بجفاء، انه رسمة شكلتها موسيقى، هذا ما كنت أحاول أن أقوله منذ البداية، اسمك موسيقى يبعث الى القلب راحة و سلوان.

-/ حملت الورقة تنظر إلى الاسماء ثم قالت: ااا .. لكن ......... انت مجنون.

-رفعت ابهامي يدي إلى السقف وقلت: هل بدأت بملاحظة ذلك للتو؟

- ....

- حسنا، سوف اذهب إلى منزل صديقي لمشاهدة المباراة.

- لا .. لا تذهب، أريدك أن تصلح ال..... شيئ في المنزل.

-ما هو؟

- مممم ... لا يهم ... اقصد أنه في غرفة النوم، فقط اتبعني و سوف تراه .. و أمسكت بيدي تشدني إلى غرفة النوم.

ولم اشاهد المبارة تلك الليلة.

يسعد أوقاتك ولم يكن!
حبيت الحوار ومنحني إبتسامة
هناك بعض الشيطنة المحببة في هذا النص
كل الفرح لقلبك وكثير من الرضا يا صديقي






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
ولم يكن! (29-10-2019), ضَـجَـر (01-11-2019)
  #2121  
قديم 29-10-2019, 02:15 PM
الصورة الرمزية ولم يكن!
ولم يكن! ولم يكن! غير متواجد حالياً
exhausted
 
تاريخ التسجيل: May 2017
رقـم العضـويـة : 42947
الدولة: حَيثُمَا ألْقِي مَفاتيحِي
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,334
أعجبني: 991
تلقى إعجاب 1,379 مرة في 1,016 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وِرْد
يسعد أوقاتك ولم يكن!
حبيت الحوار ومنحني إبتسامة
هناك بعض الشيطنة المحببة في هذا النص
كل الفرح لقلبك وكثير من الرضا يا صديقي

سعيد أن بعض حروفي قد أيقظت ابتسامتك الجميلة عزيزتي ود.
احدى اهداف هذا النص رغبة في خروج "الحب" في هذا المنتدى من عباءة @بيروت و عبده خال

تحية طيبة لك يا صديقتي و اتمنى لك السعادة و السلام الدائمان






التـوقيـع

قل كلمتك ... وامش
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ ولم يكن! على المشاركة المفيدة:
وِرْد (29-10-2019), ضَـجَـر (01-11-2019)
  #2122  
قديم 29-10-2019, 02:25 PM
الصورة الرمزية بيروت
بيروت بيروت غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2019
رقـم العضـويـة : 45170
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,622
أعجبني: 248
تلقى إعجاب 861 مرة في 571 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولم يكن!
سعيد أن بعض حروفي قد أيقظت ابتسامتك الجميلة عزيزتي ود.
احدى اهداف هذا النص رغبة في خروج "الحب" في هذا المنتدى من عباءة @بيروت و عبده خال

تحية طيبة لك يا صديقتي و اتمنى لك السعادة و السلام الدائمان

الحب يسقط أمام اصلاح الشيء .. يا عزيزي هههههه
أنت تكسب وانا وخال نخسر

زي ما قالت السيدة ورد
يجبرك على ان تبتسم ابتسامة خفيفة في آخرة

تحية.






التـوقيـع مرحبًا إن كان ديني جاهلية.
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ بيروت على المشاركة المفيدة:
ولم يكن! (29-10-2019), وِرْد (29-10-2019)
  #2123  
قديم 29-10-2019, 02:43 PM
الصورة الرمزية ولم يكن!
ولم يكن! ولم يكن! غير متواجد حالياً
exhausted
 
تاريخ التسجيل: May 2017
رقـم العضـويـة : 42947
الدولة: حَيثُمَا ألْقِي مَفاتيحِي
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 4,334
أعجبني: 991
تلقى إعجاب 1,379 مرة في 1,016 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيروت
الحب يسقط أمام اصلاح الشيء .. يا عزيزي هههههه
أنت تكسب وانا وخال نخسر

زي ما قالت السيدة ورد
يجبرك على ان تبتسم ابتسامة خفيفة في آخرة

تحية.

هههههههه الحب لا يسقط

تحية لك عزيزي بيروت






التـوقيـع

قل كلمتك ... وامش
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ ولم يكن! على المشاركة المفيدة:
وِرْد (29-10-2019)
  #2124  
قديم 29-10-2019, 04:59 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 3,661
أعجبني: 3,687
تلقى إعجاب 3,549 مرة في 2,092 مشاركة
افتراضي

https://www.youtube.com/watch?v=


جت على بالي هذه الأغنية فجأة






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
ولم يكن! (29-10-2019), ضَـجَـر (01-11-2019)
  #2125  
قديم 29-10-2019, 07:21 PM
فرج الحداد فرج الحداد متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
رقـم العضـويـة : 44834
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 60
أعجبني: 1
تلقى إعجاب 22 مرة في 19 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ولم يكن!
فتحت الباب بعنف من يرغب في إثبات وجه نظرة و هي خلفي بدت شبه غير مهتمة. أخرجت قلما ورقة من دفتري ثم جلست على طاولة الطعام. اما هي فقد جلست على الأريكة تجاهد في تصنع عدم الاهتمام و هي تظهر الانشغال في هاتفها المحمول.

رسمت خط يقسم الورقة إلى قسمين، وكتبت اسمها في جهه و عدة اسماء مؤنثة في الجهه الاخرى و وضعت القلم على الطاولة و قلت: الم اخبرك؟ اليست نقطتي تبدو واضحة الان؟

اقتربت مني و اصبحت تنظر إلى الورقة بذهول و قالت: ما الذي تحاول قوله مرة اخرى؟

قلت: أخبرتك من قبل، اسمك وحده من يحمل موسيقى في داخله، من يحتضن معناه ولا يتحول الى مجرد اسم. اسمك الوحيد الذي ينفذ الى القلب حاملاً معه السعادة و الطمأنينة، اليس هذا يبدو جلياً في هذا الورقة؟
انظري، كل الاسماء تبدو متشابهة إلا اسمك فهذة حروفه قد شكلت بسلما على هيئة إسم.

- مممم ...

-انظري كيف تتشابك الحروف مع بعضهم برقة، حتى المتفرقات منهم لا ينظرون إلى بعضهم بجفاء، انه رسمة شكلتها موسيقى، هذا ما كنت أحاول أن أقوله منذ البداية، اسمك موسيقى يبعث الى القلب راحة و سلوان.

-/ حملت الورقة تنظر إلى الاسماء ثم قالت: ااا .. لكن ......... انت مجنون.

-رفعت ابهامي يدي إلى السقف وقلت: هل بدأت بملاحظة ذلك للتو؟

- ....

- حسنا، سوف اذهب إلى منزل صديقي لمشاهدة المباراة.

- لا .. لا تذهب، أريدك أن تصلح ال..... شيئ في المنزل.

-ما هو؟

- مممم ... لا يهم ... اقصد أنه في غرفة النوم، فقط اتبعني و سوف تراه .. و أمسكت بيدي تشدني إلى غرفة النوم.

ولم اشاهد المبارة تلك الليلة.

ههههه نهايه غير متوقعه يا عزيزى ( ولم يكن ) .. اعتقد انه سيتوقف عن التغزل فى أسمها لأنها اصبحت كلها رخيصه ... انا متابع كتاباتك المميزه و بتعجبنى ، عدا السطر الأخير من القصه ...
تحياتى لك





رد مع اقتباس
  #2126  
قديم 29-10-2019, 08:51 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 3,661
أعجبني: 3,687
تلقى إعجاب 3,549 مرة في 2,092 مشاركة
افتراضي قاسم حداد

افتح صندوقك الذهبي، واسكب الجرار على آخرها.

دع الأرض تنتشي ببسالة نبيذك

سحرٌ سرقته لك راهبات الدير في غفلة الكاهن .

أطلق الدنان

كل دن من هذا جديرٌ بغيبوبةٍ مكتظةٍ مثل ثدي الثاكل

سترى صعيد الأرض مفتوناً بشقائق الغموض وهي تتفصـد من الروح

كأنها الدم الخفيف بين الصمت والكلام .

افتح بهوك الوثير وانظر إلى السماء

كأنها السرادق كأنـك الملك

لتدخل هذا الأفق ولتشمخ بحلمك ،

تطلقه مثل غرة الفرس،

لتمشط جبينك طينة الغيم وتصاب بغابةٍ تحرس الليل .

