العودة   الشبكة الليبرالية الحّرة > الأقسام العامة > من أفضل ما كتبه أعضاء الشبكة الليبرالية الحرة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-09-2018, 02:52 PM
الصورة الرمزية كوني
كوني كوني متواجد حالياً
2.0
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
رقـم العضـويـة : 44472
الدولة: السعودية
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 483
أعجبني: 144
تلقى إعجاب 317 مرة في 137 مشاركة
افتراضي الفريق الفائز في مجتمع خاسر ..

..















صباح قديم , قديم جداً كخرافة غابرة ..... أذكر فيه أني عدت من المدرسة بورقة في يدي بعد أن أخبرنا الأستاذ بأنها ورقة مهمة و أنه يجب أن نطلع أسرنا عليها و من ثم نعيدها , ورقة يقال أنها تحدد " مستوانا " و قدراتنا و مدى كدحنا و جدنا ... و " التورية " الكبرى ( التي لم نفهمها يومها ) أن هذه الورقة مهمة في نظر الجميع لأنها ستتنبأ تقريباً بمدى ما سنحققه في حياتنا ... بالتأكيد كان معلمونا ينظرون لنا و كأنهم قد قرأوا مستقبل كل واحد منا تبعاً لهذه الأوراق ... و من جديد بالطبع لم نفهم هذه النظرة في أعينهم .

كانت كل الأرقام في الورقة واضحة جداً بالنسبة لي , اللغة و الرياضيات و العلوم ... أبلي حسناً كالعادة , لكن كان هناك رقمان غريبان يتعاقبان رأسياً فوق بعضهما و لا توجد بجانبهما أي كلمة ... وصلت لدرجة الحيرة مع هذه الأرقام و قررت أن أعرف مغزاها !


كانت بالشكل التالي في أسفل الورقة تماماً :

1
1



عندما عدت إلى المنزل لم يطل الوقت الذي اكتشفت فيه سر هذه الأرقام ... عرفت أنهم يفاضلون بيننا ببساطة , تبعاً لما نحققه من علامات و أن هذه الأرقام ليست سوى أرقام تشير إلى تراتبية معينة تخص الطلاب بحسب المستوى .... كان هذا الإكتشاف مثل الحل السحري الذي وضع كثير من قطع الأحجية في مكانها !

بدأت أفهم وقتها لماذا يُطلب من أحدهم أن يقوم بأشياء صعبة و آخر أن يقوم بأشياء أبسط ... لماذا يتغير رتم التنفس و نوعية نبرة الصوت و بريق عيني الإستاذ من طالب إلى آخر ... لماذا يبدو أن في المدرسة نجوماً بينما يبدو البعض الآخر كالمشردين !


هكذا المسألة إذن ؟

أكتشفت أننا في لعبة مفاضلة , و كانت هذه الحقيقة تتجلى و تزيد وضوحاً كل يوم و تفسر الأمور بشكل واضح ...... أصبحت الآن أفهم تلميحات المعلمين بالثناء أو الإحباط على ضوء جديد , و رسائل المجتمع و تطلعاته المشفرة بخصوص " مستقبلنا " بدأت تصبح أقل ضبابية !


قال لي أستاذي مرةً : " في يوم ما , سيعرفك كل العالم " !


كان كل شيء يشير إلى أن هناك فريق فائز .... يُتنبأ له بأنه عندما تحين اللحظة فإن العالم سيستقبله بحرارة شديدة و بأذرع مفتوحة .. فريق سيكون شديد التأثير و سيكون قادر على تغيير الأشياء .




لكن المشكلة بالتحديد هي أنه لم يخبرنا أحد يومها ما هو هذا العالم الذي ينتظرنا , و في أي مجتمع سنكبر !

و هذه الجزئية بالتحديد هي ما تمثل " المقلب " الذي تجرعه كل " الفائزون " بمرارة شديدة !



لم يخبرنا أحد عن حصتنا المنتظرة من الرفض , و القلق الإجتماعي , و عدم قدرة الآخرين على إستيعابنا .... لم يخبرنا أحد عن الغربة القاسية التي سنعيشها , و عدم التقبل , و التهم الجاهزة بخرق المعتاد و الخروج عن المألوف .

لم يخبرنا أحد أن بإنتظارنا وحش عملاق , ماكينة إنتاج ضخمة ... مهمتها دبغنا برقم التصنيع , و دمجنا مع بقية أتراس الآلة !

لم يخبرنا أحد أن نقاط قوتنا هي ليست إلا نقاط ضعف في مجتمع لا يفهمها !


اكتشفنا بالطريقة الصعبة أن الضريبة عالية جداً ... و أنه لا يوجد فريق فائز في مجتمع خاسر ...





يتبع ( إن وجد مزاج ثم إن وجد وقت )






رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-10-2018, 05:24 PM
الصورة الرمزية آنا اخماتوفا
آنا اخماتوفا آنا اخماتوفا غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
رقـم العضـويـة : 44716
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 162
أعجبني: 7
تلقى إعجاب 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي

الكاتب @كوني
الرابط الرئيسي للموضوع :
https://libral.org/vb/showthread.php?t=277610





رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 07:41 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd