العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > أقسام الأصدقاء > الإستراحة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-06-2020, 03:07 AM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,257
أعجبني: 8,455
تلقى إعجاب 7,897 مرة في 4,168 مشاركة
Icon1 قصة عشق) حكاية داخل أخرى

أسعى الى البساتين المجاورة كل صباح عسايّ أجد من يهبني عملاً أُمضي به يوماً آخر، ليس لدي الكثير لأرغب به، أعد أيامي وأرقب موتي ذاته يُحصي خطواتي اليه مُرحباً بي ، في هذا الجانب من العالم لم يعد هناك ما يُغري بعيش، فقدتُ أهلي تباعاً بلا سببٍ أراه يشفع تساقطهم، لم يكن وباءاً أو حوادثاً ، كانوا فقط وعلى مختلف أعمارهم ينامون ولا يستيقظون حتى بت أنام كل ما سنحت لي فرصة لربما لحقت بركبهم في الغياب الجميل ، أشعر بي شجرة يباس متمسكة بأرضٍ موات ، لا تثمر ولا تخضر، تقف لعبةً للريح ومرتع لحشرات الأرض ، ينظرون لي الناس باستغراب ، يدهشهم رؤيتي كل صباح ، تسائلني عيونهم لم تخليت عن ركب عشيرتي ، فاتهم أنني أشعر بالخذلان ، لم تلح لي فرصةٌ لعبورٍ بعد كأن الموت ذاته ذاك الذي يقف بيني وبين هواءي ويعرفني من طول عشرة وبكاءات ويعف عن أخذي.

هذا الصباح حتى الطرق تعرجت وتلوت، اضطررت لتغيير وجهتي ، وقد كنت اتايمن لعادةٍ فيّ ، أخذت يسار الطريق وانعطفت الى بستان أراه للمرة ِ الأولى ، كانت روائح زهور الليمون والرمان تأتيني من بعيد ولأول مرة منذ زمنٍ لا أتذكره ابتسمت وذلفت الى الداخل فقد كانت البوابة مشرعة، مذ دخلت وهواء عَطِرٌ يقودني الى مسارٍ بعينه، وجدت مصطبةٍ عالية مفروشة ٌ بنسيجٍ لم أعرفه من قبل، أحمرٌ قاني، ووجدت مائدة خشبية طويلة مليئة بانواع الطعام الغير معتاد في قريتنا وإذ أنا أقترب واتفحص فإذا بابٌ يُفتح بصريرً خافت وبطء فانتبهت الى ان المصطبة تستند الى ما يشبه الدار لكن بقبة خضراء ومرسوم على الجدار بعض صورٍ لم أفهمها وآيات قرأنية ومآذن ، وبينما انا مستغرقٌ في الدهشة وقف أمامي شيخ جليل بلحية بيضاء وملابس بيضاء وعينين صفراوتين عجيبتين، وأقرأني السلام فرددت مترددا ، دعاني للجلوس والإفطار فوضحت له انني عاملٌ لا يليق بي الجلوس الى مائدته فلوح بيده في الهواء دلالة الاستهانة بما قلت وأمرني : إجلس يا وِرْد.

خفت حين عرف اسمي ، من أين عرف ؟ نظرت اليه فإذا هو ينظر الى عيني ويقول : اعرفك وأعرف ما أنت فيه كله فكل واحمدالله فأنت جائع وبعد الطعام يبدأ الكلام ، أكلتُ وهو يتلهى عني بمسبحةٍ في يده لها لون عينيه في الشرود وكلما ترك فص عانق الآخر بصوتٍ عذب مريح كأنه يجبر ما انكسر فيّ، ثم بدأ الشيخ بالترنم بكلمات لا أفهمها غير أنها تعبر بروحي وتحمل ثقلها وتغادر فأحسست بالخفة والهدوء اللذين لم أعرفهما قط، وشبعت فحمدت الله وشكرت الشيخ وكنت ارغب في سؤاله عن عمل لكنني كأنما نسيت او انه لم يعد مهماً لي أن أعمل أو أن أسأل ثم إن الشيخ تناول جرةِ ماء معطر بزهر البرتقال وصب لي في كأس أزرق له لون مختلف عن كل أزرق اعرفه وشربته كله دفعة واحدة وهو يراقبني ويتبسم ثم قال اكمل كأسك فقلت له ان الماء نفذ فقال بل باقٍ بالكأس شرابك لم تنهه بعد ،فرفعته الى فمي وفاض على ثيابي ذلك السائل الذي خرج عن جنس الماء الى اللبن ثم انتقل الى عصائر شتى حتى لم اعط استطيع الشرب فدنوت للطاولة لأضع الكأس فقال الزم عليك الكأس في يدك واقترب.