أن تبذل جسدك لمهب الفضة،

تمتزج باللثغة المسكرة الطالعة في رائحةٍ مسكونةٍ بموهبة الشمس

مــــاءٌ ، ما إن يندفق حتى تصيبه جمرة الكتابة .

قـيل إنها تميمة الوحش

دمٌ

بلا هـــــوادةٍ

نـصٌ

أن تذهب إليه ،

أن تفض ذهبك المختوم ونبيذك المكبوت

وتبالغ في الشهوة .

اسكب وليكن جسدك القدح

و روحـك الخمـرة الشريفة .






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
VINCENT (31-10-2019), ضَـجَـر (01-11-2019)
  #2127  
قديم 29-10-2019, 10:12 PM
الصورة الرمزية الشهموم
الشهموم الشهموم غير متواجد حالياً
متبلد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 169
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,332
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 475 مرة في 325 مشاركة
افتراضي

"أستيقظ كل يوم فزعة و قلقة.. يراودني ذلك الشعور أنني تركت أحدهم ينتظرني في الطريق و نمت، و أنه ما زال ينتظرني منذ الأمس.. "*







التـوقيـع
فيروز غنت" أنا عندي حنين"..
في كل نوتة شعرت أنها تغنيني..!!
عندي حنين لكن ما أعرف لمين..
هو لك ؟ أو لي ؟ أو لإيام تعنيني ..!!
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ الشهموم على المشاركة المفيدة:
VINCENT (31-10-2019), وِرْد (29-10-2019)
  #2128  
قديم 29-10-2019, 10:13 PM
الصورة الرمزية الشهموم
الشهموم الشهموم غير متواجد حالياً
متبلد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 169
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,332
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 475 مرة في 325 مشاركة
افتراضي

‏"طريقتي في الغضب من الأشخاص انتقامية جدًا، أتوقف تمامًا
عن النظر في أعينهم ." *







التـوقيـع
فيروز غنت" أنا عندي حنين"..
في كل نوتة شعرت أنها تغنيني..!!
عندي حنين لكن ما أعرف لمين..
هو لك ؟ أو لي ؟ أو لإيام تعنيني ..!!
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ الشهموم على المشاركة المفيدة:
VINCENT (31-10-2019), وِرْد (29-10-2019)
  #2129  
قديم 29-10-2019, 10:23 PM
الصورة الرمزية الشهموم
الشهموم الشهموم غير متواجد حالياً
متبلد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 169
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,332
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 475 مرة في 325 مشاركة
افتراضي

‏"أنا عظيم في عين نفسي لأني وحدي أعرف صراعاتي ومعاناتي وانكساراتي،وشاهد على كل اللحظات التي كادت أن تهزمني ولم تفعل."*







التـوقيـع
فيروز غنت" أنا عندي حنين"..
في كل نوتة شعرت أنها تغنيني..!!
عندي حنين لكن ما أعرف لمين..
هو لك ؟ أو لي ؟ أو لإيام تعنيني ..!!
رد مع اقتباس
3 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ الشهموم على المشاركة المفيدة:
دريمه (29-10-2019), VINCENT (31-10-2019), وِرْد (29-10-2019)
  #2130  
قديم 29-10-2019, 10:32 PM
الصورة الرمزية الشهموم
الشهموم الشهموم غير متواجد حالياً
متبلد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 169
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,332
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 475 مرة في 325 مشاركة
افتراضي

‏"كلّف أبي ترميم واجهةِ المنزل سبعَ سنين ، شوّهتها ألفُ رصاصةٍ بسبعِ دقائق ، لم تُضعف إرادتهُ إلاّ واحدة أخترقت الجدار وصدرَ أمّي."*







التـوقيـع
فيروز غنت" أنا عندي حنين"..
في كل نوتة شعرت أنها تغنيني..!!
عندي حنين لكن ما أعرف لمين..
هو لك ؟ أو لي ؟ أو لإيام تعنيني ..!!
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ الشهموم على المشاركة المفيدة:
وِرْد (29-10-2019), ضَـجَـر (01-11-2019)
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 11:14 PM.


Hosting & Protection by: HostGator & Sucuri & CloudFlare
Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, JelsoftH Enterprises Ltd