العودة   الشبكة الليبرالية الحرة > أقسام الأصدقاء > الإستراحة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #61  
قديم 30-06-2020, 02:15 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,245
أعجبني: 8,404
تلقى إعجاب 7,895 مرة في 4,166 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كَلِماتْ
..

عندي ثرثرة قد لاتعني أحد
+
لا أعلم لماذا اعتقد بـ أن الكثيرين يعتقدون بـ أن @وِرْد
=
المقصد منها الورود أو الوردة
/
بـ الرغم إن المقصد من الإسم هو الأوراد

..

مرحبًا بك كلمات
الرفاق هنا ومعظم من يتداخلون ويحبون القراءة لي يعرفون معنى وِرْد المعرف الذي اخترته وقد شرحته لهم أكثر من مرة
ربما الجدد لا يعرفون حتى الآن لكن ان انتبهوا للتشكيل سيعرفون
والآن لأنك يا سيدي ذكرت هذا فقد عرفوا أكيدًا
فشكرًا لك وعليك
لك كل الفرح وتمام الرضا لروحك كلمات






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
كَلِماتْ (30-06-2020)
  #62  
قديم 30-06-2020, 05:56 PM
ضَـجَـر ضَـجَـر غير متواجد حالياً
Hi IQ
 
تاريخ التسجيل: Jul 2018
رقـم العضـويـة : 44483
الدولة: حيث تكون الأشياء الطيبة
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 2,349
أعجبني: 2,227
تلقى إعجاب 2,849 مرة في 1,421 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وِرْد
يا رب يخليها لكن الوالدة الرائعة ويرفع عنها كل شدة ويلبسها ثوب عافية لا يبلى آمين

رب يحفظك ويجعل دروبك كلها فرح وفي مدرارت الرضا ..

أنتبهي على حالك ..

أحبك






التـوقيـع
"The higher we soar, the smaller we appear to those who cannot fly"

رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ ضَـجَـر على المشاركة المفيدة:
وِرْد (30-06-2020)
  #63  
قديم 01-07-2020, 12:18 AM
الصورة الرمزية سحابة
سحابة سحابة غير متواجد حالياً
سيدة المطر
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 643
الدولة: في سحابة
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 8,015
أعجبني: 3,676
تلقى إعجاب 4,737 مرة في 3,182 مشاركة
افتراضي

حتماً شهادتي بكِ مجروحة

وأبجديتي ستكون ركيكة اذا ما قررت التعليق على أي شيء تخطه أناملك الرقيقة

فالصمت في حرم الجمال جمالُ







التـوقيـع
" لاتكبر قبل أوانك ولا تظل صغيراً الى الأبد ..
حافظ على شيء من هذا الطفل بداخلك حتى لا تفقد مرحك وبراءتك "
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ سحابة على المشاركة المفيدة:
وِرْد (01-07-2020)
  #64  
قديم 01-07-2020, 02:29 AM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,245
أعجبني: 8,404
تلقى إعجاب 7,895 مرة في 4,166 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سحابة
حتماً شهادتي بكِ مجروحة

وأبجديتي ستكون ركيكة اذا ما قررت التعليق على أي شيء تخطه أناملك الرقيقة

فالصمت في حرم الجمال جمالُ

هلا ومرحبا ،طابت اوقاتك سحابة العطر الجميلة
لا يا حبيبة لا حرف مما تكتبين ركيك ،بل على العكس ،دائمًا اقرأ لك أقوالًا التي بها وأُعجب ،انما هو تواضع منك يا حبيبة
يكفيني ان تدخلي الي لأحظى بعطرك وسلامك وأطمئن عليك سحابة
ممتنة كثيرًا لثناءك
لك الفرح المقطر ولك الرضا النقي التام حبيبتي






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
سحابة (05-07-2020)
  #65  
قديم 01-07-2020, 05:02 AM
الصورة الرمزية برزان
برزان برزان غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
رقـم العضـويـة : 42381
الدولة: لا مكان
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 13,046
أعجبني: 828
تلقى إعجاب 1,698 مرة في 1,424 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وِرْد
طابت أوقاتك برزان وأعتذر عن تأخري في الرد
دعني يا سيدي أقول لك باديء الأمر أنه لا يستلزم الموضوع منك اي اعتذار ،على الاقل انا لا أشعر بذلك ولا اريدك ان تعتذر

ثانيًا كل من يتفضل بقرائتي والتعليق على ما كتبت أدين له بالفضل وأقدره وأعتبره ضيف المتصفح اي ضيفي بالضرورة وليس يستحق الضيف الإالإكرام والتقدير وحُسن الظن

ثالثًا أتمنى على الله ثم عليك وعلى الزميل ابوسارة ان لا تختلفا أبدًا حولي ،السيد ابو سارة لديه نسيبة ظنها تشبهني وعندما قرأ تعليقك عليّ أخذته الحمية ودافع عني وانتقد البدائل المُقترحة لا لأصلها ونوعها الذي لا بد يعرف أهميته بل لأنها وُضعت مقابل التخلي عن الخيال واحتسب الخيال هنا الكتابة كما فهمت وأراد لي ان احظى بشخص يقبلني كما انا ولا يغيرني (اي عكس ما رغبت انت لي يا برزان) ذلك كل ما في الأمر ،تعارض في وجهات النظر لا بين الأشخاص

رابعًا برزان يا زميلي العزيز انت بنيت أمنيتك لي التي اشكرك عليها لأنها في نظرك افضل وهذا اتفهمه على ان الخيال والعزلة لن يجعل مني زوجة جيدة تعين زوجها وانه يتوجب على من يتزوجني ان يغير طريقة تفكيري ههههه هذا لطيف
لكن يا سيدي العزيز ألم تضع احتمال انني والحمدلله مكتفية ماديًا وأمتلك الرفاهية الكافية لامضي وقتي في القراءة والكتابة ،ثم ألم تفترض أنني متزوجة أساسًا وزوجي اختارني وهو يعرف صفاتي وراضٍ بها ويحبها ،مكتوب لدي في صفحتي الشخصية في خانة المهنة (أم) لدي ما شاء الله والحمدلله طفل وزوج ،اذا انا لست ُ في عزلة تامة كما لدي اخوة وأخوات وتحدثت كثيرًا عنهم أخوتي اقصد وبالذات واحدة منهن جارة لي
انما اعتزل عامة الناس ،اي لا اصطفي الصديقات ولا التزاور الا مع أهلي وهذا في وقتنا طبيعي ،حيث لا بد ان نقوم بالزيارة لمناسبة ما وان حصل انا مقلة هذا طبعي منذ صغري ويناسب بيتي وزوجي فإن كانت لدي طاقة ادخرها لطفلي واقوم بالإشراف على شؤون بيتي ،ولي وقتي الخاص للقراءة ووقت للكتابة ولاحظ انا لا آتي كل يوم لكنني أكتب كثيرًا فلا تشعرون بذلك

لم اشرح لك كل هذا في التعليق الأول لأنني لم أجد ان هناك داعي لذلك ،

امر أخير يا سيدي الكريم وارجو ان يتسع صدرك لي تلطفًا منك وعن رضا ان شاء الله
نحن حين نقرأ النصوص احيانًا نتركها ونعلق على الكاتب ،الكاتب منفصل عن نصه ،حين يكتب شخص ينتظر من القاريء ان يبدي رأيه في النص وان لا يسقطه عليه
التعليق على النص وانتقاده لن يجعل اي شخص يعترض ،لأنه رأي عام ،التعليق على شخص قد يثير حمية البعض لأن التعليق شخصي وحسب

السؤال هل أرى انك اغضبتني ؟ لا والله لم تفعل وستلمس هذا من ردي على ابوسارة
انت في محل التقدير والإحترام ولا زلت ضيفي هنا ومرحب بك للتعليق اينما كتبت وكيفما ارتأيت انت يا برزان

ارجو ان لا تأخذ في خاطرك ولا تحمل هم اي كلمة ،كلنا هنا اخوة وزملاء نقدر بعضنا ونحترم اختلافاتنا ونفرح لتشابهنا احيانا فلا بأس عليك واشكرك كثير الشكر على التوضيح وعلى التقدير الذي منحتني والوقت الذي وهبتني
كل الرضا والفرح لروحك سيدي الكريم



عتبي على الزميل انه اهان النعمه التي وهبهاا الله للبعض واحرمهااا البعض فقط

المال ورق لا يتكلم ولا يسمع ولا يسوس في اذن احد هو متحرك وليس محرك

ابو ساره احسست من كلامه اني اسأت الليك في الرد فقمتي بتوضيح نقطة الاختلاف .

في ردك هذاا سيرتفع الكثير عن الاعجاب العاطفي الممزوج بالخبث الرومنسي .

ولا اعتقد ان شخصيه مثلك تطوفهااا مثل تلك الهمزات لاحظتهاا كثيرا والسبب انك ترقيتي من رتبة جندي بنوته الي رتبه جديده لواء اا مومه .

الضحيه في الموضوع كله ليس انتي وليس الاعضاء وليس القراء هو المقدم في سلاح الجو زوجك متى يحظى باختلاس سويعات معك

فلا تحرمينه تلك اللحظات

ردك الطويل يدل على احترامك لظيوفك في المتصفح تلقائياا تفسير ذلك حسن التربيه .

قد اكون مخطئاا لا يتمكن من ثقافتك في المواضيع الا شخصيه ( حزينه ) والله اعلم .






رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ برزان على المشاركة المفيدة:
وِرْد (01-07-2020)
  #66  
قديم 02-07-2020, 05:17 AM
أبو ســـاره أبو ســـاره غير متواجد حالياً
موقوف مؤقتا
 
تاريخ التسجيل: Jun 2020
رقـم العضـويـة : 47024
العمر: 43
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 235
أعجبني: 0
تلقى إعجاب 66 مرة في 46 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة برزان
.


بسم الله الرحمن الرحيم

المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات .

صدق الله العظيم .


اولا لاحظت ان لديك مشكله معي والغيره بين الرجال مطلوبه ولكن لا تصل الي الحقد !

ثانياا سبحانه وتعالي فضل المال حتى على البنون لان المال بمن احسن التصرف به على نبل اخلاقه كورد ستقوم بتجرمة المال الي زياده في طاقتها الفكريه والثقافيه وتحسين مستوى البيئه التي تعيش بهاا .

وسخ الدنياا الماال الحلال لانس الذي لا يجعل منه مظاهر للكبر سيمكنك في انتشار ثقافتك وتدريسهاا للاجيال .

المال الذي جعلت منه وسخ دنيااا نعمه من الله جل وعلى

المال الذي جعلت منه اخر اهتماماتك سيكون كفيل بان لا تحتاج من يعطيك بل انت من يعطي فتنال محبة الله اولا ثم محبة من حولك ثاانيااا .

التي لا تملكهااا لم اعرض نفسي على الاخت ورد لكي تشبهني بهااا .

ولكن احسست انهاا تحتاج ان تخرج من عزلتهاا التي ربماا يتسبب لهاا في تجعايد الاحزان على وجههاا .

عبد الدنياا المال لم احسن التصرف به سيجعلك في المنازل الرفيعه .

والمال الذي تسيء التصرف به يجعلك تدخلهااا من عليين .


باما بالنسبه لاخت زوجتك الكريمه . فلا يحق لك ان تقلل من عزيمتهااا

والحرس الوطني عز وشرف الرجال

والعسكريه ليست عيباااا

وفارق الثقافه ليس نقصكاااا

ولن تجد كل يوماا شاباا فلا تعذلهاا من ركب االقطار والانطلاق الي المستقبل وبالتاكيد الطريقه ليست مستويه وفيهاا بعض المطباات ولكن جميع الطرق لا تكون كماا تشااء .

والاثنان يكملان بعضهااا

والعشره الزوجيه كفيله بتحسين مستوى التقارب ان كتب لهم الله نصيب .


وان رات ورد انا كلامي جااف وقليل ادب فاقدم اعتاذري .



غيرة منك وحسد والله العظيم لم أقصدك بكلامي أنا عشت يتيم سرق عمي وخالي مال أبي وعوضني الله بأن أكون أكرم رجل بعين أهلي وعيالي وعشيرتي وأصدقائي من هنا جاء تحقيري للمال وأسال عن كريم العرب والصحابة عبدالرحمن بن عوف الذي قال له الرسول صلى الله عليه وسلم سوف لن تدخل الجنة إلا حبوا وأنت ظني فيك ممن يكنزون المال وتكون عليك حسرة يوم القيامة ولن تفهم قدر القراءة ولو أنفقت كل ما تملك وقد شرفها الله بأن تكون أول آية تنزل على رسوله " اقرأ باسم ربك الذي خلق " وهذا مقصد ومغزى مشاركتي ولكن أنت كما أنت وكما قلت بمشاركنك التالية وقد كشفك الله عورة لسانك ما هو إلا الخبث الرومانسي أما الزميلة ورد فقد أحببت وعشقت كلماتها أما كشخص فهي عالم أفتراضي وأنا نصير الكلمة وليس الشخوص وبما أنها تريد حبس نفسها في هذا المنتدى فلها ما تتمنى وبهذا أصبح أمرها لا يعنيني وحتى لا يقال تناطح ثوران في قارب فهذه آخر مشاركة لي في أي من موضوع من مواضيع الأخت ورد وأنت خليك بالخبث الرومانسي مثلك مثل 99،9% ممن يشاركون الأخت بالردود على مواضيها ولا يحترمون الفكر العظيم الذي تقصده من وراء مشـاركاتها ولا حسرة المثقف عندما لا يفهم كلامــه.





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ أبو ســـاره على المشاركة المفيدة:
وِرْد (02-07-2020)
  #67  
قديم 02-07-2020, 09:26 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,245
أعجبني: 8,404
تلقى إعجاب 7,895 مرة في 4,166 مشاركة
افتراضي

اشعر بي احيانا مُستفزة ومتوفزة ، الاصوات الرتيبة ،مثل تتابع قطرة الماء بوتيرة بطيئة ،دقات الساعة ، صوت طقطقة الأخشاب في اثاث المنزل ،أصوات الليل ،سيارة مارقة بسرعة تطلق جرسًا متقطعًا لسبب غير مفهوم ،اصوات التمتمة من اجهزة التلفاز البعيدة ،اصوات متداخلة غير مفهومة تصنع نوع من التشويش الداخلي مثل شفرة قتل موجهة لأعصابي ،احاول ان اهدأ واسألني ، بهدوء شديد فكري ما الأمر ،احادث نفسي ،بالأمس لا بد انك سمعت كل هذه الأصوات اكثر قليل ا أو أقل ،ما الذي تغير ؟ بالتأكيد ليست الأشياء ، أنها أنتِ ،هناك ما يزعجك وتحاولين انكاره او تجاهله او اخفاءه او كلهم معًا
لكنني وبعقلي الواعي لا اعرفه ،لكنني أشعر به يخرب وقتي وينال من سكينتي ويجعلني أتململ مثل انسان يشعر بالنعاس فإذا ذهب لينام طرقت رأسه جميع أنواع الافكار والذكريات الذي ظن انه نساها او تجاوزها او صفح عنها ،لكنها هناك تقبع في ركنها المظلم تحاول الخروج الى السطح منتظرة لحظة ضعف سخيفة ترتقبها بصبر
فإن حضرت برز رأسها وشقت غشاء التجاهل الرقيق واحتلت اللحظة لتجرف آخر ما يمكنها جرفه قبل ان يطردها العقل ويقول لها لقد انتى وقتك غادري الى غير رجعة ،كل مرة يقول لها ذلك يظن انه نجح في التخلص منها الى الأبد حتى تجابهه معركة أخرى مع ذاته ويكتشف كم يعمل لا وعيه في بطء لكن في تفاني كي يحتفظ بارشيف كامل لما مر به حتى لا يجرو هذا الإنسان للحظة وحيدة على توهم انه تجاوز نفسه وتخلص من أموره العالقة ودخل الى السلام
السلام الكلمة العصية على النفس وعلى العالم اجمع والتي يسعى الإنسان للحصول عليها طوال حياته ثم يموت. ونها متأملًا ان يلقى السلام هناك حيث الامل يظلل المصير المجهول الذي يمضي له






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
صالح ! (05-07-2020)
  #68  
قديم 03-07-2020, 12:33 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,245
أعجبني: 8,404
تلقى إعجاب 7,895 مرة في 4,166 مشاركة
افتراضي

في الحياة أحداث وأشياء نتعرض لها في وقتٍ ما لسبب ما ،بعضها يستمر والبعض الآخر ينتهي ايضا لأسباب مختلفة ،الأكيد أن هناك ما يمر بنا ولا يُقال ،لا نستطيع ان نتحدث فيه ،لا نستطيع ان نتناوله دون ان نشعر اننا بتنا ضعفاء جدًا أمام الآخرين ،مكشوفون ومتعرون لدرجة الخزي والخجل ، تلك الأحداث او ربما حدث وحيد يغير مجرى الحياة كلها وينقل الفرد من فئة الأحرار الى فئة المكبلين والمثيرين للشفقة ربما وربما ايضًا وبتحيز شديد يقوموالآخرين برفضه حال اعترافه بما يمر به ،رفض غير مبرر وأحيانًا بدون تعمد مثل الإبتعاد تلقائيًا عن شخص مريض بمرض معدي

كأننا نحصر الإنسان في الصفة التي رأيناها به ،فإذا خُدشت تلك الصورة المُتخيلة رمينا به الى جانب ٍ ما وأهملناه تمامًا هذا اذا لم نضحك منه مؤيدين نظرية فيلسوف ما حين قال ان تجمهر الناس حول حادث ما هو تأكيد لنزعة التشفي واللئم فيهم بأنهم ليسوا في مكان الشخص الذي تعرض للحادث ،تجمهرهم احتفال بنجاتهم من قدر عام اصاب هذا المسكين واخطأهم

اظن ان كلامي غير مفهوم
هذا ليس مهما تماما






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
صالح ! (05-07-2020), فرج الحداد (03-07-2020)
  #69  
قديم 03-07-2020, 02:25 PM
الصورة الرمزية فرج الحداد
فرج الحداد فرج الحداد غير متواجد حالياً
ALAA HADAD
 
تاريخ التسجيل: Nov 2018
رقـم العضـويـة : 44834
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,231
أعجبني: 2,175
تلقى إعجاب 1,312 مرة في 875 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وِرْد
في الحياة أحداث وأشياء نتعرض لها في وقتٍ ما لسبب ما ،بعضها يستمر والبعض الآخر ينتهي ايضا لأسباب مختلفة ،الأكيد أن هناك ما يمر بنا ولا يُقال ،لا نستطيع ان نتحدث فيه ،لا نستطيع ان نتناوله دون ان نشعر اننا بتنا ضعفاء جدًا أمام الآخرين ،مكشوفون ومتعرون لدرجة الخزي والخجل ، تلك الأحداث او ربما حدث وحيد يغير مجرى الحياة كلها وينقل الفرد من فئة الأحرار الى فئة المكبلين والمثيرين للشفقة ربما وربما ايضًا وبتحيز شديد يقوموالآخرين برفضه حال اعترافه بما يمر به ،رفض غير مبرر وأحيانًا بدون تعمد مثل الإبتعاد تلقائيًا عن شخص مريض بمرض معدي

كأننا نحصر الإنسان في الصفة التي رأيناها به ،فإذا خُدشت تلك الصورة المُتخيلة رمينا به الى جانب ٍ ما وأهملناه تمامًا هذا اذا لم نضحك منه مؤيدين نظرية فيلسوف ما حين قال ان تجمهر الناس حول حادث ما هو تأكيد لنزعة التشفي واللئم فيهم بأنهم ليسوا في مكان الشخص الذي تعرض للحادث ،تجمهرهم احتفال بنجاتهم من قدر عام اصاب هذا المسكين واخطأهم

اظن ان كلامي غير مفهوم
هذا ليس مهما تماما

كلامك مفهوم ... وكل إنسان لديه مخزن أسرار ما يحب احد يطلع عليها ... أى ذكريات نخجل منها لا داعى لذكرها لأحد ابدا .. و أى صوره جميله وصلت للناس نعمل على تأكيدها و المحافظه عليها ..





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ فرج الحداد على المشاركة المفيدة:
وِرْد (04-07-2020)
  #70  
قديم 03-07-2020, 11:34 PM
الأشهب الأشهب غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
رقـم العضـويـة : 40741
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 268
أعجبني: 35
تلقى إعجاب 31 مرة في 28 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وِرْد
يحدث أن أختار الغياب عن مشهد الحياة، اقف في زاوية مختارة وأشاهد الأحداث تشتعل وتنطفىء بلا أي ردة فعل مناسبة او متزنة حتى ،كأنما وقعت في دائرة المبالاة الرحيمة واليائسة ،ذلك اليأس الجميل الذي يترك هدوءًا في النفس ،اليأس الذي يضع الشخص خارج الأحلام والأمنيات ،يُصادر شعوره بالجدوى ،ينتصر على رغباته كلها ويتركه مثل ثوبٍ قديم نال منه الهجر وأغتال تفاصيله الغبار وزيادة في السخرية اكلته العثة جهة القلب

مالذي بظنكم قد يجعلني أهتم ،أو احاول حتى الإهتمام بأي اي مما يحدث أو يُقال ،ما الذي قد يحمل قدمي على التحرك جهة الفعل بل المكوث في كرسي المشاهد البائس والآمن ،من الذي يستطيع اقناعي بأن التخلي عن أماني وارتكاب المغامرة حياة أخرى أمنحها قلبي وأرقص على نبضاته المستثارة من فرط البهجة ،وهل ستكون هناك اي بهجة ؟

ماذا يعني ان ينتصر لي رأي وأنا لا أؤمن انه في الأساس يجب ان يكون لي رأي في كل شيء ،الرأي العاجز الذي لا يغير شيئًا سوى التشدق بحديثٍ شوفاني علينا ان نسحبه من غرته ونشبعه ضربًا لعله يفيق من نشوة الإنتصار الكاذب في نقاشات بيزنطية لن يطلع عليها أحد ذو قيمة على الأغلب

ان قررت ذات تيه ان إخرج عن بقعتي التي تظللها اللامبالاة الرحيمة تلك ،فأنني أنحاز للحكايا ، في الحكايات اصنع عالمي الخاص ،اعيد صياغة الشوارع وملامح الناس والأحداث ،إجعل ما هو مستحيل ممكن وأمارس استبدادي وكل غبائي في مساحة أمتلكها وحدي ،أكون في يوم عاشقة وفي يوم آخر معشوقة وفي الثالث مولودة للتو وفي الرابع ميتة ،اتنقل في مراحل الحياة دون قلق ولا خوف ولا كثير من اهتمام ،تسقط نقطة هناك ،تبتعد فاصلة ،يختل ميزان جملة ،لا يهم ،تظل الصورة الأكبر للحكاية ،الباب الذي أهرب منه الى العالم السحري ،العالم الذي انفرد فيه وأزيد من غربتي وأؤكد توحدي ،وأمارس هذياناتي وغرائبياتي كلها

يحدث أن يدفعني شيء ما الى التنصل مني ،والإبتعاد عني ،أعرف كم أكون مؤذية في هذا الوضع ،اعرف كم أكون قاسية عليّ ،وأعرف أن العالم كله بمساحاته يصغر على قلبي ،يصغر ويعتصره ولا يستمع الى نبضه المتسارع ،ولا يهتم هذا لأنني مقارنة بهذا العالم الكبير والتافه ،صغيرة وضعيفة وأتفه من تفاهته العظيمة فحتى التفاهة درجات

كلامك زين والله

استفدت ان النقاشات البيزنطية لافائدة منها ومرهقة
بس لية سموها بيزنطية





رد مع اقتباس
الأعضاء الذين أرسلوا إعجاب لـ الأشهب على المشاركة المفيدة:
وِرْد (04-07-2020)
  #71  
قديم 04-07-2020, 01:05 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,245
أعجبني: 8,404
تلقى إعجاب 7,895 مرة في 4,166 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فرج الحداد
كلامك مفهوم ... وكل إنسان لديه مخزن أسرار ما يحب احد يطلع عليها ... أى ذكريات نخجل منها لا داعى لذكرها لأحد ابدا .. و أى صوره جميله وصلت للناس نعمل على تأكيدها و المحافظه عليها ..

يسعد أوقاتك فرج
من الجيد انه مفهوم
لا أعرف ان كان التأكيد على صورة ما نحن في واقعنا لسنا على شاكلتها يُعتبر شيء طبيعي وعام ،أظن أنه نوع من النفاق أمام النفس ،أو الخجل من حقيقة هذه النفس ،نحن بالتأكيد لسنا مُلزمين بإفشاء أسرارنا ان وُجدت للآخرين ،لكننا يجب ان نكون حقيقيين ايضًا ،اي على أقل تقدير لا ندعي اننا نملك صفة ونحن لا نفعل حقيقة ، من ملاحظاتي في الحياة اكتشفت ان الإنسان في معظم الوقت يفتخر بأكثر شيء يفتقده في الواقع كمن يتحدث عن كرمه مثلا ويسوق الحوادث والأدلة على الكرم وهو بخيل ،أو من يدلي برأي يظنه يحظى قبول لدى العامة بينما هو في داخله لا يتفق مع الرأي وذلك بغية القبول والتقبل من المجتمع له وليجد له مكانة مرموقة

لذا نلاحظ ان هناك حوار يتكرر في بعض الافلام حين يُسأل أحدهم عن سرٍ ما فيرد عليه بقوله (ان أخبرتك توجب علي ان اقتلك) هههه لذا لا تخبر ولا تقتل بالتالي او تبتعد ،عندما نعاني من لحظة هزيمة أمام شخص نبتعد عنه تلقائيًا وربما نخسر علاقتنا به ،لم لأننا كشفنا ضعفنا امامه ،القليل من الناس الذي يرى ان الضعف مقبول وإنه آن لم يوافق الصورة المتخيلة في عقل أحدهم فهو غير مسؤول عن ذلك ،عليه ان يكون نفسه وان خالف تلك الصورة ،نحن ندرك اننا نأخذ انطباع ما عن شخص ما يحوله عقلنا او عاطفتنا اكثر الأحيان الى حقيقة مع التقادم وتطور العلاقة مما يحعلنا نتورط عاطفيا ونصبح مدافعين عن صورة الشخص في اذهاننا مستبعدون انه ربما فعلا يكون شخص مختلف عن ما نظنه فيه
من الطبيعي ان يكون هناك خصوصية للإنسان ،لكنها ليست حجة كي يرتدي قناع ما كلما التقى بأحدهم ،كلما كنا نحن نحن ،كلما تخففنا من شوفانيتنا وغرورنا ومن التمسك بإطار يمنع عفويتنا ويمنع استمتاعنا بالحياة ذاتها في محاولاتنا الغبية للفوز بالمكانة التي رسمناها او رُسمت لنا ،رغم ان تلك المكانة قد لا تفيدنا بشيء ،تقيدنا فقط

كما اسلفت من حقنا الإحتفاظ بأسرارنا وذكرياتنا لأنفسنا لكن من حقنا ايضًا ان نعيش نحن كما نشعر حقيقة لا نزيف ضحكة ولا ندعي تقبل ما لا نتقبله ولا نقول شيء من اجل ارضاء الآخر وحسب وعلينا ان نعلم اطفالنا ذلك كي ينشئوا في صحة نفسية وتصالح مع طبيعتهم ومعرفة الإماكن في ذواتهم التي تحتاج وتستلزم العمل عليها ليكونوا انسان افضل امام انفسهم وليس من إحد الآخرين ابدا

الناس الآن يرتدون ملابسهم ويؤثثون بيوتهم ويبنونها في الأصل ويشترون السيارات ويتقلدون المجوهرات ويسافرون في بلاد الله من أجل تصوير ذلك والمباهاة به امام الناس ،تضيع اللحظة في اختيار زاوية التصوير ونشر الصور ،ثم يستمتعون باللايك عوضًا عن استمتاعهم مع الأهل والرفقة في محاولة منهم للقول للعالم نحن المرفهون الراقون ننتمي الى طبقة مخملية مثلا لأن هذا الزمن اصبح الإنسان يُقيم بما يملك لا بذاته وهذه التصرفات هي بؤرة النفاق والتظاهر بغير حقيقة الإنسان

تفلسفت طويلًا عذر ا فرج
كل الفرح لك سيدي






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
3 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ وِرْد على المشاركة المفيدة:
تم تم (04-07-2020), صالح ! (05-07-2020), فرج الحداد (04-07-2020)
  #72  
قديم 04-07-2020, 01:11 PM
وِرْد وِرْد غير متواجد حالياً
ولسوف نعطيك فترضى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2018
رقـم العضـويـة : 44569
الدولة: في السلام
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 6,245
أعجبني: 8,404
تلقى إعجاب 7,895 مرة في 4,166 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأشهب
كلامك زين والله

استفدت ان النقاشات البيزنطية لافائدة منها ومرهقة
بس لية سموها بيزنطية

يسعد أوقاتك ايها الأشهب
شكرا على ثناءك الكريم

سبب التسمية من ويكيبيديا تفضل ،هذا أفضل واوضح شرح وجدته

بيزنطي هو نقاش لا طائل تحته، يتناقش فيه طرفان دون أن يقنع أحدهما الآخر، ودون أن يتنازل كلاهما عن وجهة نظره، مما قد يؤدي إلى اختلال في التوازن الفكري لدى أحد الطرفين، أو ربما كليهما. يُنسب هذا الجدل إلى بيزنطة ـ عاصمة الإمبراطورية البيزنطية ـ التي عُرفت أيضًا بالقسطنطينية.
سبب التسمية[عدل]
يُرجع البعض أصول هذا التعبير إلى القرن السابع الميلادي، عندما شُغف مواطنو الإمبراطورية البيزنطية بالجدل اللاهوتي، ودرج البيزنطيون في مجالسهم على الجدل حول الثالوث وطبيعة الأب والابن، وكانت هذه الجدليات تلهب الأجواء بين البيزنطيين بمختلف طبقاتهم الاجتماعية والفكرية، كما كانت تهز كنائس الشرق بأكملها،[1] مما أدى بالإمبراطور قسطنطين الثاني ـ في محاولة لإخماد ذلك الجدل ـ إلى إصدار مرسوم إمبراطوري عام 648 م بحظر مناقشة "ما إذا كان المسيح ذا طبيعة واحدة أو طبيعتين، وأي مسائل أخرى مماثلة"،[1] وفرض المرسوم عقوبات متنوعة على من يخالفه، وصلت إلى طرد الرهبان والقساوسة من الكنيسة، وفصل موظفي الدولة عن وظائفهم، ومصادرة الأملاك، والعقاب البدني، غير أن ذلك لم يُجدِ نفعًا، واستمر الجدل الديني في الإمبراطورية البيزنطية حتى القرن الخامس عشر.[2]
في القرن الخامس عشر الميلادي، وعندما حاصر السلطان العثماني محمد الثاني (محمد الفاتح) القسطنطينية، وبينما كان مصير الإمبراطورية بأكملها على المحك، كان مجلس شيوخ المدينة مشغولًا بمناقشة أمور فقهية ولاهوتية لا طائل تحتها، مثل جنس الملائكة (أهم من الذكور أم من الإناث)، وحجم إبليس (هل هو كبير بحيث لا يسعه أي مكان، أم صغير بحيث يمكنه العبور من ثقب إبرة)، وبينما كان الجدل محتدمًا في قاعة مجلس الشيوخ ـ رغم محاولات الإمبراطور قسطنطين الحادي عشر لصرفهم عن الجدل العقيم من أجل مواجهة الغزاة ـ كان القتال يدور في شوارع بيزنطة بعد أن تمكن جنود محمد الثاني من اقتحام أسوارها، وأخيرًا استطاع العثمانيون السيطرة على المدينة، وقضى الإمبراطور نحبه على أسوارها، ولقب السلطان العثماني بالفاتح.*
*المصدر ويكيبيديا

كل الفرح والرضا لك أيها الأشهب






التـوقيـع في مدار الرضا
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 04-07-2020, 03:56 PM
الصورة الرمزية تم تم
تم تم تم تم غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
رقـم العضـويـة : 45031
الجـنــس : أنثى
المشاركات: 601
أعجبني: 819
تلقى إعجاب 401 مرة في 314 مشاركة
Icon14

متصفح جديد وجميل من متصفحاتك يا وِرْد الغالية

اقتباس
الناس الآن يرتدون ملابسهم ويؤثثون بيوتهم ويبنونها في الأصل ويشترون السيارات ويتقلدون المجوهرات ويسافرون في بلاد الله من أجل تصوير ذلك والمباهاة به امام الناس ،تضيع اللحظة في اختيار زاوية التصوير ونشر الصور ،ثم يستمتعون باللايك عوضًا عن استمتاعهم مع الأهل والرفقة في محاولة منهم للقول للعالم نحن المرفهون الراقون ننتمي الى طبقة مخملية مثلا لأن هذا الزمن اصبح الإنسان يُقيم بما يملك لا بذاته وهذه التصرفات هي بؤرة النفاق والتظاهر بغير حقيقة الإنسان

صحيح مية بالمية يا وِرْد





رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ تم تم على المشاركة المفيدة:
فرج الحداد (05-07-2020), وِرْد (06-07-2020)
  #74  
قديم 05-07-2020, 12:46 PM
مجموعة أفكار مجموعة أفكار غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 218
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 1,648
أعجبني: 151
تلقى إعجاب 166 مرة في 130 مشاركة
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وِرْد
يسعد أوقاتك فرج
من الجيد انه مفهوم
لا أعرف ان كان التأكيد على صورة ما نحن في واقعنا لسنا على شاكلتها يُعتبر شيء طبيعي وعام ،أظن أنه نوع من النفاق أمام النفس ،أو الخجل من حقيقة هذه النفس ،نحن بالتأكيد لسنا مُلزمين بإفشاء أسرارنا ان وُجدت للآخرين ،لكننا يجب ان نكون حقيقيين ايضًا ،اي على أقل تقدير لا ندعي اننا نملك صفة ونحن لا نفعل حقيقة ، من ملاحظاتي في الحياة اكتشفت ان الإنسان في معظم الوقت يفتخر بأكثر شيء يفتقده في الواقع كمن يتحدث عن كرمه مثلا ويسوق الحوادث والأدلة على الكرم وهو بخيل ،أو من يدلي برأي يظنه يحظى قبول لدى العامة بينما هو في داخله لا يتفق مع الرأي وذلك بغية القبول والتقبل من المجتمع له وليجد له مكانة مرموقة

لذا نلاحظ ان هناك حوار يتكرر في بعض الافلام حين يُسأل أحدهم عن سرٍ ما فيرد عليه بقوله (ان أخبرتك توجب علي ان اقتلك) هههه لذا لا تخبر ولا تقتل بالتالي او تبتعد ،عندما نعاني من لحظة هزيمة أمام شخص نبتعد عنه تلقائيًا وربما نخسر علاقتنا به ،لم لأننا كشفنا ضعفنا امامه ،القليل من الناس الذي يرى ان الضعف مقبول وإنه آن لم يوافق الصورة المتخيلة في عقل أحدهم فهو غير مسؤول عن ذلك ،عليه ان يكون نفسه وان خالف تلك الصورة ،نحن ندرك اننا نأخذ انطباع ما عن شخص ما يحوله عقلنا او عاطفتنا اكثر الأحيان الى حقيقة مع التقادم وتطور العلاقة مما يحعلنا نتورط عاطفيا ونصبح مدافعين عن صورة الشخص في اذهاننا مستبعدون انه ربما فعلا يكون شخص مختلف عن ما نظنه فيه
من الطبيعي ان يكون هناك خصوصية للإنسان ،لكنها ليست حجة كي يرتدي قناع ما كلما التقى بأحدهم ،كلما كنا نحن نحن ،كلما تخففنا من شوفانيتنا وغرورنا ومن التمسك بإطار يمنع عفويتنا ويمنع استمتاعنا بالحياة ذاتها في محاولاتنا الغبية للفوز بالمكانة التي رسمناها او رُسمت لنا ،رغم ان تلك المكانة قد لا تفيدنا بشيء ،تقيدنا فقط

كما اسلفت من حقنا الإحتفاظ بأسرارنا وذكرياتنا لأنفسنا لكن من حقنا ايضًا ان نعيش نحن كما نشعر حقيقة لا نزيف ضحكة ولا ندعي تقبل ما لا نتقبله ولا نقول شيء من اجل ارضاء الآخر وحسب وعلينا ان نعلم اطفالنا ذلك كي ينشئوا في صحة نفسية وتصالح مع طبيعتهم ومعرفة الإماكن في ذواتهم التي تحتاج وتستلزم العمل عليها ليكونوا انسان افضل امام انفسهم وليس من إحد الآخرين ابدا

الناس الآن يرتدون ملابسهم ويؤثثون بيوتهم ويبنونها في الأصل ويشترون السيارات ويتقلدون المجوهرات ويسافرون في بلاد الله من أجل تصوير ذلك والمباهاة به امام الناس ،تضيع اللحظة في اختيار زاوية التصوير ونشر الصور ،ثم يستمتعون باللايك عوضًا عن استمتاعهم مع الأهل والرفقة في محاولة منهم للقول للعالم نحن المرفهون الراقون ننتمي الى طبقة مخملية مثلا لأن هذا الزمن اصبح الإنسان يُقيم بما يملك لا بذاته وهذه التصرفات هي بؤرة النفاق والتظاهر بغير حقيقة الإنسان








رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ مجموعة أفكار على المشاركة المفيدة:
فرج الحداد (05-07-2020), وِرْد (06-07-2020)
  #75  
قديم 05-07-2020, 02:19 PM
الصورة الرمزية صالح !
صالح ! صالح ! غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2019
رقـم العضـويـة : 44988
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 258
أعجبني: 240
تلقى إعجاب 183 مرة في 116 مشاركة
افتراضي

يالله ياورد ..
اختيارك للكتابة عن مشهد الغياب في غاية البؤس ولكنها الحقيقه نحن نتلاشىء شيئاً فشيئا .
كل ثرثرة تحمل هذا العُمق حتماً سيكون لها معنى وتعنى شيئاً لأحد .






التـوقيـع

الجميع يضحكون بجنون على شيء أراهن أنه ليس مُضحكاً .
رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ صالح ! على المشاركة المفيدة:
فرج الحداد (05-07-2020), وِرْد (06-07-2020)
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 04:37 PM.


Hosting & Protection by: HostGator & Sucuri & CloudFlare
Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, JelsoftH Enterprises Ltd