دنوت اليه طائعاً مختاراً ان أقرب وأتنفس رائحته الزكية ، وقلت في ابتسام ٍ قلق قل لي يا شيخ هل متُ ودخلت الجنه ، فقال اسمع ولا تفترض ما ليس لك به علم
واسمع حكاية قد تسليك وتبعدك عن وجل الفراق لهذا التراب الذي تعرف:

كنتُ أنا في مثل عمرك لم أكمل عقد العشرين بعد، عفي فتي، حسبتُ الدنيا تأتمر بأمري لوسامة وعلم وأصل ومال ومشيخة لأهلي في البلاد، وكنت إذ أعبر تتنهد الطرقات وتبتهل الدروب قُربى لخطوٍ لي فيها ، أتتني الدنيا كلها طائعة ، وكنت أدير عنها وجهي وأبتعد لا اتباعاً لزهد بل لكبرٍ داخلني وتعلقت به، كنت لا انظر للأرض ولا ما بين قدميّ، أسير ويتساقط الناس حولي ولا أُبالي ، لا عمل يأسرني ولا سُلطة لأحدٍ علي فأنا بكر الشيخ الأكبر وليس لكلمةٍ مني ان تُعاد، تُقال لتكون، وكنتُ في هذا البستان الذي أملك ،أقضي وقتي مع صحبتي في أُنسٍ وعبث، ليس على الأرض موبقة لم اتجرع ثمالتها وليس لخطيئة ان تفلت من هوىً فيّ عجيب لان أنحط بي كلي في كل ما يندى له جبين الحُر ولم يردعني اسمي ولا والدي ولا دموع أمي طهرت قلبي المختوم بسواده والمطموس بغرورٍ فاره دخل من بابه شيطاني واستقر.

وفي ليلةٍ قمرية ما بين الصيف والخريف، كانوا الصحاب قد تأخروا قليلاً لتلبية طلبٍ صعب آخر من ما أأمل فيأتون به طائعين او لا يأتون حتى يحضرونه، وجلستُ الى هذه المصطبة اتفنن في نظم الشعر الماجن وأداعب جارية عندي ، وكانت لي سدرةٌ مزروعة باسمي هنا امام هذه المصطبة وكنت أحبها وليس لثمرها آكل الاي، ولا يشذبها غيري، فأحسست ان حركة أوراقها غير طبيعية وان هناك عينان تطلان علي، فانتفضت غاضباً حين لمحت بعض اوراقها تتساقط وغصنٌ لها يكاد ينكسر وصرخت (من هناك )

، فقفزت فتاة وصرخت من ألم الوقوف على شعرها ثم اعتدلت ورفعت وجهها لي وذقنها الى أعلى ، كانت سمراء مليحة مثل أرض خُصِبت بطميٍ طازج للتو ، لونها يشبه الذهب المجليّ ،لها وجه شبه مدور وبه ذقن حادة وأنف رفيع وشعر اسود طويل جذعها طويل بطول قامتها ،وليس لها ملامح انوثة عارمة لكن ما ان رفعت لي عينيها حتى أصبت بالموت

لم اجرؤ على نهرها ، نظرتُ لها بخشية وبكل هيبتها لفت شعرها على رقبتها وراحت تعدو مثل صبي ، ولم أعد ذات الشخص ابداً ، لم التفت للجارية وتثنيها ، لم ابالي حتى بأمرها بالذهاب تركتُ كل ما حول ورحت ابحث عن هذه الفتاة في كل مكان في البستان ولم اجد الا ظلالها في البحث واذا احسست انني قربت لها تختفي، هكذا وجدتني مأخوذاً بإيجادها تماماً وكأنني الفقير الى حضور نظرتها، كل ما أريده ان أرى عينيها ثانية

نفذ مني صبرٌ لم يُمتحن قبل هذه الليلة وعدت لوالدي ايقظه من سبات مرضه لإخبره وأطلب ان يجد لي هاذين العينين ،وتعبنا لمدة سبعة أيام لا زاد طعمت ولا ماء لذ لي ولا صحاب حادثت ولا جواري طبن لي ، ظللت على حافة النظرة تلك ، أمني النفس بالرؤيا فأغفو لدقائق وتأتي عيناها في الحلم الخاطف وتوقظ وسني الأخف من شفرة اللمحة.

عينا كهرمانٍ حر يا وِرْد ، بهما صفرة القتل وأحمر الفتنة واطار الليل الموبوء بالرغبة ، بهما تربص نمر وخضوع غزالة ووحشية صحراء، وبهما ما لا يُقال ولا يُعرف الا لمسكينٍ بلاؤه في وصالهما والبعد عنهما ، ففي رؤيتهما أخذٌ وجلب، وفي غيابهما موتٌ واقصاء

نذرت امي النذور وقد اطلقتُ لحية الفاقد وجند ابي فلاحينه واعوانه ليجدوها لي ،وفي تمام الساعة الأولى وعند السدرة التي تعلقتها منذ النظرة الأولى أتتني هي لا على ذات الهيئة لكن بذات العينين ، كانت قد لبست جلباباً من الأخضر الزاهي وعصابة لها لون العنب الناضج المليء بنبيذه الخاص ولها نقشٌ على ذقنها نيليٌ مخضر لم اتبينه الا الآن ولها حاجبي فتنة مقرونتان على سر الجبين الذهبي اللامع من قلادة تتدلى على وسطه وانعكاس لونها وتقارع الذهب بفضة الصائغ وغيرتها، وللعينين بألوانها الثلاثة كحل ليلي مطموسة نجومه ، غامقٌ لا تعرف ان كان من اصل اللون او من مقارنته بعينيها ،

وسألتها بصوت من غاب وبُعث أينكِ ؟ قالت: في ظلك.
قلت ما اسمك قالت : ريحانة.

وأغمضت أذني على الصوت واسدلت عيني على صورتها ولما انتبهت كانت قد ذهبت ، فتركت ُ كل شيءٍ في العالم وما امتلك وما اريد وجلست هنا ارنو الى قدومها كل ما أرادت، لا هي تخبرني فاتمكن من خروج ولا انا اسئل خوفا ً من غضبتها ، وكانت اذ تأتي فأطلب مس يدها من ظمأٍ شقق روحي تنحني لظل يدي وتلمسه، فأشعر بحرقة اللمسة نيراناً ساطية فتتبسم وتقول فكيف لو لمسناك يا ابن آدم ، وكنت اذ اسألها قبلة على الرأس تنحني لتقبل الهواء بين رأسينا فأضيع في لُجة نبضي وغليان دمي فتقول أخاف عليك من موتٍ على يدي او اموت انا على يديك من فرط ولعٍ فينا..

وبعد اربعين لقاء بمثل هذا الصبر الذي دربتني عليه ،ذوت روحي من شوقٍ لها ورغبة في الإقتران بها ،وسألتها الزواج بي ، أجابت :لست بشجرةٍ تنبت في أرضكم ، قلت لها ان طلباتي تُنفذ ومن اي مكان كانت ومن اي اصلٍ جاءت لن تكن الا لي فهربت مني وتأخرت علي ثم انها في يوم إثنين من شهر شعبان وافق ليلة الخامس عشر منه حسب القمر وما دل عليه وكنا في ضوء نوء الديران نستضيء اتت وقالت فلتنذر الليلة لصاحب الليلة فإذا حال الحول كنت لك.

وفعلت وصبرت ،اتتبع ظلالها حتى يكتمل العام ، واكتملت دورة الأفلاك واصطفت لتراقب ما حدث اذ جاءت في موكبٍ دُري وقُرأت تسابيح نورانية بأصواتٍ الهية لم يُسمع مثلها من قبل ،وأتى بها ابوها، يزفها اليّ مثل هدية ربانية ثم اختفى الموكب كله فعرفت انها ليست من جنس البشر

وكشفت وجهها …

فإذا بي أشهق من هول ما رأيت من ملامح لا اعرف منها الا العينين ، حاولت ان اتدارك شهقتي ، ان اتعرف بقلبي على معشوقتي ، لكن شرطها الذي لم أعرف من اهلها انني ان استبشعتها تفتتت روحها وذابت ، اردت ان الملم دموعها فتساقطت بلورات صفراء مذهبة بها شعيرات محمرة واطارات ٍ ليلية وفركت فراساتي كلها في وجهها عساها ترتد لي من ندمٍ قتلني وامات في كل شيء في لحظة ورفعت وجهي بعد ان تلاشت فإذا كل ما املك هذه الفصوص التي نظمتها في ما يشبه المسبحة التي تنغم ما يشبه صوتها في التسبيح بها ،وعيناها تلبست عيني حتى لا أنسى ابداً انني العاشق الملتاع قتلتها حين رأيت ما هي عليه ولم ارها كما هي فيّ ، والآن يا وِرْد ايهما أصعب حكايتي ام حكايتك؟

انا الآن وبعد ان ودعني ودخل الى حضرته ، لا أعرف ماذا جرى لي، وكيف لي ان أكون ذات الشخص ثانية وهل كان له ذنب ام لم يكن في ما جرى وهل هذه قصة حقيقية ام ان عزلته وطول وحدته ذهبت بعقله وقمت للذهاب فوجدت البستان غريب ليس كما دخلته بل مشعث ومهمل والبوابة مكسوة بالغبار والصدأ والتفتت فإذا المصطبة كرسي خشب عتيق والدار كأنها مسجدٌ بقبة خضراء ولا شيء الا بعض مناديل مربوطة في نافذته فاحترت هل كنت نائماً هل ما حدث حصل لي فعلاً وأنا في حيرتي جلستُ الى الباب ادقق في سدرة غرب ويسار المكان ذو القبة وكان بها عصفور اصفر كهرماني بشعيرات حمراء وطوق ليلي يأذن للظهر بصوت ملائكي ويسبح فقمت للصلاة ونفضت رأسي ومضيت كما لم افعل من قبل مليء بي لا أهاب شيئاً وليس للقمة عيش او نومٍ بلا صحو ان يؤرقني.

تمت






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
9 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
أمرؤ القيس (27-06-2020), الدولي (29-06-2020), Sia (28-06-2020), TAIF (30-06-2020), فرج الحداد (27-06-2020), ولم يكن! (27-06-2020), ضَـجَـر (27-06-2020), ¹_____]§[هاموشي]§[_____ (28-06-2020), كَلِماتْ (29-06-2020)
  #2  
قديم 27-06-2020, 12:37 PM
الصورة الرمزية كَلِماتْ
كَلِماتْ كَلِماتْ غير متواجد حالياً
الإنسان أولاً وأخيراً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42337
الدولة: بين الجميع
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 5,309
أعجبني: 6,369
تلقى إعجاب 1,401 مرة في 1,105 مشاركة
افتراضي

..


العزيزة @وِرْد
+
قومي بـ افتتاح موضوع خاص بكِ
=
بـ إسم ( أوراد )
/
وقومي بـ نشر أورادكِ به < فكرة رائعة
^
وقد أساعدك فنياً لو أردتِ < لدي أفكار فنية كثيرة من أجل ذلك < لو كان لديكِ رغبة

..







التـوقيـع
رد مع اقتباس
3 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ كَلِماتْ على المشاركة المفيدة:
فرج الحداد (28-06-2020), وِرْد (28-06-2020), ¹_____]§[هاموشي]§[_____ (28-06-2020)
  #3  
قديم 27-06-2020, 02:48 PM
ضَـجَـر ضَـجَـر غير متواجد حالياً
Hi IQ
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
رقـم العضـويـة : 44483
الدولة: حيث تكون الأشياء الطيبة
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 2,349
أعجبني: 2,227
تلقى إعجاب 2,849 مرة في 1,421 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وِرْد


قلت ما اسمك قالت : ريحانة.

وأغمضت أذني على الصوت واسدلت عيني على صورتها ولما انتبهت كانت قد ذهبت ، فتركت ُ كل شيءٍ في العالم وما امتلك وما اريد وجلست هنا ارنو الى قدومها كل ما أرادت، لا هي تخبرني فاتمكن من خروج ولا انا اسئل خوفا ً من غضبتها ، وكانت اذ تأتي فأطلب مس يدها من ظمأٍ شقق روحي تنحني لظل يدي وتلمسه، فأشعر بحرقة اللمسة نيراناً ساطية فتتبسم وتقول فكيف لو لمسناك يا ابن آدم ، وكنت اذ اسألها قبلة على الرأس تنحني لتقبل الهواء بين رأسينا فأضيع في لُجة نبضي وغليان دمي فتقول أخاف عليك من موتٍ على يدي او اموت انا على يديك من فرط ولعٍ فينا..

تمت

لمست قلبي بعمق ..

كنت قد كتبت شيئاً عن "أشباحي" من "عصارة" روح، في وقت حملوني فيه فوق الألم:

نبوءة وأشباح ..







التـوقيـع
"The higher we soar, the smaller we appear to those who cannot fly"

رد مع اقتباس
5 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ ضَـجَـر على المشاركة المفيدة:
فرج الحداد (28-06-2020), ولم يكن! (27-06-2020), وِرْد (28-06-2020), ¹_____]§[هاموشي]§[_____ (28-06-2020), كَلِماتْ (29-06-2020)
  #4  
قديم 27-06-2020, 11:04 PM
الصورة الرمزية يشوع بن سيراخ
يشوع بن سيراخ يشوع بن سيراخ غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: May 2014
رقـم العضـويـة : 38073
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 38,038
أعجبني: 5
تلقى إعجاب 6,041 مرة في 5,350 مشاركة
افتراضي

ما أشنع التعلق
يجعل الانسان ضعيفا
كيف كان وكيف أصبح بعد التعلق





رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ يشوع بن سيراخ على المشاركة المفيدة:
  #5  
قديم 28-06-2020, 07:00 AM
الصورة الرمزية فرج الحداد
فرج الحداد فرج الحداد متواجد حالياً
ALAA HADAD
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
رقـم العضـويـة : 44834
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,233
أعجبني: 2,175
تلقى إعجاب 1,339 مرة في 880 مشاركة
افتراضي

( انني العاشق الملتاع قتلتها حين رأيت ما هي عليه ولم ارها كما هي فيّ )
كلامك بين الأقواس بيصف بالظبط حال عشاق النت ... الخيال غير الحقيقه ... أعرف صديق لى أحب واحده تعرف عليها من الفيس بوك و ظل يتخيل وجهها فى جمال مريم فخر الدين وقوامها فى إثارة هند رستم و ظل يلح عليها أن ترسل له صورتها وهى تقول له : بلاش أحسن ، سأخسرك بعد 5 ثوانى من مشاهدتك لها ، وهو يلح و يلح لحد ما زهقها فأرسلت له صورتها ، كانت صادمه لم تكن جميله وظل ساكت لا يعرف ماذا يقول وهى تنتظر ردوده ثم تكلمت هى قائله : أحسن تستاهل
دى ثانى قصه لكى أسقطها على واقعنا ولا ادرى هل انتى فعلا قصدتىها ولا خيالى هو أللى صور لى ...








رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ فرج الحداد على المشاركة المفيدة:
الدولي (29-06-2020), ¹_____]§[هاموشي]§[_____ (28-06-2020)
  #6  
قديم 28-06-2020, 07:08 AM
الصورة الرمزية فرج الحداد
فرج الحداد فرج الحداد متواجد حالياً
ALAA HADAD
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
رقـم العضـويـة : 44834
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,233
أعجبني: 2,175
تلقى إعجاب 1,339 مرة في 880 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يشوع بن سيراخ
ما أشنع التعلق
يجعل الانسان ضعيفا
كيف كان وكيف أصبح بعد التعلق

أهلا يشوع
صدقنى لو كان تزوجها لكان كره اليوم أللى ظهرت له فجأة ساقطه من ع الشجرة لا يظهر منها غير عيون ساحره





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ فرج الحداد على المشاركة المفيدة:
  #7  
قديم 28-06-2020, 02:56 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,257
أعجبني: 8,455
تلقى إعجاب 7,897 مرة في 4,168 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كَلِماتْ
..


العزيزة @وِرْد
+
قومي بـ افتتاح موضوع خاص بكِ
=
بـ إسم ( أوراد )
/
وقومي بـ نشر أورادكِ به < فكرة رائعة
^
وقد أساعدك فنياً لو أردتِ < لدي أفكار فنية كثيرة من أجل ذلك < لو كان لديكِ رغبة

..

مرحبًا بك كلمات
ممتنة لإقتراحك المهم والمُعتبر
الحقيقة كثير من الزملاء طلبوا مني حفظ كل ما أكتب هنا في ملف واحد واضعه تحت توقيعي ليسهل الوصول له
وكذلك في منتدى آخر (جسد الثقافة) اُقفل وتاهت كتاباتنا كلنا ،ولم أعتبر رغم ان الكثير من الزملاء هناك حذروني من مغبة ان لا أؤرخ ما اكتب

أنما أكتب أساسًا لي انا ،وأحب ان أكتب مباشرة ارتجالات على الشاشة ،كما أنني أحب ان يقرأ الناس كتاباتي لأن الناس ملهمة ولهم وجهات نظر مختلفة تدهشني أحيانًا وتجعلني أعرف تأثير ما أكتبه على الآخر

لكنني لا اصنف نفسي (كاتبة) ولا (مهمة) بالتأكيد

كما أنني احب ان يبحث عني من يريد قرائتي ،وأعرف ان كتاباتي طويلة ومعقدة في كثير من الاحيان قد لا يلتذ بها الزملاء في هذا الوقت الذي أختزلت فيه القراءة الى مائة واربعون كلمة

وايضًا انا شخص متخلف تكنولوجيًا ، أستخدم الأجهزة لكنها لا تستولي علي ،لا اعرف كيف أعمل ملف او ارفع صورة في موضوعي او حتى ألون الخط أو اكبره ،الحقيقة أنني لم أحاول ان أعرف ولا مرة انا مستخدم ولست مبتكر ،ومستخدم سطحي

لا اعرف ان كان هناك ضرورة لجمع ما أكتب ،من أنا حتى افعل ذلك ،اخاف من نفسي علي ،انا أكتب ولا اقرأ ما اكتبه حالا ،لا اقرأه الا بعد فترة ،واقرأه بعين الناقد ،وقد لا يعجبني بعضه ولا أهتم ،اجرب الكتابة ،انا في التجريب هاوية وحسب ،اجد نفسي في الكتابه لأنها تريحني ،تعبر عني، تحتمل نلقي ،تتفهم مزاجيتي احيًانا ،تستر على كآباتي وتحتفل بسعاداتي الصغيرة وتدعم أحلامي العادية

اراني عابرة في زمان عابر ،لا أريد ترك أثر عميق في أي مكان

لا اعرف ان كنت قد اجبت عليك كلمات ،لكنني لا أحب أن أكلف أحدًا بعمل لي ،لا أستطيع مجرد التفكير في انني قد اطلب من أي احد اي شيء ،كمية الإمتنان والفضل الذي يحمله قلبي لكل من يمر ويقرأ ويترك اعجاب او رد كبيرة جدًا جدًا جدًا ،أعتبره فعلا فضل وأعتبر من كتب لي ووهبني وقته ذو منة علي وعطية ،ويكفيني هذا ،لا استطيع تحمل عبء الشعور بالعرفان ،لن أستمتع بشيء طلبته أبدًا

انا أعيش في تصالح مع عشوائيتي وكتاباتي الكثيرة واعمالي حتى لمراجعتها ولا يهمني ان ابرز او اكون في مكان مهم او مكانة

شكرًا كلمات كثيرًا وجزيلا، على عرضك الكريم واقتراحك الجميل وأنني والله وحقه علي ممتنة كثيرا، ومقدرة لمبادرتك سيدي

كل الفرح والرضا لروحك كلمات






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
3 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
ضَـجَـر (28-06-2020), ¹_____]§[هاموشي]§[_____ (28-06-2020), كَلِماتْ (29-06-2020)
  #8  
قديم 28-06-2020, 03:24 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,257
أعجبني: 8,455
تلقى إعجاب 7,897 مرة في 4,168 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ضَـجَـر
لمست قلبي بعمق ..

كنت قد كتبت شيئاً عن "أشباحي" من "عصارة" روح، في وقت حملوني فيه فوق الألم:

نبوءة وأشباح ..

أذكر هذا النص خاصتك جيدا، كان من أول ما قراته لك وقرأته كثيرًا ،كنت وانا اعيد القراءة الآن أندهش كل مرة من التفاصيل التي تسكنني وتزاحم دواخلي لتجد لها مكان،ا عاليًا وجميلًا يليق بها ،أعتبر نصك هذا من أجمل ما قرأت لك ،لا اذكر ماذا علقت حينها ،لكنني الآن وجدت ان تحميلك الإحساس للكلمة مرعب ،حقيقي ،ساطي ،قريب ،كنت اسمع انفاسك وانا اقرأ ًارى تعابير مشاعرك على ملامحك الجميلة ،يغتالني ألمك ويغيظني بكاءك ورحيله
هل قلت لك من قبل لا بد أنني فعلت ،أنتِ يا جميلتي موهوبة وخلاقة للغاية ،الفاظ النص ووقفاته ولغته واحساسه وخاتمته ،كلها دلائل لا تقبل الشك في انك موهوبة للغاية ،كم أتمنى ان يكون لك كتاب أقتنيه وأعلقه في رف القلب مثل قنديل لا ينطفيء أبدًا

سعيدة ايضًا انك احببت الحكاية وانك انتخبت منها ما لامس قلبك الغض الجميل

اشعر ببعض الفخر والفرح حين أرى انك بدأت تستمتعين بهذا النوع من القص ههههه لأنني احب خرافاتي ابتهج بمشاركتك لي في حبها

أحبك ضجر

لك كل البهجة المتاحة ولك عميق الرضا






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
3 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
ضَـجَـر (28-06-2020), ¹_____]§[هاموشي]§[_____ (28-06-2020), كَلِماتْ (29-06-2020)
  #9  
قديم 28-06-2020, 03:32 PM
الصورة الرمزية كَلِماتْ
كَلِماتْ كَلِماتْ غير متواجد حالياً
الإنسان أولاً وأخيراً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42337
الدولة: بين الجميع
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 5,309
أعجبني: 6,369
تلقى إعجاب 1,401 مرة في 1,105 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وِرْد
مرحبًا بك كلمات
ممتنة لإقتراحك المهم والمُعتبر

شكرًا كلمات كثيرًا وجزيلا، على عرضك الكريم واقتراحك الجميل وأنني والله وحقه علي ممتنة كثيرا، ومقدرة لمبادرتك سيدي

كل الفرح والرضا لروحك كلمات

..

أنا قريباً سـ أقوم بـ عمل خاص بكِ < قد تكون مجلة أو أعمال فنية عن بعض أطروحاتك
+
لا أُريد له مُقابل < سوى الشكر فقط
=
انتظرينا قريباً عزيزتي

..







التـوقيـع
رد مع اقتباس
4 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ كَلِماتْ على المشاركة المفيدة:
الدولي (29-06-2020), وِرْد (28-06-2020), ¹_____]§[هاموشي]§[_____ (28-06-2020), كَلِماتْ (29-06-2020)
  #10  
قديم 28-06-2020, 04:37 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,257
أعجبني: 8,455
تلقى إعجاب 7,897 مرة في 4,168 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يشوع بن سيراخ
ما أشنع التعلق
يجعل الانسان ضعيفا
كيف كان وكيف أصبح بعد التعلق

يسعد أوقاتك مجتاز
هل كنت تفضل شخصيته الأولى؟
ولم اخترت المفردة (تعلق) لم ليس (العشق) أو (الوله) أو الهيام) أو (الولع)
هل أثر بك النص
هل تعاطفت مع بطل النص وما رايك في الحكاية
لم كل هذه الأسئلة ؟ لأن تعليقك أدهشني يشوع ودارت في رأسي كل الأسئلة
ولأنني (أمون :)i15: أثقلت عليك وسألتك اذا أمكن واذا لم ترد الإجابة فلا بأس
أظل ممتنة لك كل الوقت لقرائتك ووقتك ووفاءك ولطفك الجم يشوع
كل الرضا والفرح لروحك سيدي






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
  #11  
قديم 28-06-2020, 05:06 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,257
أعجبني: 8,455
تلقى إعجاب 7,897 مرة في 4,168 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرج الحداد
( انني العاشق الملتاع قتلتها حين رأيت ما هي عليه ولم ارها كما هي فيّ )
كلامك بين الأقواس بيصف بالظبط حال عشاق النت ... الخيال غير الحقيقه ... أعرف صديق لى أحب واحده تعرف عليها من الفيس بوك و ظل يتخيل وجهها فى جمال مريم فخر الدين وقوامها فى إثارة هند رستم و ظل يلح عليها أن ترسل له صورتها وهى تقول له : بلاش أحسن ، سأخسرك بعد 5 ثوانى من مشاهدتك لها ، وهو يلح و يلح لحد ما زهقها فأرسلت له صورتها ، كانت صادمه لم تكن جميله وظل ساكت لا يعرف ماذا يقول وهى تنتظر ردوده ثم تكلمت هى قائله : أحسن تستاهل
دى ثانى قصه لكى أسقطها على واقعنا ولا ادرى هل انتى فعلا قصدتىها ولا خيالى هو أللى صور لى ...



طابت اوقاتك فرج
لا خيالك صور لك ذلك
لا اعرف كيف احب صديقك فتاة تعرف عليها وحسب ،لو كان احب فيها عقلها وصداقتها وطريقة نقاشهما وشخصيتها وكانت فتاة عادية سيراها بعين المحب ،لكن الصور جامدة ،قد تكون أجمل في حقيقتها ،قد تكون حركاتها رشيقة وصوتها جميل وتعابيرها حنونة ،ثم طبيعة العلاقة غريبة ،هي تعرف انها ستفقده ان رآها اي انها هي ترى نفسها غير جميلة بما يكفي لذوقه واستمراره معها حسب معرفتها به ومع هذا استمرا في علاقتهما وهي تعرف انه رجل حسي بصري لا يهتم بكل ما هي فيه ان لم تكن ذات وجه جميل

ثم انك لم تخبرنا ما شكل صاحبك هذا ،لم على المرأة وحدها ان تكون جميلة ،يجب ان يكون وسيمًا هو ايضًا (ولا هي ما لهاش نفس يعني)

صدقني هناك الكثير من الفتيات الجميلات والجميلات جدا في الحياة والنت ،وأعرف من قد سيفاجئك جمالها ورشاقتها ،وربما تلك السيدة كذلك وأرسلت له صورة لشخص آخر حتى تهرب منه وهي طريقة ذكية ههههه

بطل النص قال الكلام بين القوسين في حالة ندم عظيمة نغصت عليه حياته المتبقية بعد ان قتل معشوقته بغباءه العاطفي وجلس يحرس ذكراها ويخبر المارة عن فعلته بمرارة وأسف ويتمنى الموت ليكون معها كل لحظة

ممتنة فرج دائما لوجودك ووقتك وقرائتك كل الفرح لروحك






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
  #12  
قديم 28-06-2020, 05:11 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,257
أعجبني: 8,455
تلقى إعجاب 7,897 مرة في 4,168 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرج الحداد
أهلا يشوع
صدقنى لو كان تزوجها لكان كره اليوم أللى ظهرت له فجأة ساقطه من ع الشجرة لا يظهر منها غير عيون ساحره

ظريف جدا، ههههه
أعرف الكثيرون ممن تزوجوا نساءه أحبوهن ولم يندمون ولم يكرهون يوم زواجهم ولن يستبدلوهن حتى بموريتانيا الجنة الموجودات او جنيات البحر الخلابات ،وامتدت عشرتهم أكثر من عمري ولا يزالوا أحبة وأصدقاء لبعضهم البعض حتى اننا كلنا نعلق عليهم ،كما ان هناك امثلة أخرى اتحفظ عليها
الزواج ليس مقبرة الحب ،الزواج قد ينمي الحب لمن يعرف كيف يعيش مع الآخر بطريقة منفتحة صريحة مريحة ولطيفة ويمنح احدهما الآخر مساحته وحريته ويرعى الحب الذي بينهما ،المحبة والحب كأي عاطفة أخرى تحتاج رعاية وصيانه وتجديد وتهذيب احيانا (برضو مثل الزرع) الالفة بين الزوجين وضمان احدهما للآخر قاتل وممل ،لا بد ان يشعر الطرفان انهما لا بد ان يعززان ويكسبان حب احدهما للآخر كل يوم

خلصت المحاضرة ههههه






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
  #13  
قديم 28-06-2020, 05:13 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,257
أعجبني: 8,455
تلقى إعجاب 7,897 مرة في 4,168 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كَلِماتْ
..

أنا قريباً سـ أقوم بـ عمل خاص بكِ < قد تكون مجلة أو أعمال فنية عن بعض أطروحاتك
+
لا أُريد له مُقابل < سوى الشكر فقط
=
انتظرينا قريباً عزيزتي

..

الشكر لك واحب منذ الآن ،وأتمنى ان لا تجهد نفسك أبد،ا سيدي الكريم اللطيف






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
  #14  
قديم 28-06-2020, 05:35 PM
الصورة الرمزية كَلِماتْ
كَلِماتْ كَلِماتْ غير متواجد حالياً
الإنسان أولاً وأخيراً
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42337
الدولة: بين الجميع
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 5,309
أعجبني: 6,369
تلقى إعجاب 1,401 مرة في 1,105 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وِرْد
الشكر لك واحب منذ الآن ،وأتمنى ان لا تجهد نفسك أبد،ا سيدي الكريم اللطيف

..

أنا قرررت خلاص
+
ولا يوجد أي جُهد يُذكر < صِدقاً
=
بل سـ أقوم بـ العمل بكل المحبة والتقدير



..







التـوقيـع
رد مع اقتباس
4 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ كَلِماتْ على المشاركة المفيدة:
الدولي (29-06-2020), وِرْد (28-06-2020), ¹_____]§[هاموشي]§[_____ (28-06-2020), كَلِماتْ (29-06-2020)
  #15  
قديم 28-06-2020, 06:22 PM
¹_____]§[هاموشي]§[_____ ¹_____]§[هاموشي]§[_____ غير متواجد حالياً
موقوف مؤقتا
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
رقـم العضـويـة : 24559
العمر: 45
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 10,295
أعجبني: 12,384
تلقى إعجاب 2,394 مرة في 2,031 مشاركة
Icon4

صباح الخير سيدتي الجميله ورد

انا كنت مبتعد عن جو القصص والحب واعتبرها شي من الماضي
ادخل الشبكه اتناقش في كل شي الا الحب ما اجى صوبه وان جاني هربت منه
والسبب اني عاجز وكسول على انجاز قصة حب ممهوره بمشاعري
لكن انتي تسببتي على
وحركتى المياه الركده فيني
من تابعت قصة شمس
أستفزت مشاعري وإيقظت ما كان مطموراَ في جوفي من حب
وما كان في خيالي من أماني متروكاً للأيام .
بعد قصة شمس تحولت لوحش يريد أن يعيش قصه تتجد معها الحياه الراكده
فأبصرت قصص حولي كثيره قابله للحب
فبدأت بأقربها في قلبي وفشلت وجدت أمامي حائط صد يصعب على مثل اختراقه
فتوجهت بوصلتي لقصه كنت أراقب تكوينها عن بعد
أتامل خطواتها خطوه خطوه حتى وصلت لعالمي المكتئب
وما أن تخطت كل الحواجز
حتى شرعت لبناء لبنة حجر الزاويه في فؤادي المتشوق لمن يسكنه
ومابين قلب تمنيت أن أسكنه وما بين قلب يريد أن أسكن فيه
تهات خطاي وتشطرت أفكاري فأن حضرت هنا تعلق قلبي بمن هنا
وأن ذهبت هناك وجدتني ظالم لنفسي ولمن هناك ويعتصرني ألم أن من مثله يظلم ومن مني انا
ولكن سأدع المقدير تجري في أعنتها ويفعل الله مايريد ...

خارج عن المداخله
حدث لي موقف طريف اليوم نساني كل همومي
جلست اضحك لين غادرت الموقع ونا اضحك
وبعد ساعه ونا جالس على الغداء تذكرته وجلست اضحك
..

الموقف بالصدفه مريت اسك وحده من بنات الشبكه
قلت بشوف وش السوالف اللي عندها
لقيت واحد مخفي يسئلها ويقولها ..
انا البارح شمتك شتيمه وحده بس وطلعت
ورجعت اليوم لقيت لك كلام وردزد كثير كثيره
الظاهر بعد الشتيمه اللي اعطيتك جوك ناس وكملوا السهره عليك شتايم ...
طبعاَ اللي ضحكني كلامه مطابق لما شفت في الاسكات
اغلب بنات الشبكه اللي مريت اسكاتهم لقيتهم يتعرضون للشتايم ومن مخفيين
فالظاهر أصبحت فكره مبتكره تجلس في مكان باسمك ويجي مخفي يشتمك او يرمي عليك الفاظ اباحيه ..
فحسيت ان البنات نصابات هم يبون هـ المخفي اللي يسب ويشتم ويقول كلام وصخ
ويدورن هالاشياء ويتظاهرون انهم بريئات ومايبونها
..






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 10:06 AM.


Hosting & Protection by: HostGator & Sucuri & CloudFlare
Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, JelsoftH Enterprises Ltd