العودة   الشبكة الليبرالية الحّرة > الأقسام العامة > من أفضل ما كتبه أعضاء الشبكة الليبرالية الحرة

الملاحظات

قائمة الأعضاء المشار إليهم في هذا الموضوع:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-09-2017, 11:21 PM
الصورة الرمزية Qassimy online
Qassimy online Qassimy online متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
رقـم العضـويـة : 1067
الدولة: مخفرٌ متعددُ اللهجات والأزياءِ
العمر: 33
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 14,718
أعجبني: 3,313
تلقى إعجاب 2,457 مرة في 1,657 مشاركة
افتراضي نقد نظرية ( هل ترضاه لأمك ؟ ..لأختك ؟ ..)




هنالك نظرية اصبحت من المسلمات في عقلية الرجل المسلم يستخدمها عند الرغبة في تحريم اي سلوك او عادة جديدة او حتى اختراع بشري جديد يمس المرأه , وما ان تطرح تساؤلا او استفسار عن ذلك التحريم او المنع ,الا و يكون الرد بالسؤال التالي : هل ترضاه لامك ؟ ..هل ترضاه ..لأختك او لاي مرأه من محارمك .
تأسس اصل هذه النظرية على لسان نبي الإسلام , عندما طلب منه احد الصحابه طلب غريب وهو الإذن بممارسة الزنا !
إذ يقول الحديث :
عن أبو أمامة الباهلي ـ رضي الله عنه ـ قال: إن فتى شابا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ائذن لي بالزنا فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا : مه مه فقال (( ادنه فدنا منه قريبا)) قال : فجلس قال (( أتحبه لأمك ؟)) قال : لا والله جعلني الله فداءك قال (( ولاالناس يحبونه لأمهاتهم)) قال (( أفتحبه لابنتك ))قال : لا والله يا رسول الله جعلني الله فداءك قال (( ولاالناس يحبونه لبناتهم)) قال : ((أفتحبه لأختك)) قال : لا والله جعلني الله فداءك قال ((ولاالناس يحبونه لأخواتهم)) قال (( أفتحبه لعمتك)) قال : لا والله جعلني الله فداءك قال (( ولاالناس يحبونه لعماتهم ))قال : ((أفتحبه لخالتك)) قال : لا والله جعلني الله فداءك قال ((ولاالناس يحبونه لخالاتهم)) قال : فوضع يده عليه وقال (( اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه وحصن فرجه)) فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء .( انتهى الحديث ) .
هذا الحديث يحوي اخطاء منطقية وأخلاقية لا تتوافق مع المنطق في طرح السؤال ولا مع اخلاقيات الزمن الذي نعيشه لعدة أمور منها :
أولا : من يقوم باتباع هذه الطريقة في التفكير يبنيها على الغاء أهلية المرأه وكانها مخلوق دوني ليس لها رأي وتحتاج الى ذكر لكي يقرر لها مايجب او مالا يجب ان تفعله , حتى لو كان هذا الذكر عمره 15 سنة والمرأه 40 سنه !
ثانيا : اصل هذه النظرية والتي اصبحت مترسخة في ذاكرة وتفكير المسلم جاءت في الزنا او الممارسة الجنسية بين الرجل والمرأه وهي سلوك حيواني بحت , فالسؤال تبرمج على انه يكون عن شيء ( مشبوه ) ! واصبح المسلم يسبغه على كل عمل تقوم به المرأه , حتى بدأنا نسمع اسئلة انتجتها هذه الطريقة في التفكير مثل هل تقبل الزواج من طبيبه ؟, ممرضة ؟ هل تقبل ان تعمل زوجتك كطبيبه او ممرضة ؟!
ثالثا : لايمكن ان يكون السؤال موضوعي اذا كان عن امر مرفوض اخلاقيا , (بدليل ردة فعل الصحابه تجاه السائل) , لان من يفترض عليه الإجابة سوف يكون بين خيارين اما الإجابة بالقبول مما يعني قبوله لما هو مرفوض اخلاقيا , او رفضه مما يعني آخذه برأي السائل , لان السؤال هو في الحقيقة في صيغة رأي مسبق .
رابعا : هذا السؤال لا يتطرق عن الإيجابيات والسلبيات لأي سلوك او عاده وهي القاعدة المنطقية لقبول او رفض اي سلوك اخلاقي , او لماذا هو سلوك ايجابي او سلبي , بل الرفض او القبول فقط , فيوهم من يتبناه على انه فهم ظروفه وتبعاته وحقيقته المنطقية والأخلاقية .
خامسا : السؤال ينفي حتى المساواة بين النساء جميعا , لماذا ام او اخت او قريبة من طٌرح عليه السؤال؟ ! ماذا عن بقية النساء ؟! فماذا يعني قبول او رفض سلوك معين لمجموعة من النساء وعدم رفضه او قبوله للأخريات ؟!





رد مع اقتباس
2 أعضاء أرسلوا إعجاب لـ Qassimy online على المشاركة المفيدة:
Firo (28-04-2018), Nyla (09-09-2018)
  #2  
قديم 27-04-2018, 12:08 PM
الصورة الرمزية Zavedos
Zavedos Zavedos غير متواجد حالياً
عضو الشبكة الليبرالية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2018
رقـم العضـويـة : 44071
الجـنــس : ذكر
المشاركات: 574
أعجبني: 45
تلقى إعجاب 108 مرة في 61 مشاركة
افتراضي

الكاتب @Qassimy online
الرابط الرئيسي للموضوع :- https://libral.org/vb/showthread.php?t=257070





رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشبكة الليبرالية الحّرة هي شبكة ذات إدارة من مختلف الدول والأقطار بالعالم، وهي لا تمثل أو تتبع بأي شكل من الأشكال أي دولة عربية أو غير عربية، وعليه فإننا نؤكد أن جميع المشاركات تعبّر عن رأي كاتبها، ولا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الإدارة.
الساعة الآن 07:27 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd