العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > الأقسام الأدبيّة والثقافية والاجتماعية > منتدى الرواق الأدبي

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #106  
قديم يوم أمس, 08:04 PM
ملاك حايل ملاك حايل غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2019
رقـم العضـويـة : 46489
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 15
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي

نور هذا المتصفح وكلماتكم وجملكم. أسرني





رد مع اقتباس
  #107  
قديم يوم أمس, 10:48 PM
الصورة الرمزية Abu Judy
Abu Judy Abu Judy متواجد حالياً
Nevermind
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
رقـم العضـويـة : 40427
الدولة: سريلانكا
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 7,563
أعجبني: 5,203
تلقى إعجاب 2,989 مرة في 1,946 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Sm7
أنت لم تعُد هنا ، غفلت عن الدروب أم الدروب غفلت عنك
ليت الذي بيني وبينكَ عامرٌ وما بيني وبين العالمين خراب
مالذي بيني وبينك حتى أتمنى هذا ؟!
صمت بالساعات وحوار لدقائق وصدفة على الواتساب قد تخلق فرصة حوار أو أعتذر أنا مشغول الآن نتحدث فيما بعد .. سلام


سلام ..!
أيُّ سلامٍ هذا ؟!
ما عُدتُ أشعرُ بالسلام منذُ أن فُقِدَ بيننا الكلام

وصوتك ؟

لم أعد أعرفه ولن أميّزه لو كنا في زحام !

زحام ؟

نعم زحامٌ من الأفكار والمخاوف تقتلني كلما جنّ الظلام

مالسبب ؟

لم يحدث شيء

لم يقل شيء

لم يصدر منه شيء !

هذا الذي يقتلني أن لا شيء يحدث


فأنا أؤمن بالشيء وضده
إما جنة وإما نار
إما حب وإما كره
إما وصل وإما قطع
أتراكِ تقوين على ذلك ؟!
لمَ لا فالعيشُ بأملٍ مفقود يقودنا للجنون

لانتظار أشياء لم تعد هُنا وعودتها شبه مستحيل

ألا تؤمني بالمُعجزات ؟


بلا وهذا ما يجعلني أبقى وأقوى وأقدر على الصبر !


فسادَ الصمت بينهما ..!


ما أعذبكِ يا غدير ..

سميحة 🌹



نعم زحامٌ من الأفكار والمخاوف تقتلني كلما جنّ الظلام < تعويذة ملعونة !! رائع


زخم متراكم ، ركاااام متزاااحم أوليست النقائض التي نؤمن بها ، هي التي تبعث الأقلام من رمادها ، الذي أحرقتيه غير نادمة على تلك الروح التي تسكنه . .
قد ذكيتي قلمك ولم تنطقي اسم الله عليه ، كان المشهد مخيفاً كنت تتعوذين منه شديداً ، كما لو كنت تقدمين على خطيئة كبرى ، إلا أنها لم تكن كذلك .كان أمراً خاصاً بك ، أن تجعلي جزءاً من قلبك ينزف لأنه استحق ذلك إما لسذاجته أو لصبره المبالغ به .

كم نشتاق لنصوصك .ولكن
نشتاق لتلك الروح التي تكتب بذلك الحماس .
لم أعد اكتب أنا لأنني لم يتبقى شيء ميت لأحيا عليه أو شيء حي لأموت في سبيله .
أرجو أن لا تموت أحلامك . .وأنا لاتموت نصوصك على من يقرأها بكل برود .








رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 06:04 PM.


Hosting & Protection by: HostGator & Sucuri & CloudFlare
Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, JelsoftH Enterprises Ltd