العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > الأقسام العامة > من أفضل ما كتبه أعضاء الشبكة الليبرالية الحرة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-03-2019, 02:41 AM
SPEAK UR MIND SPEAK UR MIND غير متواجد حالياً
t(15;17)(q24;q21) R
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
رقـم العضـويـة : 6999
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 6,033
أعجبني: 1,620
تلقى إعجاب 1,797 مرة في 1,134 مشاركة
افتراضي الحقوق الفردية > حقوق المجتمع والكيانات.

بإمكاننا القول بإن إيمانويل كانت هو أعظم الهدايا التي قدمتها لنا السماء، يذكر رحمه الله في تأسيسه للأخلاق الحديثه قوله:

اقتباس
عليك أن تتصرف مع نفسك أو مع الآخرين ليس لمجرد غايات، ولكن عليك أن تتصرف وكأن ماستفعله هو آخر ماقد تفعله.

في الملكيات القديمة، مُنح الملك إمتيازات حيث تتكفل الرعية بالقيام بواجباته بالنيابة عنه، حتى لو كلف ذالك تعريض هؤلاء الرعية إلى الخطر من أجل سيدهم أو السلطة، الدولة الحديثة استطاعت من تحويل ذالك رأسا على عقب، فقد أصبح " المواطن " يتمتع بسلطة وحقوق كاملة لاتقل عن السلطة التي يمتلكها الملك في العصور الوسطى (مانسميه اليوم ب" الحقوق الفردية" ) فأصبحت الحكومات والكيانات ملزمة بإحترام الأفراد قبل حماية تلك الكيانات لمجرد أنها كيانات!

الفارق الرئيسي هنا هو أننا نحن "المسؤولون " عن رفاهية المجتمع بدون منة من الحكومة، لأننا محميين بتلك الحقوق الفردية، والحكومة هي من ترضخ لتلك الحقوق وليس العكس!

نعود لما قاله كانت:

يسعى الكثير من أولئك الذين يرغبون بإستخدام الآخرين كغايات إلى وضع خطط سخيفة تقوم على الحط من الحقوق الفردية (مثل العبودية والفصل العنصري) أو من خلال وضع مجموعة سياسية تتحكم بمصيرنا، أو مثل مانسميه بنموذج "الراعي والقطيع" shepherd-and-flock model من خلال التأكيد على الحقوق الجمعية أو الكيانات مقابل الحقوق الفردية ..

من الأمثلة على هذه الخطط لإعادة هذا النموج هو التعليم وطريقة إكتساب المعرفة.
هل يتم تدرينا على حقوقنا الفردية؟ هل يعلمونا كيف على حكوماتنا أن تعمل؟ أم كيف تكون خروفًا؟

من المشاكل التي تعاني منها الأنظمة القمعية (كالأنظمة العربية) أنها لاتعلم بإن التصويت الديمقراطي هو مجرد إستدلال بإمكاننا من خلاله إختيار تفضيلات "فردية" بطريقة ما، على أن لاتتعارض تلك التفضيلات مع الحقوق الفردية وإنما تعززها!.. بينما في الأنظمة الديكتاتورية يتعمّد الديكتاتور على إختيار تفضيلات الأفراد التي تتماشى معه ويتجاهل تلك الأشياء السلبية المتعلقة بشخصه حتى وإن تعارضت مع حقوق أفراد!

يقول لشك كولاكفسكي:

اقتباس
العامل الهادم لتلك الآلات الشمولية عادة ماتكون مدعومة بتلك المفاهيم الإجتماعية البدائية، فهي لاتقول فقط " أن المجتمع له أولوية على المصالح\الحقوق الفردية" بل أن وجود الأفراد "كأفراد" يمكن إختزاله إلى وجود "الكل" المتجمعي- أو بصيغة أخرى- أن الوجود الشخصي غير واقعي وهذا هو تحديدا الأساس الذي تقوم عليه أي إيدلوجية عبودية!

الفرد هو من يحتاج إلى الحماية وليس المجتمع أو الكيانات، لأن عدم حماية الفرد يعني أنه سيكون ضحية لعقلية القطيع herd mentality التي هي تجسيد حقيقي لقمع الفردانية في بقعة محددة، إن أكثر الأنظمة التي قسّمت البشر ودمرتهم في القرن العشرين هي تلك الأقرب للشمولية (كالشيوعية) و التي لاتعطي اي إعتبار للحقوق\ الحرية الفردية مقابل حقوق الجماعة.

أختم بأحد أعظم المقاطع الحقوقية لماريو سافيو mario savio في خطابه الشهير Bodies upon the gears معارضا ذاك التسلط في وجه الحقوق الفردية موضحا أنه سيكون هنالك وقت قد نضطر فيه لرمي أجسادنا على العجلات والتروس وإجبارها على التوقف من أجل توصيل رساله مفادها
" أن عدم حصولنا على الحرية الكاملة يعني أن النظام لن يعمل " 1:20


https://www.youtube.com/watch?v=Yew51uYHYV4&t=2s





رد مع اقتباس
  #2  
قديم 24-06-2019, 03:22 PM
الصورة الرمزية آنا اخماتوفا
آنا اخماتوفا آنا اخماتوفا متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Oct 2018
رقـم العضـويـة : 44716
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 740
أعجبني: 57
تلقى إعجاب 30 مرة في 25 مشاركة
افتراضي

الكاتب @SPEAK UR MIND
الرابط الرئيسي للموضوع :
https://libral.org/vb/showthread.php?t=285442





رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 07:55 AM.


Hosting & Protection by: HostGator & Sucuri & CloudFlare
Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, JelsoftH Enterprises Ltd